الرائد نت
346px-Mosque

نسيم الروح .. الإيمان قبل القرآن

 

لقد لخص لنا الصحابي الجليل  جُنْدُبِ بن عبد الله (رضي الله عنه ) الأمر في الحديث الصحيح حين قال: (كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فِتْيَانٌ حَزَاوِرَةٌ فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيماناً)، رواه ابن ماجة. ومعنى الحَزَاوِرَة: جَمْع الْحَزْوَر، وَيُقَال: الْحَزَوَّر بتشديد الوَاو، وهُوَ الْغُلام إذا اِشْتَدَّ وَقَوِيَ وَحَزَمَ وقيل: هو الذي قَارَبَ الْبُلُوغ.

فمرتبة الإيمان سابقة لمرتبة القرآن، فالإيمان بالله تعالى وما له على العباد من واجب العبودية والعلم بأسمائه وصفاته وأنه أرسل الرسل وأنزل الكتب وغيرها من أساسيات الإيمان، بحيث يكون مستعداً لتلقي القرآن بما فيه من حقائق وأوامر ونواه وبها سيزداد إيماناً وتسليماً وقبولاً وانصياعاً.

ومن العقبات في طريق السمو الروحي والترقي الإيماني أن نأتى القرآن نحفظه ونرتله دون استعداد للتلقي لما فيه من الأسرار والأنوار والفيوضات والحقائق.

إن القرآن غذاء الروح والقلب والعقل والنفس ولا تنتفع هذه الأربع مما فيه ما لم تتفاعل وتمتزج وتأخذ الكتاب بقوة دون الإيمان ويغسل القلب مما فيه من الذنوب والغفلة والشتات، وعلى قدر التفاعل يحدث الأثر والانتفاع.

فعلينا لإعادة النظر في مناهجنا وطرق تعلمنا لنعيد الترتيب الصائب وأن لا نقع في فخ المألوف من استكثارنا للقرآن دون  الإيمان أولا بما فيه ثم الفهم والعمل.

لنتذكر الغاية الكبرى والمقصد الأعظم من إنزال القرآن (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَاب) سورة ص: الآية (29).

فالتدبر والتذكر ثم العلم هي المقاصد النهائية للقرآن..

(وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآَنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آَذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ) سورة  فصلت: الآية (44).

والقرآن هدى وشفاء هدى في طريق الحياة وشفاء لأدوائها لكن لمن للذين آمنوا وليس لغيرهم

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى