الرائد نت
cfyjdryry

العودة إلى المدرسة

 

همسات إلى الأم الحنون، من أجل أطفال أذكياء مقبلين على الدراسة بحب:

– في ليلة الدوام لليوم الأول للدوام المدرسي، اجلسي بجوار أبنائك قبل نومهم لدقائق، أخبريهم انك تحبينهم، فكري لهم في فكرة مشجعة للغد، ليناموا متأملين، ويستيقظوا نشطين، اجعليهم يفكرون معك واسمعي لأفكارهم وتقبليها كما هي، وفكري بها أنت عندما تتركيهم.

– اجلسي إلى جانب سرير طفلك أثناء نومه قبل إيقاظه، لاسيما سنة أولى مدرسة، احمليه واحضنيه وأسمعيه كلمات مشجعة، ليستيقظ على أقوى لحظات الحنان والحب بينكما، ويتلهف للذهاب الى المدرسة بدون خوف.

– قبل أن توقظي صغارك من النوم صباحاً، اجلسي بجوارهم لثلاث دقائق، وأقرئي بصوت منخفض آية الكرسي والمعوذات، ثم أيقظيهم بهدوء، وأكثري من التسبيح والاستغفار بدل الصراخ.

– علميهم بدء يومهم بالصلاة قبل البدء بالتهيؤ لذهاب إلى المدرسة، وأكثري من الأقوال التي تحبب أطفالك بالله، مثل.. (الله يحبنا، الله يرزقنا)، فمتى ما نشأ الطفل على حب الله، خاف من عصيانه، فحسن عمله وتميّز بين أقرانه.

– لا تسمحي لأبنائك مشاهدة التلفاز (أو العمل على الآيباد ) مباشرة بعد الاستيقاظ، إذ تكون بؤرة العين في اتساع بعد الاستيقاظ، فالاشعة الصادرة من هذه الاجهزة تضرها.

– قومي بتدليك طفلك، فهذا يعمل على تهدئته ويساعده على الهضم، فضلاً عن ذلك يحسِّن التدليك من عادات نومه، وينمي الصلة العاطفية بينكما، فلا تحرمي أبناءك من تلك اللمسات، ولو أن تمرري يدك على شعره أو تدلكي أكتافه.

– أسمحي لأبنائك بالنوم معكما مرة بالأسبوع أو في العطلات، فهذا يعمق التواصل الروحي معهم، ويزيل عنهم أوهاماً كثيرة حول علاقة الأب بالأم.

– أكثري من استخدام العبارات الآتية مع أطفالك، إنني فخورة بك، أنت إنسان رائع، ما هو رأيك بي؟ هل يمكنني مساعدتك؟

– الحوار المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف عناد من طفلك، لأن إرجاء الحوار إلى وقت آخر يُشعر طفلك أنه قد ربح المعركة دون وجه حق.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى