الرائد نت
مجلة الرائدمنوعاتنبض العراقكتاب أعجبني..برنامج أعجبني..من الاعجاز العلمي
089087 (4)

كتاب أعجبني..برنامج أعجبني..من الاعجاز العلمي

كتاب أعجبني .. الأسلوب الأقوى والألطف في التغيير

الحياة رحلة مليئة بالإثارة، تحتاج منا إلى حكمة في التعامل معها.. فقد تضعنا هذه الحياة أحياناً في مواقف محرجة.. لا نعلم ماذا نقول؟ أو ماذا نفعل! أو كيف نفكر؟

فهي منعطفات نسير من خلالها كل يوم، لا نملك إلاّ أن نكون ماهرين في قيادة مركبة حياتنا.

وإلا فقد يحدث شيء آخر خلاف ما نتمناه.. فعلى كل منا صغاراً وكباراً.. رجالاً ونساءً أن نجعل الهمة والتفاؤل عناصر قوة لنا في كل حياتنا.. ولنعلم أن كل شيء من صنعنا ومن صنع أفكارنا –بتوفيق من الله (عز وجل)- عبر توسيع مجالات حياتنا وكثرة أحلامنا، إذ لا مستحيل في هذه الحياة ..

لذلك فقد وضع د.نايف عبد الرحمن الزريق بين يديك مجموعة من النماذج الرائعة وذلك على شكل قصص جميلة بأسلوب جميل من تجارب حياته والتي لو تأثرنا بها وعملنا بها فسوف نكون إيجابيين في حياتنا وذلك في كتابه (الأسلوب الأقوى والألطف في التغيير).

————————————ا

برنامج أعجبني … مسافرون 6

من أجل توصيف الزاد الذي يعيننا على الرحلة الكبرى في الحياة نحو الآخرة والتحذير من العوائق في طريق السائر إلى الله يواصل د. محمد العريفي في كل حلقة من برنامجه التربوي الرائع تقديم موضوع مختلف يخص به الفئة الشبابية في المجتمع ويناقشه في البرنامج مع بعض الشباب ليعرض لنا كل ما هو جديد ومفيد دائماً، ويحمل عنواناً خاصاً ليصل بالمشاهد إلى أفضل السبل للنهوض بالمجتمع، وذلك في برنامجه:

(مسافرون 6)على قناة الرسالة الفضائية

يمكنكم مشاهدته في الأوقات الآتية:9:30مساءً يومياً عدا السبت .

يعاد 10:30صباحاً يومياً عدا الأحد – وكذلك في الساعة 3:30عصراً يومياً عدا الأحد.

——————————————ا

من الاعجاز العلمي  … الإعجاز الإلهي في بصمة الرائحة

قال تعالى: (وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ) سورة يوسف: الآية (94).

أثبتت الآية أعلاه أن لكل إنسان بصمة لرائحته المميزة التي ينفرد بها وحده دون سائر البشر، فقد أكدت الآيات بصمة رائحة سيدنا يوسف (عليه السلام) والتي تميزه عن كل البشر فقد عرف نبي الله يعقوب (عليه السلام) ابنه من رائحة عرقه على القميص، فقد قامت الأبحاث والدراسات من بعض العلماء من أجل إيجاد وسائل تساعد القضاء الجنائي في إثبات الجريمة على مقترفيها دون أن يمكنه التهرب من قبضة العدالة مهما حاول تضليلها، وخاصة أن مكافحة الإجرام أصبحت علماً له رواده ومفكروه ووسائله المتطورة جداً، وقد أدى البحث لبعض العلماء إلى اكتشاف عدة بصمات للإنسان، فكانت بصمة العرق التي أشار إليها القرآن الكريم.

واليوم يستخدم جهاز قياس الرائحة وتسجيل مميزاتها بأشكال متباينة ومخططات علمية لكل شخص، وهي تعتمد على أن لكل شخص رائحته الخاصة التي لا تتفق مع غيره والتي تبقى مكانه حتى بعد مغادرته لهذا المكان، وعليها قامت فكرة (الكلاب البوليسية المدربة) فالكلب المدرب يستطيع أن يميز بين رائحة توأمين متطابقين تماماً.

وتعتمد الطريقة المذكورة على جهاز لقياس الرائحة وتسجيل مميزاتها بشكل مخططات مميزة لكل شخص .

وظهر أيضا في السنوات الأخيرة طريقة جديدة لإثبات الشخصية وهي ابتكار (ل، ج، كيرستا) أحد مهندسي مختبرات شركة بيل للهواتف في الولايات المتحدة، ولقد وجد هذا العالم أن جميع الترددات التي تنجم عن نطق مقطع واحد تعطي صورة طيفية أو صوتية تبدو كميزة فريدة للشخص، وبذلك يمكن التعرف على الأصوات بهذه الطريقة بقدر كبير من الثقة، وأبعد من ذلك كله فان تحليل (طيف الحمض الأميني) في المادة العرقية نفسها يكشف عن نواحي نوعية تتعلق بالشخص الواحد.

ويقول البروفيسور (وولتر نيوهارس) من جامعة ايرلانجن بألمانيا: إن خطوة قدم عارية لإنسان بالغ تترك على الأرض كمية من العرق تقدر أربعة أجزاء من بليون جزء من الجرم، وبرغم ضآلتها وعجز أية وسيلة متاحة لاكتشافها إلا أنها كافية لأنف الكلب المدرب لتتبع مسارها، وما اقتفاء الكلاب البوليسية لأثر الإنسان إلاّ من خلال شم رائحته الخاصة بحيث يميز الكلب البوليسي بين رائحة إنسان وآخر، بل وحتى يطبع الإنسان مكان وجوده وبعد تركه له رائحته الخاصة الثابتة التي لا تتغير فتبارك القائل أحسن الخالقين.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى