موضوع غلاف العدد الاخير
العدد مائة واربعة
  •  القائمة البريدية  
  •  سؤال شيبوب 
  •     فتاوى     
في دائرة الضوء

كلية الإمام الأعظم..أصالة القدم وإطلالة التجدد

  الكاتب : علي الحديثي
كلية الإمام الأعظم..أصالة القدم وإطلالة التجدد

  

د. حسن الجميلي رئيس قسم أصول الدين:

نحن نقدم للطلاب كل ما نستطيع من خدمات،

منها راتب الـ(خمسين ألفاً) ولكننا لا نستطيع خرق القانون

بالنسبة للطلبة ذوي الدخل المحدود

تحقيق : علي الحديثي ، عامر العيثاوي

 

تمتزج جدرانها بعبق الماضي الأصيل وقيم الحداثة المعاصرة، وعلى الرغم مما يوحي منظرها من الخارج الشبيه بمسجد بصغرها إلا أنها من الداخل بناية واسعة تحتوي العديد من الأقسام و قاعات التدريس فضلاً عن الأقسام الداخلية للطلاب وقاعة للاحتفالات واسعة تتسع لـ 200 شخص على الأقل ومكيفة بأجهزة حديثة، تلك هي كلية الإمام الأعظم والتي هي امتداد لمدرسة في هذا المكان (جوار ضريح الإمام أبي حنيفة رحمه الله تعالى) لتدريس الفقه الحنفي وهي تدرس العلوم الإسلامية والمذاهب الفقهية المختلفة وفي مقدمتها المذهب الحنفي بأصوله وفروعه.

 

تاريخ الكلية

- في عام 459 هـ ، 1067 م أُنشئت مدرسة للعلوم الشرعية على المذهب الحنفي في مكان الكلية اليوم، ومنذ ذلك الحين والكلية مرت بعدت أطوار، حتى كان عام 1985 م حيث أُنشئ مكانها المعهد العالي لإعداد الأئمة والخطباء الذي تحول عام 1997 م إلى كلية إعداد الأئمة والخطباء والدعاة، وبعد الاحتلال عاد لها اسمها القديم (كلية الإمام الأعظم)، وتضم الكلية ثلاثة أقسام (قسم الدعوة والخطابة والفكر -قسم أصول الدين- قسم الفقه وأصوله).

المهرجاني الخطابي الأول

     ومن أجل الاطلاع عن قرب على هذه الكلية العريقة قامت مجلة الرائد بتحقيق صحفي ابتدأ من قاعة الاحتفالات التي كانت عمادة الكلية تقيم عليها "مهرجانها الخطابي الأول لطلبة الدراسات الأولية"، وقد ألقى عميد الكلية د.مكي الكبيسي كلمة تحدث فيها قائلاً: (أن مهمتنا الأولى في كلية الإمام الأعظم هي إعداد الخطباء)، موضحاً: (إن الأسماء اللامعة في الأمة هم بالأصل خطباء منابر).

هموم متعددة .. وطموحات مقيدة

بعد ذلك حاولنا التعرف على أهم المشاكل التي تواجه الطلبة في الكلية فسألنا الفائز الأول في مهرجان الخطابة علي زهير عن مشاكله في الكلية سواء كانت في المنهج أو في غيره ؟، فأجابنا: (إنه لا يجد صعوبة في المناهج، وأنه كان الأول على قسمه في المرحلتين الأولى والثانية)، أمّا الطالب "مصطفى عبود" قسم الدعوة والخطابة، فأجابنا: ( ان معاناتنا تتعلق بالمناهج، لاسيما طول مادة الانجليزية)، وتابع: (إن الكلية مشكورة تعطي لكل طالب مبلغاً قدره خمسون ألفاً، وتزيد هذا المبلغ للطلبة المتميزين إلى مئة ألف)، ويضيف: (ولكن هنالك بعض طلاب المحافظات يعانون من أوضاع معيشية صعبة، حتى أنهم يضطرون للبقاء لأشهر في الجامعة لعدم قدرتهم على تحمل مصاريف أجور النقل)، كما وأوضح: (أنه من ضمن المعاناة هي قلة الوظائف، فأنا أدعو الوقف السني لتوفير وظائف)،  وسألناه عن الوضع الأمني، وإن كانت تتم مداهمات للكلية، فأجاب: (بأن الوضع الأمني جيد وإن مثل هذه الأمور لا تحدث)، ولكنه أشار: (أنه وأثناء العطلة الصيفية الماضية، أعتقل عدد من الطلاب من منازلهم ولا يزالون معتقلون عند الداخلية ).

والتقينا بالطالب "علي عطا الله" قسم الفقه والأصول،الذي قال: (بأن الراتب الذي تعطيه الكلية كافٍ لاحتياجاتنا)، وبالنسبة لمشاكله، قال: (بأن مادة النحو، والانجليزية نصوصهما مطولة جداً)، كما وناشد الوقف السني: (توفير الوظائف للخريجين)، وتحدثنا إلى طالب من محافظة صلاح الدين يدعى "داوّد شمس، قسم دعوة وخطابة، الذي قال: (بأنه يشكر أدارة الكلية، على خدماتها الجيدة بالنسبة لغرف الأقسام الداخلية وعلى وجبات الطعام التي تقدمها لهم)، وسألناه عن الوضع الأمني؟ فأخبرنا: (بأنه قبل شهرين تم اعتقال طالب كان واقفاً خارج الجامعة، ولكن د. عبد الستار قام بالدفاع عنه، حتى تمكن من إخلاء سبيله).

والتقينا الطالب "أحمد عبيد صالح" قسم الدعوة والخطابة، الذي أوضح لنا: (إن المناهج ضخمة جداً ومتشعبة، وأنه من الممكن اختصارها، خاصة وإن الأسئلة وزارية مما يجعل المادة التي سنمتحن فيها كبيرة جداً، فأنا أدعو عن طريق مجلة الرائد إلى تقليص المواد وتبسيطها)، كما ودعا إلى: (إقامة سفرات سياحية، لأماكن تتناسب وتوجهات الجامعة).

 كما والتقينا بالطالب "محمد عبد الجبار" قسم الدعوة والخطابة، من كلية الإمام الأعظم/ فرع الموصل، فقال لنا: (أنه وعلى الرغم من كون كلية الإمام الأعظم/ فرع الموصل توازي بعدد طلابها جميع الأقسام التابعة لكلية الإمام بباقي المحافظات، إلا أنه لا يوجد فيها دراسات عليا للماجستير، وهذا أثر كثيراً بانصراف كثير من الطلاب لأخذ شهادة الماجستير من كليات أخرى بالموصل، وذلك لصعوبة قدومهم لبغداد).

وللنساء دورهن

والتقينا بالطالبة "دعاء مجاهد"، قسم أصول الدين، وسألناها: (عن أسباب اختيارها لكلية الإمام الأعظم دون الكليات الأخرى)، فأجابت: (إن خلو الساحة السنية تقريباً من النساء الداعيات، جعلني أتوجه لهذه الكلية، من أجل العمل على إيصال فكرة الإسلام بكل عمقها وضرورتها للناس)، وأضافت: (بأن طموحها هو أن تصبح أستاذة في كلية الإمام الأعظم)، استفسرنا منها عن المشاكل التي تواجهها في الكلية، فردت: (إن الأجواء الدراسية في الكلية تكاد تكون مثالية، ولكن المناهج تمتاز بالضخامة بعض الشيء وخاصة في اللغة الإنجليزية، وكذلك عدم توفر خطوط نقل للجامعة)، ولكنها أشارت إلى: (أنه مع ذلك فإن الأساتذة جيدون ويراعون ظروفنا).

مع الأساتذة

توجهنا بهذه المشاكل  إلى مكتب رئيس قسم أصول الدين في الكلية  "د.حسن سهيل عبود الجميلي" الذي رحب بنا مشكوراً، وسألناه ابتداء: (كثير من الطلاب يشكون من طول المواد وخصوصاً مادة الانجليزية، التي رآها بعضهم غير مهمة كثيراً لطبيعة دراستهم؟)،  فقال: (نحن كمثل أي كلية في العالم محكومون بقوانين علمية في التدريس، والضرورة العلمية تضطرنا كذلك لدرج اللغة الانجليزية ضمن المنهج، فالمناهج المقررة عندنا معادلة للمناهج المقررة في نظيراتها داخل العراق وخارجه)، وأضاف: (أما بالنسبة لتشعب المواد وأتساعها، فنحن في نهاية كل فصل دراسي نطلب من المحاضر إعداد دراسة حول المنهج الذي قدمه مع مقترحات التعديل، فهنالك تحديث مستمر لمناهجنا).

ثم سألناه: (هنالك حالات إنسانية معينة لطلاب من ذوي الدخل المحدود يكاد الراتب الذي تقدمه الكلية، لا يكفيهم وخاصة من طلاب المحافظات مما يضطرون للبقاء أشهر عديدة بالأقسام الداخلية للكلية، لعدم استطاعتهم تحمل كلفة النقل لمحافظاتهم، هل هنالك خطة عمل بشأنهم؟)

فقال لنا: (في الواقع نحن نقدم للطلاب كل ما نستطيع من خدمات فهنالك راتب الـ "خمسين ألفاً" لكل طالب، وغيرها)، وتابع: (ولكننا لا نستطيع خرق القانون بالنسبة للطلبة ذوي الدخل المحدود، ولكن العميد يقوم مشكوراً بصرف مبالغ أشبه بأعطيات خاصة لبعض "الطلاب" إذا كانوا بحاجة فعلاً لصرف مثل هذه المبالغ).

واصلنا طرح أسئلتنا لمشاكل الطلبة قائلين: (هنالك طلاب يدرسون في الفروع التابعة للكلية في المحافظات يشكون عدم وجود دراسات عليا بفروع المحافظات على الرغم من أن أعدادهم توازي طلبة كلية الإمام الأعظم ببغداد، مما يضطرون للقدوم لبغداد، وبعضهم يترك تخصصه في الكلية ويحصل على الماجستير من كليات أخرى، بسبب صعوبة المجيء للعاصمة، أليس في ذلك خسارة لكوادر علمية للكلية؟)، أجابنا د.: (نحن وبحسب القوانين لا يمكن للأقسام التابعة للكلية بالمحافظات العراقية من إعطاء دراسات عليا)، وأضاف: (بأن الكلام عن عدم قدرة الطلاب للقدوم لبغداد للحصول على الماجستير غير دقيق فنحن في الكلية نساعد طالب المحافظات الذي يسعى للدراسات العليا بتقديم مساعدات مادية، إضافة لتوفير المراجع وجميع المساعدات الممكنة).

ثم سألنا: (عن طبيعة "الزي" الرسمي للطلاب)، فأجاب: (كان الطالب في السابق يُلزم بارتداء الجبة والعمامة أثناء الدوام الرسمي، وبعد الاحتلال أصبح للطالب الخيار في الزي الذي يرتديه بسبب الأوضاع المستجدة)، وتابع: (ولكن هنالك حالياً توجه جاد لجعل "زي" الطلاب موحداً، في العام القادم، ولقد أعطى العميد توجهاته، لتوزيع أقمشة على الطلاب لعمل بدلات ذات زي موحد)، وأضاف: (كما أن هنالك توجهاً للعميد على أن من يرغب من الطلبة بلبس جلباب وعمامة، بتقديم محفزات مادية ومعنوية لهم، ذلك لأن من مهام الكلية هو إعداد أئمة وخطباء ودعاة)،  ثم سألناه عن (الأنشطة التي تقدمها الكلية للطالبات بما يساهم بإنشاء داعيات متميزات للمجتمع؟)، فأجابنا: ( بالنسبة للأنشطة المتعلقة بالطالبات فنحن في نيتنا تقديم مقترحاً لإقامة دورات للطالبات لتطوير الوعظ، وكذلك إقامة مسابقات لتحفيظ القرآن لهن)، وتابع: (كما إن هنالك مشروع تطوير في ما يتعلق بقبول البنات، فضلاً عن أننا الآن بصدد تعيين مجموعة من التدريسيات بهذا العمل)، واخبرنا: (إن عدد الطالبات هو 32 طالبة تقريباً، بينما يبلغ عدد الطلاب ألف طالب)، وسألناه : (عن الطابع الأمني، وإن كانت الكلية تتعرض للمداهمة من قبل قوات الأمن العراقية أو قوات الاحتلال الأمريكية؟) فأوضح الدكتور: (بأن الحالة الأمنية في الوقت الراهن مستقرة، ولم نشهد مثل هذه الحالات)، ولكنه أشار إلى: (أنه في خضم سوء الأحوال الأمنية، كان الحرس والأمريكان يستوطنون الكلية ليلاً ونستوطنها نحن نهاراً)، شكرناه ونحن نأخذ تساؤلات أخرى كانت في جعبتنا فتوجهنا لمعاون العميد للشؤون الإدارية "د. يونس عبد مرزوك الجنابي" الذي رحب بنا وتوجهنا نحن لسؤاله: (ما هي المشاكل التي تعانون منها في الكلية)، فأجابنا: (لقد واجهت الكلية جملة مشاكل أمنية ومادية وعلمية ويمكن أن تقسم إجمالاً إلى مشاكل الطلبة ومشاكل الأساتذة). وتابع: (إن مشاكل الطلبة تتمثل بقضية السكن، وقد عملت الكلية على توفير قسم داخلي للطلبة وإطعامهم، وكما إن هنالك المشاكل المادية الأخرى، حيث يعاني كثير من الطلبة  من الفقر والعوز، وتقدم الكلية إعانة شهرية لطلبتها في الدراسات الأولية والعليا وبالتعاون مع هيئة إدارة واستثمار الأموال الموقوفة في ديوان الوقف السني إلا أن التوسع في القبول يزيد من الحاجة إلى الدعم)، مضيفاًً: (أنه هنالك نية لتقديم حوافز مادية للطلبة المتميزين، ومساعدتهم بإكمال تعليمهم في الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه، وإيجاد فرص التعيين في الدوائر التابعة للوقف السني، ومجال التدريس في الثانويات والتعليم العالي)، وتابع: (كما إن هنالك العائق الأمني، حيث دوهمت الكلية سابقًا أكثر من مرة من قبل قوات الاحتلال وقد عصف بها الوضع الأمني المتزعزع سابقًا فتعثرت الدراسة وهي الآن على وشك أن تتعافى بإذن الله من هذه الأزمة)، وأضاف قائلاً: (إن الأساتذة يعانون أيضاً من مشكلة السكن وخصوصاً في العاصمة بغداد، وقد قدم لنا السيد رئيس ديوان الوقف السني  شققًا لسكن الأساتذة إلا أن العدد ما زال دون الطموح )، مبيناً: (أنه هنالك مشروعاً للانتقال بالكلية لمنطقة "سبع بكار" في بغداد، وذلك لحاجة الكلية الحقيقة في التوسع، وكذلك من ضمن المشاريع المقترحة فتح الدراسة المسائية في بغداد علمًا أن في الكلية دراسة مسائية في قسم نينوى وهذا الانفتاح يستلزم بناء بنايات خاصة للكليات المزمع فتحها)، ثم سألناه: (بمن ترتبط الكلية إدارياً وأكاديمياً)، فأوضح: (إن ارتباطنا الإداري هو برئاسة الوقف السني، أما الارتباط الأكاديمي فهو بوزارة التعليم العالي، والارتباط المالي بوزارة المالية، كما أنها مشمولة بقانون الخدمة الجامعية وتعليمات التدريس في هذه الوزارة نافذة على الكلية).

مكتبة الكلية

توجهنا بعدها برفقة "د.حسن سهيل عبود الجميلي"  لزيارة مكتبة الجامعة، وهي عبارة عن بناية جميلة جداً تمتاز بالضخامة بعض الشيء، التقينا بمسؤولة المكتبة السيدة "هدى هاشم" فسألناها ابتداء: (عن التوجهات العلمية للمكتبة)، فأجابتنا: (بأن التوجهات العامة للمكتبة هي المواضيع الإسلامية)،وأضافت: (إن المكتبة تحتوي على عشرين ألف كتاب تقريباً)، موضحة: (أنه يوجد تحديث وإضافة للمكتبة ولكنه قليل)، وأشارت إلى: (إن إقبال الطلاب للقراءة جيد، ولكنه فيما مضى وقبل الاحتلال كان كثير من الباحثين يأتون للتزود من مصادر المكتبة)، وبينت: (أنه تم فصل قسم الأطاريح ورسائل الماجستير في قسم خاص من المكتبة)، فالتقينا بالموظف "رعد حمودي شلال" مسؤول شعبة رسائل الماجستير والأطاريح والدوريات، التابع للمكتبة العامة، حيث أوضح: (بأنه أسس هذا القسم بنفسه فعمل على ترتيب رسائل الماجستير والأطاريح والدوريات)، وأضاف: (بأننا نسعى لإقامة قسم لمكتبة المرحوم د. رشيد العبيدي، وهذا القسم ما زال في طور الإنشاء وهو سيتضمن مكتبته الخاصة)، وأشار إلى: (إن المكتبة مشرعة الأبواب أمام الباحثين بشرط أن تتم القراءة داخل المكتبة)، وأوضح: (إن المكتبة تضم حوالي 840 رسالة)، القسم الأخير في المكتبة، كان قسم التجليد، وهو بإدارة "صادق حسن حبيب" قال: (بأن قسم التجليد تم تأسيسه حديثاً بناء على توجيهات السيد العميد)، وبين: (أن عمله يتضمن تجليد مجموعة من الكتب المستهلكة لكثرة استعمالها، وكذلك وضع بطاقة تعريفية عليها)..

أتممنا عملنا وقبل أن نغادر الكلية، توجهنا لرئيس كلية الإمام الأعظم العميد : "د.مكي الكبيسي" وطرحنا عليه تساؤل كان يجوب بخاطرنا: (عن مساهمات الكلية باعتبارها مدرسة للعلوم الشرعية، بالنسبة لقضايا الإفتاء المعاصرة التي تهم الشارع العراقي على وجه الخصوص)، فأجاب: (بأن الكلية تضم مجموعة من الأساتذة والتدريسيين في مختلف الاختصاصات الشرعية وبعضهم يقوم بالإفتاء من خلال الكلية أو من خلال المساجد التي يمارسون فيها الإمامة والخطابة، كما إن الكلية تصدر مجلة محكّمة تنشر فيها عادة بحوثًا تناقش مشاكل واقعية معاشة)، منوهاً إلى: (إن هنالك مشروع لتفعيل الدور الإعلامي للكلية من خلال الموقع الجديد على الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) الذي سيضم من ضمن نشاطاته صفحة للإفتاءات العامة، وكذلك الاتصال في وسائل الإعلام الأخرى كمجلة ديوان الوقف السني (الرسالة الإسلامية) ومجلتكم الموقرة وكذلك من خلال أي وسيلة إعلامية مقروءة أو مسموعة أو مرئية يتيسر لنا التعامل معها، ونحن ندعو على صفحات مجلتكم جميع وسائل الإعلام للاتصال بها من أجل التعريف بالكلية).

شكرناه أخيراً على إتاحة الفرصة لنا لأجراء هذا التحقيق، وهو بدوره أبدى إعجابه بمجلة (الرائد) قائلاً: (بأنها مجلة ناجحة ومواضيعها تعبر عن الواقع العراقي بأصدق صورة)، وأضاف: (بأنه يتوقع للمجلة مستقبلاً متميزاً)، مبدياً: (شكره على الجهد الذي أبدته مجلة الرائد بالتحقيق الذي قامت به من أجل تعريف المجتمع على منهجية كلية الإمام الأعظم).

 


التعليقات
استفسار حول معرفة مناهج اللغة الانكليزية والحاسوب
بواسطة : يوسف احمد محمد بتاريخ : 02/08/2013
السلام عليكم اردت ان استفسر حول معرفة المناهج اللغة الانكليزية والحاسوب لغرض تقديم الى دراسات العليا ماجستير قسم الدعوة والخطابة والفكر

سؤال
بواسطة : رقيه العاني بتاريخ : 30/11/2012
السلام عليكم اني اتخرجت من السادس الادبي بمعدل 74,14 للسنه الدراسيه 2011/2012 وقدمت على كلية الامام الاعظم الموجوده في الانبار واريد اعرف هل انقبلت لولا ارجوكم اجيبوني مع جزيل الشكر والتقدير

دراسة المسائية كركوك
بواسطة : مؤمنه بتاريخ : 06/10/2012
نحن طالبات الصباحي والمسائي في كلية الامام الاعظم كركوك نود ايصال شكواناحول تبديل مكاننا القديم وجعله بديل الطلاب المسائي وهذا المكان مغلق تماما وغير كبير نرجوا اعادة المكان القديم كونه واسع ورغبة الطالبات حيث لاتحتوي على اي شي من ناحية المسجد والكافتريا ولااي خدمات اخرى بمختصر هو عبارة عن ممر طويل فقط راجين مرة اخرى اعادت مكاننا القديم للدراسة المسائية والصباحية للبنات مع الشكر 

سؤال
بواسطة : احمد بتاريخ : 16/01/2012
انا خريج الدراسة الاعدادية الفرع التجاري قسم الادارة ارغب في اكمال دراستي الجامعية في كلية الامام الاعظم على الدوام المسائي لو سمحتم هل بالامكان التفضل بارسال الشروط الواجبة للدراسة المسائية علما ان معدلي 78 %وجزاكم الله خيرا

أستفسار
بواسطة : أسامة الربيعي بتاريخ : 11/10/2011
السلام عليكم: متى تظهر نتائج القبول لطلبة الماجستير في كلية الإمام الأعظم / قسم الدعوة والخطابة والفكر ، وهل قبلت في الدراسة أم لا ، علماً أني قد قدمت على النفقة الخاصة ... أسامة عبد الله فرج

استفسار
بواسطة : صلاح ألدين احمد مهدي بتاريخ : 10/10/2011
اناعندي بكالوريوس في الشريعة بتقدير60 واوداكمل الماجستير في كليتكم مع التقدير

سؤال
بواسطة : محمود الجميلي بتاريخ : 23/08/2011
هل سوف ينتقل مقر الكلية من الاعظميه الى سبع بكار أي الى الوقف السني

الدراسة المسائية
بواسطة : طعمة العبيدي بتاريخ : 01/08/2011
السلام عليكم انا مدرس وارغب ان ادرسة شريعة فهل يوجد في كلية الامام الاعظم قسم كركوك دراسة مسائية واذا موجوده ما هي شروط القبول فيها علما اني خريج كلية التربية قسم التاريخ . ولكم جزيل الشكر

نتائج قبول الماجستير
بواسطة : أسامه بتاريخ : 11/10/2010
هل نتائج الماجستير والدكتوراه أعلنت في كلية الإمام الأعظم ؟

دراسة الماجستير
بواسطة : عبد العزيز بتاريخ : 26/09/2010
السلام عليكم انا حاصل على بكالوريوس من كلية القانون فى جامعة بغداد هل يجوز قبولى لدراسة الماجستير فى احد اقسام كليتكم وخاصة الفقه الاسلامى وتقبلوا فائق التقدير والاحترام

سؤال
بواسطة : احسان عبدالقادر خوشناو بتاريخ : 03/08/2010
اود اكمال الماجستير في الشريعة فرع نينوى انا حاصل على معدل 64 بنفس الاختصاص من جامعة دهوك ماهو المطلوب

سوال
بواسطة : حسام السامرائي بتاريخ : 11/06/2010
اود اكمال الماجستير في اصول الدين انا حاصل على معدل 89 بنفس الاختصاص ماهو المطلوب

سؤال
بواسطة : احسان محمد سليم الريكاني بتاريخ : 27/12/2009
السلام عليكم انا خريج معهد الائمة والخطباء في دهوك اريد ان اكمل الدراسة الجامعية في كليتكم الموقرة وكل مستلزمات المطلوبة موجود عندي هل عندكم مجال للقبول مع جزيل الشكر اخوكم الصغير ملا احسان الريكاني امام وخطيب جامع مهاباد دهوك

سؤال
بواسطة : اسامة بتاريخ : 23/08/2009
السلام عليكم عندي سؤال متى يبدء دوام الكلية؟

(E-mail)

اكتب الحروف التي في الصورة.