الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانمجموعة من الأسئلة الشرعية أجاب عنها فضيلة الشيخ: د. عبد الستار عبد الجبار
ertyu

مجموعة من الأسئلة الشرعية أجاب عنها فضيلة الشيخ: د. عبد الستار عبد الجبار

 

كفارة الغيبة

اغتبت شخصاً، ولا أعرف كيف أكفر عن ذنبي؟ وأخجل من أن أصارحه، فماذا أفعل؟

الاهتمام بعيوب الآخرين نقص، وذكر هذه العيوب في غيابهم نقص آخر، والمسلم الكامل أسمى من أن ينشغل بهذه النواقص.

والغيبة كما عرفها النبي (صلى الله عليه وسلم): (ذِكْرُكَ أَخَاكَ بِمَا يَكْرَهُ)، رواه مسلم مما كان فيه، سواء ذكرته بنقص في بدنه أو نسبه أو خُلقه أو دينه أو دنياه بحيث لو بلغه استاء.

وهذا المرض مع شدة بشاعته وعقوبته إلا أنه واسع الانتشار، ونحتاج إلى علاج للتخلص منه.. ورسم علماء السلوك خطوات العلاج كالآتي:

01 بصدق التوبة أولاً، فعلى المغتاب أن يتوب ويتأسف على ما فعله ليخرج بهذا الأسف من حق الله سبحانه.

02 ثم عليه أن يستحل المغتاب؛ أي أن يطلب منه المسامحة، ليحلَّه فيخرج من مظلمته، وفي الحديث أنه (صلى الله عليه وسلم) قال (من كانت له مَظْلَمَةٌ لأحد من عِرْضِهِ أو شَيْءٍ فَلْيَتَحَلَّلْهُ منه الْيَوْمَ قبل أَنْ لَا يَكُونَ دِينَارٌ ولا دِرْهَمٌ إن كان له عَمَلٌ صَالِحٌ أُخِذَ منه بِقَدْرِ مَظْلَمَتِهِ وَإِنْ لم تَكُنْ له حَسَنَاتٌ أُخِذَ من سَيِّئَاتِ صَاحِبِهِ فَحُمِلَ عليه رواه البخاري.

03 وربما تكون في الاستحلال مفسدة فرجح البعض الاستغفار للمغتاب، وربما استدل لذلك بما روي عنه (صلى الله عليه وسلم) (كفارة من اغتبته أن تستغفر له)، رواه البخاري وهو مذهب الحسن إذ يقول (يكفيه الاستغفار دون الاستحلال).

وينفع أن تثني عليه في المجالس التي اغتبته فيها، وهو مذهب مجاهد الذي يقول (كفارة أكلك لحم أخيك أن تثني عليه وتدعو له بخير).

وليمة العرس

ما حكم الشرع في تحميلِ أهلِ الزوجةِ الزوجَ إقامةِ عرسٍ يفوقُ قدرتَه المالية؟

وليمة العرس طعام لسرور حادث، ورد أن رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وسلم) قال فيها (الْوَلِيمَةُ أَوَّلَ يَوْمٍ حَقٌّ، والثاني مَعْرُوفٌ، وَالْيَوْمُ الثَّالِثُ سُمْعَةٌ وَرِيَاءٌ(، مسند أحمد بن حنبل وحق في اليوم الأول معناها الندب لها؛ فهي سنة فعندما تزوج عبد الرحمن بن عَوْفٍ ( امْرَأَةً من الْأَنْصَارِ وساقَ لها مهرًا قدره نَوَاةٌ من ذَهَبٍ قال له (صلى الله عليه وسلم) (بَارك اللهُ لَكَ أَوْلِمْ وَلَوْ بِشَاةٍ)، رواه البخاري وقوله “ولو بشاة” قد يفيد أن أقل هذه الوليمة يكون بشاة، وقد يفيد أن أكثرها الشاة.

والحق أنه لا حدَّ لأقل هذه الوليمة ولا لأكثرها بل يستحب أن تكون الوليمة على قدر حال الزوج وبلا تكلف، فقد أَوْلَمَ النبي (صلى الله عليه وسلم) على بَعْضِ نِسَائِهِ بِمُدَّيْنِ من شَعِيرٍ، رواه البخاري أي أن الوليمة كانت بلا لحم؛ وهذا في حال العسر وكان هذا في عرس أم المؤمنين صفية، وأولم باللحم على غيرها كما ورد عن أَنَسٍ (رضي الله عنه) في وصف وليمة عرس زينب بنت جحش (ما أَوْلَمَ النبي (صلى الله عليه وسلم) على شَيْءٍ من نِسَائِهِ ما أَوْلَمَ على زَيْنَبَ، أَوْلَمَ بِشَاةٍ)، رواه البخاري. فتفاوت الوليمتين يدل على تفاوت حاليه (صلى الله عليه وسلم) بين حال اليسر وحال الشدة.

ومن منكرات الولائم: أن يدعى الأغنياء ولا يدعى الفقراء فقد ورد عن أبي هريرة (رضي الله عنه): (شَرُّ الطَّعَامِ طَعَامُ الْوَلِيمَةِ يُدْعَى لها الْأَغْنِيَاءُ وَيُتْرَكُ الْفُقَرَاءُ وَمَنْ تَرَكَ الدَّعْوَةَ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ تعالى وَرَسُولَهُ (صلى الله عليه وسلم)، رواه البخاري.

ومن منكراتها تمديدها لثلاثة أيام أو أكثر للرياء والسمعة كما ورد في الحديث المتقدم عن وليمة اليوم الثالث، فما صُنع ليقال أن وليمة فلان كلفت كذا ونُحر فيها كذا وأنفق فيها كذا، كل ذلك ليس لله فيه سهم.

وهذا يعني أنه لا يجوز لأهل الزوجة ولا لغيرهم أن يبالغوا في النفقة وإقامة الوليمة بما يرهقهم أو يرهق الزوج الذي جاء ليعف نفسه في الزواج وليس ليغرقها في الديون ولا يكلف الله نفسًا إلا وسعها.

الكذب في المزاح

ما حكم الكذب في المزاح؟

يتهاون الناس في الكذب في المزاح كثيرًا، وهو منهي عنه، فقد ورد عنه (صلى الله عليه وسلم) (ألا وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ فإن الْكَذِبَ لَا يَصْلُحُ بِالْجِدِّ ولا بِالْهَزْلِ)، سنن ماجة وورد في السيرة أنَّ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قدَّم لِنسْوَةٍ قَدَحاً من لَبَنٍ فقلنَّ: لاَ نَشْتَهِيهِ. فقال لهنَّ: لاَ تَجْمَعْنَ جُوعاً وَكَذِباً. فقالت إحداهن: يا رَسُولَ اللَّهِ إن قالت إِحْدَانَا لشيء تَشْتَهِيهِ لاَ أَشْتَهِيهِ يُعَدُّ ذلك كَذِباً؟ قال (إنَّ الْكَذِبَ يُكْتَبُ كَذِباً حتى تُكْتَبَ الْكُذَيْبَةُ كُذَيْبَةً)، مسند أحمد بن حنبل.

أحكام التقبيل

أرى كثيراً من الأشخاص يقوم بتقبيل أيدي الأكبر منه سناً أو العلماء، ما الحكم في ذلك؟

الأصل عند اللقاء بعد السلام المبادرة للمصافحة، فقد قال رَجُلٌ (يا رَسُولَ اللَّهِ الرَّجُلُ مِنَّا يَلْقَى أَخَاهُ أو صَدِيقَهُ أَيَنْحَنِي له؟ قال: لَا. قال: أَفَيَلْتَزِمُهُ وَيُقَبِّلُهُ؟ قال: لَا. قال: أَفَيَأْخُذُ بيده وَيُصَافِحُهُ؟ قال: نعم)، أخرجه الترمذي.

والتقبيل المشروع على خمسة أوجه:

– قبلة المودة التي تكون للولد على الخد، ورد عن أبي بَكْرٍ (رضي الله عنه) أنه دخل على أَهْلِهِ فإذا عَائِشَةُ ابْنَتُهُ مُضْطَجِعَةٌ قد أَصَابَتْهَا حُمَّى فقبل خَدَّهَا وقال (كَيْفَ أَنْتِ يا بُنَيَّةُ)، رواه البخاري وكان ذلك عند وصوله المدينة في رحلة الهجرة قبل زواجها رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

ولما دخل الْأَقْرَعَ بن حَابِسٍ الإسلام أَبْصَرَ النبي (صلى الله عليه وسلم) يُقَبِّلُ الْحَسَنَ فقال: إِنَّ لي عَشْرَةً من الْوَلَدِ ما قَبَّلْتُ وَاحِدًا منهم، فقال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (إنه من لَا يَرْحَمْ لَا يُرْحَمْ)

– وقبلة الرحمة لوالديه على الرأس أو اليد فهما اللذان أمر الله ببرهما؛ والبر هو التوسع بأنواع القربات التي ترضي الله (عزّ وجل) وتفرح الوالدين؛ والتقبيل منه.

– وقبلة الشفقة لأخيه في الله على الجبهة، فلما قدم رسول الله من خيبر قدم جعفر (رضي الله عنه) من الحبشة؛ فتلقاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبل جبهته ثم قال (والله ما أدري بأيهما أنا أفرح؟ بفتح خيبر أم بقدوم جعفر؟).

– وقبلة الحب والشهوة لامرأته على الفم وغيره، وتقبيل الفم لا يكون إلا للزوجة.

– وقبلة التحية للمؤمنين على اليد، فقد ورد عن ابن عُمَرَ قال (قَبَّلْنَا يَدَ النبي صلى الله عليه وسلم وكان هذا يوم عودة جيش مؤتة منكسرًا فقال لهم الناس: أنتم الفرارون؛ فواساهما رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وقال: بل هم العكارون أي الكرارون.

و(ركب زيد بن ثابت دابة فأخذ ابن عباس بركابه، فقال: لا تفعل يا ابن عم رسول الله. فقال: هكذا أُمرنا أن نفعل بعلمائنا. فقبَّل زيد بن ثابت يده، وقال: هكذا أُمرنا أن نفعل بأهل بيت نبينا (صلى الله عليه وسلم))، الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر.

وتقبيل يد الرجل إن كان لزهده أو صلاحه أو علمه أو شرفه أو نحو ذلك من الأمور الدينية لم يكره بل يستحب.

وشعار المسلمين عند اللقاء المصافحة، وعند القدوم من السفر أو بعد طول غياب المعانقة بين الرجال فيما بينهم، وبين النساء فيما بينهن، أما التقبيل عند ذلك فمكروه تنزيهاً إن كان بغير شهوة، وبشهوة يكره تحريماً.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى