الرائد نت
مجلة الرائدمنوعاتنبض العراقواحات الإيمانمع ورثة الأنبياء..أهمية فقه الموازنات بين المصالح والمفاسد
774

مع ورثة الأنبياء..أهمية فقه الموازنات بين المصالح والمفاسد

 

لا أدعي جزافاً، ولكن لو تحلينا بتبصّر كافٍ للمسار التاريخي للمنتج الفقهي، وتأمل وتمحيص كافيين للواقع الإفتائي المعاصر، لاستنتجنا أن من أكبر المشكلات التي واجهت الفقه الإسلامي والحركة الإسلامية المعاصرة هو غياب فقه الموازنات وفقه المصالح والمفاسد، وقلة تفعيله في الساحة الإسلامية.

إن أساس الفكرة وعمدة هذ الفقه هو القول الذي استقر عليه جماهير الأصوليين في القديم والحديث، بل يكاد ينعقد الاجماع المعاصر عليه وهو: أن لكل حكم شرعي مصلحة تبتغى من ورائه ومفسدة تندفع به، وأحكام الشريعة كلها إما جلب مصالح أو دفع مفاسد عن العباد.

إن مقصد الشارع الأعظم هو جلب المصالح ودرء المفاسد، والشريعة إنما وضعت لمصالح العباد في الدارين، فعندما نريد تنزيل حكم شرعي معين مجرد عام على واقعة معينة معروضة، فعلينا أولاًأن نعرف الحكم الشرعي بصورة مجردة، بأسبابه وظروفه ومقاصده وعلله ومصالحه.

بعد معرفة الحكم الشرعي المجرد ومقاصده، فإن الواجب معرفة الواقعة المعروضة بتفاصيلها وظروفها، وما يحيط بها من ملابسات من جميع الجوانب حتى ننزل الحكم المجرد عليها، إذ أن إنزال الحكم المجرد على الواقعة لابد وأن يكون محققاً لمقاصد التشريع من الحكم الشرعي، وهو جلب المصلحة ودرء المفسدة، فإذا لم يحقق مقاصد الشريعة في التنزيل فهناك تقصير في معرفة الحكم الشرعي ومقاصده، أو في تحقيق مناط الحكم وتعرّف الواقع بصورة صحيحة.

واذا كان الواقع يحتوي على مصالح متعارضة وازنا بينها بالاخذ بخير المصلحتين.

وإذا كان الواقع يحتوي على مفاسد متعارضة وازناً بينها بالأخذ بأدنى المفسدتين.

وإذا كان الواقع يحتوي على مصالح ومفاسد متعارضة وازناً بينها بترجيح الغالب منهما.

وبعد تنزيل الأحكام على الوقائع والموازنة بين المصالح والمفاسد فإننا نحتاج إلى معرفة ما يؤول اليه هذا التنزيل على الوقائع، فهو قد يؤدي إلى مصلحة ظاهرة فيما يبدو، لكن مآل هذا التنزيل وهذه المصلحة إلى مفسدة متوقعة ظناًأو يقيناً، أو يؤدي إلى مفسدة ظاهرة فيما يبدو، ولكن مآلها ومآل هذه المفسدة إلى مصلحة،وبذلك لا يتحقق مقصد الشريعة من إنزال الأحكام على الوقائع وهو جلب المصالح ودرء المفاسد إلاّ بعد معرفة الحالات والنتائج المتوقعة من هذا التنزيل.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى