موضوع غلاف العدد الاخير
العدد مائة وخمسة
  •  القائمة البريدية  
  •  سؤال شيبوب 
  •     فتاوى     
مقالات

حـدّثني الـهـرشمي … …

   بتاريخ : 09/05/2007 -- العدد الثاني عشر -- مقالات
  الكاتب : د. محسن عبد الحميد
حـدّثني الـهـرشمي … …

الهرشمي هو المرحوم الدكتور عبدالله المعروف بالنقشبندي، وهوابن العلامة الشيخ مصطفى النقشبندي، درس على  والده العلوم الاسلامية وأخذ عنه التصوف، ولذكائه وأدبه وعلمه إختارته الحكومة العراقية للدراسة في الأزهر في أواسط الاربعينات، وبعد إكماله الدراسة العالية في القاهرة ورجوعه الى العراق أُرسل في بعثة لنيل الدكتوراه في القانون الى جامعة لندن، فبقى هناك خمس سنوات، حصل على الدكتوراه في موضوع "الاجماع في الشريعة"  وبعد رجوعه عُيّن في وزارة المالية ثم وزيراً للاقتصاد ثم المالية ثم رئيساً لديوان الرقابة المالية، وبعد تقاعده تفرغ الى التأليف  فأخرج كتباً علمية قيمة تدل على ثقافة متينة جمعت بين الثقافتين الاسلامية والغربية ولكن بهوية إسلامية أصيلة، منها: "معالم في التربية الروحية" و "مجمع الاشتات" و "الحرية الجامعية" وغيرها.
زرناه في بيته في حيّ الجامعة أنا وأخي الأستاذ نظام الدين، حيث كان صديقاً له منذ أيام دراسته في دار العلوم في بغداد.
وكنت أعلم ان الدكتور الهرشمي كان على صلة قوية بالإمام الشهيد حسن البنا رحمه الله، أيام دراسته في الأزهر الشريف، فسألته عن ذكرياته تلك فقال: في أول أيامي في القاهرة، ذهبتُ لأصلي الجمعة في مسجد الامام الشافعي وأنا غريب لا يعرفني أحد، وبعد الصلاة  بدأ الناس يخرجون وإذا برجل يضع يده على كتفي ،فألتفت واذا الأستاذ حسن البنا بابتسامته النورانية الحانية التي تأخذ بالألباب يُقبلُ عليَّ مسلِّماً وهو يقول: الأخ مش مصري، مش كده؟ فأجبته: نعم أنا من أربيل في العراق وعرفته بنفسي ووالدي فاستغربتُ غاية الاستغراب؛ إذ كيف انني غريب كيف شخصني بين ألوف الخارجين من المسجد، ولا سيما إن سحنتي لا تختلف عن سحنة المصريين، فحدثتني نفسي أن يكون تعرّفهُ عليَّ بهذه الصورة كرامة له إن شاء الله تعالى.
ثم قال لي: يا أخي نحن أخوتك هُنا، أرجو ألا تعدّ نفسكَ غريباً، فنحن مستعدون لأية مساعدة تطلبه منّا وهذا واجب شرعي علينا.
قال: دلني على مقرهم، وقال: لا بُد أن تزورنا وتختلط بأخوتك وهذا بلدك ونحن جميعاً في خدمتك.
قال المرحوم الهرشمي: أسرني خُلُقه ووجدت نفسي أمام رجل ربّاني مُبارك بسيط في الهيئة، صادق في الكلمة، متواضع في التصرف، يشع من بين عينيه نورُ الايمان، يدخل قلبك من أول لحظة، قال: فأزالت كلماته غُربتي وشعرت بين يديه بأمان غريب،قال: دارت الأيام وشُغلت بالدراسة ولم أستطع أن أفي بوعدي لزيارته وزيارة إخوته في المركز العام، ومرّ شهران على ذلك اللقاء الايماني، وبينما كنتُ أسير في شارع قصر النيل فإذا بصوت ينادي عليّ من على الرصيف المقابل .يا شيخ عبدالله. . يا شيخ عبدالله. فألتفت وإذا هو الأستاذ حسن البنأ  فاعتراني خجل شديد، حُبسَ لساني وأردتُ أن أعبر الشارع إليه، فاذا هو يعبر الشارع إليّ بسرعة ويقف أمامي مُصافحاً بحرارة ويلزمني كأنه لم يرني منذ زمن بعيد.
قال: فتعجبتُ كيف حفظ اسمي ولم ينسه بعد هذه المدة الطويلة؟ وهو الرجل المشغول بهموم دعوته وتوجيه إخوته ومشكلات مجتمعه والتخطيط الدائم لدفع أعدائه مع أسفاره الدعوية المستمرة ولقاءاته بألوف الناس.قال: فتأكد عندي أن هذا الرجل من المكرمين عند الله.
قال: فقال يا أخي أين أنت؟ نحن انتظرناك طويلاً وقد أخبرت الأخوة بوجودك في 
القاهرة وكلهم شوق لرؤياك، قال: فتعللت بالدراسة، وودعني بعد أن ألحّ عليّ بالدعوة ووعدته باللقاء، قال: فزرته وتعرفت على إخوته فوجدتُ منهم الاخوة الصادقة والخلق الكريم في كل ما يتصوره المرء من معاني الخير والعون والرفاء.
قال الهرشمي: وبينما أمشي يوماً من أيامي في شارع من شوارع القاهرة فإذا أنا أمام عنوان عريض مكتوب عليه: (جماعة أنصار السنّة المحمدية) فدفعني حُب الاطلاع أن أدخل، فاذا أنا بمواجهة جمع من الجلوس يستمعون الى رجل جالس على منصة إمامهم ولأنني لم أكن رأيته من قبل سألته مَن هذا الرجل؟ فأجابني أحد الجالسين، فقال: ألا تعرفه؟ إنه الشيخ محمد حامح الفقي شيخ السافية في مصر ورئيس هذه الجمعية.
قال: فسأله أحدهم ضمن ما سألوه: ما رأيك في الشيخ حسن البنا ودعوته؟ قال: فأكفهر وجهه قائلاً: إنه مبتدع ضال، ودعوته ضالة مبتدعة مُخالفة لمذهب السلف، قال فتألمت لذلك شديداً وقررت أن أخرج وأتوجه الى دار الاخوان في الحلمية وأسال الأستاذ البنا أمام الحاضرين في درس الثلاثاء عن رأي الستاذ البنا في الشيخ الفقي.
قال: فأجابني وهو منشرح الوجه .. يا شيخ عبدالله مثلى لا يسأل عن الشيخ حامد، فهو شيخ فاضل يقوم بخدمة السنّة النبوية، أما قرأت تحقيقاته لكتب شيخ السالام ابن تيمية والعلامة ابن القيم الجوزية.
قال: وكان بجانبي أحد الاخوان، فقال لي: إنظر الى خلق النبوة في هذا الرجل يصل إليه كل ما يقوله الشيخ الفقي عنه وعن دعوته، وهو لا يقول عنه الأ خيراً.
قال الهرشمي: وعظم الشيخ البنأ في نظري أكثر ودخل حبّه في شغاف قلبي، وعلمتُ أنه رجل العصر وإنه مقتد في حركته وخُلقه ودعوته برسول اللهr
قال: ومما أذكره عنه، أنني رافقته مرّة لزيارة العلامة الكبير الشيخ محمد الخضر الحسين، الذي اختارته هيئة كبار العلماء شيخا اللازهر الشريف فيما بعد..
قال: وكان يقدر الأستاذ البنا تقديراً إستحقه، فقال يا شيخ حسن: قرأت الأصول العشرين لكي أنظر فيها حسب طلبك، فوجدتها اصولاً جامعة دقيقة، حاولت أن أزيد عليها أصلاً فلم أستطع .. أرجو الله تعالى أن يفيد بها المسلمين وأن يجمعهم عليها.
وهُنا سكت الدكتور عبدالله وشعرتُ إنه إنتابه حزن شديد، وقال: آخر مرّة رأيت فيها الشيخ البنا عندما انقطعت عنه مدة فاشتقت إليه ولا سيما بعد أن اغلقت الحكومة المصرية يومئذ مقرات الإخوان وصادرت ممتلكاتهم واعتقلت الالوف منهم، وظل الأستاذ البنا وحيداً لم يُلقَ عليه القبض وكنت أعلم إنه يصلي الصبح في المسجد القريب من بيته فذهبتُ إليه فدخلتُ المسجد وإذا بي أراه وحيداً جالساً في الصف الأول مستغرقاً في الذكر والدعاء، فجلستُ خلفهُ، فلما لمحني قام وسلّم عليّ بحرارة ولأول مرة رأيته حزيناً مُتعباً، وبعد الصلاة ودّعته ولم أكن أعلم أن هذا آخر لقاء لي مع هذا الإمام الرّباني الجليل.
ثم قال الدكتور: آهٍ .. لو بقى هذا الداعية الكبير بضعة عقود أخرى .. إذن لَتغيّر تاريخ البلاد العربية والإسلامية اليوم .. قلت: ولذلك قتلوه!!


التعليقات
كلمة حق
بواسطة : ناصح امين بتاريخ : 01/08/2013
الاخ الذي يدعي بان الشيخ مشرف اعطى اجازة الارشاد لشيخ سامراء فإن حجته داحضة حيث حدثني من التقى بنجل الشيخ مشرف بأن اباه لم يعط الاجازة له مع كونه ابنه وما يدعيه البعض بأنه اعطي الاجازة فإنما اعطاه خجلا بعد الحاح شديد

كتب الامام الهرشمي
بواسطة : نسيم بتاريخ : 23/04/2013
لم لم تنشر كتب الامام الهرشمي ليستفاد منها العالم

عيون العاشقين لها عيون يرا مالا يراه ناضيرون
بواسطة : امير بتاريخ : 15/08/2012
جزالك الله خيرا

الحقيقة مهداة الى الاخ أسعد محمد
بواسطة : شاهد على اجازة حضرة الشيخ عباس بتاريخ : 25/05/2012
أيها الناس: أشهد أن حضرة الشيخ عباس رضي الله عنه مجاز بالإرشاد الكامل من حضرة مولانا كمال الدين وحضرة مولانا الامام الهرشمي وحضرة مولانا الشيخ مشرف. الإجازات مكتوبة ومعلّقة في رباطه الشريف في سامراء. فالذي يحب ان يتأكد يذهب ويقرأها بعينيه. ثم إن اجازة حضرة الشيخ مشرف مطبوعة في كتاب (النور الساري في مناقب الشيخ مشرف البرواري) صفحة 142. أما مريض القلب فندعو له بالشفاء والصفاء. والسلام

الحقيقه
بواسطة : اسعد محمد بتاريخ : 06/05/2012
السلام عليكم بالنسبه الاخ الذي يدعو للشيخ عباس هداه الله الطرق الصواب اليس العارف يحتاج الى من يشهد له بانه عارف وعلامه من قبل علما معروفين ليكون عارف او مرشدا هذا ان نال درجة الارشاد والارشاد يحتاج الى اجازه من شيخ مجيز بالارشاد .

كنت اتمنى
بواسطة : العبدلي بتاريخ : 27/02/2012
كنت اتمنى من كاتب المقال وفقه الله سبحانه وتعالى ان يقدم الدكتور عبدالله الهرشمي للناس بصورة افضل تليق ببعض ماقدمه للامة المحمدية واقول بصدق للامة المحمدية صلى الله على نبيها وقائدها صلى الله عليه وسلم لان ماقدمه الدكتور الهرشمي من عطاء وعلماء وتلاميذ وائمة مساجد باذن الله تبارك وتعالى تكفي لعدة اجيال تكفي الامة ووتكون سببا باذن الله تبارك وتعالى لتجديد الدين في قلوب المسلمين وكنت اتمنى ان يلتفت صاحب المقال الفاضل الى ان تشخيص الشيخ البنا رحمه الله من بين الملايين للدكتور عبدالله الهرشمي هيه بعينها كرامة ايضا لحضرة الدكتور الفاضل بل واشد وذلك لجاذبيته القوية التي جذبت الشيخ حسن البنا رحمه الله تعالى من الملايين الحاضريين وتجسيد هذه الكرامة لحضرة الهرشمي الفاضل عندما اتى عليه الشيخ حسن البنا رحمه الله جميعا وقوله ياشيخ عبدالله ياشيخ عبدالله , اتمنى من القراء ان يلتفتوا هذه الالتفاته وفقهم الله تعالى جميعا ورحم الله علمائنا رحمة واسعة

نداك يحي القلب والفكر
بواسطة : ايوب محمدمصطفى بتاريخ : 26/11/2011
الشكر و الامتنان لمن دكّر من ذكره غيث القلوب و فكره نور للعقول و تأليفاته إحياء للدين و لمن اراد السير على الصراط . ذاك هو ( الشيخ عبدالله الهرشمي )

اللهم احفظ المسلمين
بواسطة : عبدالقادر السامرائي بتاريخ : 23/04/2011
اللهم احفظ وارحم علماء المسلمين وامجتهدين والربانين من امة حظرة خاتم الانبياء والمرسلين الاحياء منهم والميتين واحفظ بلاد المسلمين اجمعين واحفظ بلدنا العراق من كيد المحتلين المغتصبين ونرضاعن مشايخناوارحم منهم الميتين اجمعين ونخص منهم شيخنا الامام الرباني الشيخ كمال الدين والشيخ الامام الرباني عبدالله كمال الدين الهرشمي والشيخ الامام الرباني الشيخ مشرف التيجاني والشيخ الامام الرباني الشيخ عباس فاضل النقشبندي اللهم وزدنا من انفاسهم وبركاتهم اللهم امين

حدثني الهرشمي
بواسطة : مصطفى الهاشمي/من بغداد بتاريخ : 30/12/2010
الللهم احفظ حضرة العالم و العارف بالله حضرة الشيخ عباس النقشبندي رضي الله عن حضرته وارضاه

معالم الطريق في العمل الروحي الاسلامي
بواسطة : د. يوسف احمد بتاريخ : 18/12/2010
ارجو تصحيح عنوان كتاب وردت ضمن مؤلفات الشيخ العلامة عبد الله الهرشمي ذكره الاستاذ الداعية محسن عبد الحميد. الكتاب اسمه (معالم الطريق في العمل الروحي الاسلامي) وليسا لتربية الروحية كما جاءت في المجلة. وكما هو معلوم بأن الشيخ الهرشمي لايحبذ كلمة التصوف بل العمل الروحي الاسلامي .ولزيادة المعلومات ارجو مراجعة المصدر: معالم الطريق في العمل الروحي الاسلامي للشيخ العلامة عبد الله الهرشمي.

مدد يألله
بواسطة : الشيخ يوسف التون كوبري بتاريخ : 04/12/2010
أشكر وفاء الداعية الاستاذ الدكتور محسن عبد الحميد الذي شرح صدورنا ونور معرفتنا بذكر بفضيلة الشيخ العلامة الدكتور عبد الله بن الشيخ العلامة مصطفى النقشبندي نور الله قلوبنا بعلومهم...كنت طالبا في كلية الشريعة وكنت امام جامع حسين باشا في بغداد وكنا نتسابق مع الطلبة لحضور محاضرة الدكتور عبدالله الهرشمي في جامع الوزير على جانب جسر الرصافة... وفي ليلة كنت اشكو من الم عرق النسا فوضعت يدي على ظهري وطلبت المدد وقلت(ياشيخ عبدالله مدد)وفي يوم المحاضرة والتي كانت تلقى في يوم الخامس من كل شهر وبعد انتهاء المحاضرة وقفت على الباب كي لاأزاحم الشيخ فوقف الشيخ امامي ووقف الناس جميعا وقال ياشيخ انك رجل عالم اطلب المدد من الله (ان الشرك لظلم عظيم)فهل تفهم كلامي . فاستحيت من نفسي حينها علمت ان الشيخ الهرشمي طريقته مبناة على العلم والعقيدة الخالصة والحمد الله . ومازلت اتعجب كيف سمع الشيخ الهرشمي كلامي في الليل وذكرني وعلمني في الصباح اللهم احشرني معه ومع الصالحين من امثاله.

ناس لم نجد منهم في هذا الزمان
بواسطة : فراس مجيد وفي بتاريخ : 23/09/2010
الله يرحمك ياشيخنا الفاضل الكبير والله لم ننسى كل لقاءتنالك ياسيدي لأن لها طعم والكلام كثير ولكن نحمدالله على معرفتنا بهكذا رجال صدقو ما عاهدو الله عليه والله اراد لنا الخير الكثير بمعرفتنا به وبخلافائه الله يرحمنا به ويرفع جميع مشايخنا الذين افتقدناهم الان بسبب ما يحصل في العراق اللهم احشرنا معهم اللهم شافهم وعافهم اللهم ارفع الأستاذ محسن عبد الحميد

أ.د محسن داعية منصف ورجل حق
بواسطة : د.يوسف احمد سعيد جوماني أربيل بتاريخ : 20/07/2010
أشهد للشيخ الفاضل انصافه, وكان الشيخ الدكورعبدلله الهرشمي , يسقبل الداعية الاستاذ محسن احسن استقبال , حين كنت اراه في جامع نجمه في حي الجامعة,فجزاك الله خير الجزاء على هذا المقال الذي ذكرتنا بالمشائخ الكرام العظام,

العراق / سامراء
بواسطة : خادم العارفين عبد الحميد النقشبندي بتاريخ : 20/06/2010
رحمة الله البنا ورحمة من تكلمة بحق البنا بصدق شيخ ومربي سيدي عبدالله النقشبندي ورحمة الله العارفين ونور اصحاب المعارف سيدي عباس النقشبندي

جزاك الله خيرا
بواسطة : اسعد محمد بتاريخ : 13/02/2010
بسم الله والصلاة على خير خلق الله النبي الاعظم محمد ابن عبد الله : كان النبي الاعظم يدعو بجاهي الشريف ويقول اللهم اسالك بحق السائلين عليك ولايوجد اعظم من حق النبي على العباد وكان النبي الاعظم عندما ياتيه جبريل عليه السلام يظم النبي الاعظم جبريل عليه السلام فقال العلاماء ان النبي كان يرقي جبريل عليه السلام الحمد لله على كرم الباري اذ جمع البنا بالنقشبندي لهو حكمه

رحمهما الله
بواسطة : سؤدد بتاريخ : 05/12/2009
جزاك الله خيرا د0 محسن على هذا المقال الرائع .. رحم الله سيدي الدكتور عبد الله مصطفى وأناله وأنال والديه الكرم اللائق بذاته الاقدس .. ورحم الله سيدي الشيخ حسن البنا .. وجزاهما عن الاسلام والمسلمين خيرا ..

رجال فقدناهم
بواسطة : محمد الصالحي بتاريخ : 18/11/2009
نعم رجا فقدناهم ولم يبقى الا ذكراهم لانهم اخلصوا النية والعمل لله رب العالمين لذا هم قوم ذهبت اجسادهم وبقيت لنا علومهم المفيده لاسيما الدكتور المربي سيدي عبدالله مصطفى الهرشمي والداعية الكبير حسن البنا نسأل الله لهم ولكل داعيه رباني مخلص الفوز برضى الله والقرب من الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم

(E-mail)

اكتب الحروف التي في الصورة.