الرائد نت
كلمة العددمجلة الرائدساسة يخرقون سفينة شعوبهم
gfhsg2ddddd2222hyy

ساسة يخرقون سفينة شعوبهم

 

لايختلف اثنان في أن الأمة الإسلامية اليوم تواجه خصوماً عدة وبمختلف الأسلحة المباحة والمحرمة، وقد أضيف لها خصماً آخر هو الآخر غير تقليدي وبسلاح غير تقليدي كذلك.

هذا الخصم ينطق بلسان أمته وينتمي لها طيناً وورقاً، وهو كان أملاَ لها في أن يكون أداة البناء والحماية لها.

ولن أطيل.. إنه السياسي العربي ولن تستدرجني المحنة لأقول أن هذا هو شأن السياسيين العرب جميعهم وأنه خصوم لأمتهم دون استثناء، ابداً، لكني أخال نفسي منصفاً إن قلت أن أغلبهم يخاصم أمته سراً وعلانية.

وما يجري في دول المنطقة وما يحدث في أنظمة الحكم والسياسة تنبئك ومن خلال الواقع الملموس والدليل المشهود الراسخ أن أغلبهم اليوم يقضمون كرامة الأمة ومجدها ويستهدفون أمنها وسلامة شعوبها وينتهكون حقوقهم ويغتالون حرياتهم حتى استمرأ بعض الحاكمين مطاردة شعبه وتجويعه وتشريده وقتله أو حبسه وتعذيبه وتسخير كل امكانات شعوبهم التي استولوا عليها حيلة ومكراً وغيلة وخيانة لقصم ظهر الأمة وإذلالها.

ومن هذا فإن بعض الساسة والحكام هم خارقوا سفينة الأمة ومضيعوها ومهلكوها ويبنون عروشهم على خراب مساكن المساكين وتدمير كرامة الشرفاء وبيع الوطن للغرباء بلا ثمن بل مقابل إعدام الشعوب ومحاربتهم.

واليوم ما تشهده الأمة من تبعات للثورات لتدل بشكل واضح أن الغل والمكر لايزال ينخر في جسد الأمة وهو ينتقل من خلال منظومة العبث السلطوي التي باعت نفسها لأصحاب الخبث والمكر ورضيت أن تكون تابعة ذليلة لاخرين يمكرون بالليل والنهار.

لكن أملاً يحدوني أن يسعف وعي الشعوب المسيرة فيصحّح وينجو فينجو الجميع.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى