الرائد نت
أسرة وطفلمجلة الرائدالتوتر وتأثيره على نمو الأطفال
jdfrgt

التوتر وتأثيره على نمو الأطفال

 

الحياة الطبيعية تتألف من العديد من الأحداث والمشكلات والصراعات والتحديات غير المتوقعة.

ويستخدم الناس كل ما يعرفونه وما لديهم من مهارات في محاولاتهم للسيطرة على مثل هذه الأوضاع، وربما أنهم ينمون ويكبرون من خلالها إذا كان التوتر المصاحب لها غير شديد.

لنلقِ الآن نظرة على الشروط والظروف التي يمكن أن تؤذي أو تحد من النمو الطبيعي السليم للطفل آخذين بعين الاعتبار اهتمامنا الخاص بصغار الأطفال يعيشون في ظروف حياة بالغة الصعوبة أو مسببة للصدمات النفسية.

ويواجه الأطفال على سبيل المثال مشكلات متباينة في سعيهم اليومي للنمو:

– المولود الجديد جائع ويبحث عن ثدي أمه.

– يسعى الرضيع  في عمر الستة أشهر للامساك بكرة تتدحرج بعيداً.

كيف يستطيع الحصول عليها؟

– يريد الطفل في عمر السنة أن يخرج من المنزل.

كيف يمكنه أن يعبر عن ذلك لوالديه؟

– تريد طفلة في عمر السنتين فتح صنبور الماء.

كيف تستطيع إدارته نحو اليمين؟

– يريد طفل الثلاث سنوات أن يخلع ملابسه.

كيف سيقوم بفك الأزرار ؟

– قد ترغب طفلة الأربع السنوات بركوب الدراجة.

كيف ستقوم بذلك دون أن تقع أرضاً؟

– يريد طفل الخمس السنوات أن يقود سيارة.

لماذا يتم منعه؟

– تقوم طفلة السنوات الست بإفراغ زجاجة ماء بوجود أخواتها حولها, ويتم توبيخها بسبب السلوك السيئ.

ما الخطأ في إفراغ زجاجة الماء؟

وفي محاولاتهم للتعامل مع هذه المشكلات, يقوم صغار الأطفال دائماً بإبداء أقصى درجة من الانتباه والتركيز، فعضلاتهم تنثني ويتسارع تنفسهم.

فإذا فشلوا فأنهم يبكون، يصرخون يجرون أو يحطمون شيئاً ما حولهم مما يسهم في تخفيف توترهم. وإذا نجحوا فأنهم يبدون سعداء مرتاحين.

ولكن في بعض الأحيان يتعرض الأطفال ولفترات طويلة إلى أوضاع صعبة لا يقدرون عليها مما يجعلهم يمرون بخبرة التوتر الشديد.

إن التوتر الشديد طويل الأمد يمكن أن يدمر الحياة العاطفية والاجتماعية للطفل بدرجة ملحوظة وربما يعيق نموه اللاحق.

ومن الأمثلة المعروفة جيداً على التوتر طويل الأمد الشديد وغير السليم هو إدخال الأطفال المستشفى، إذ أن انفصال الطفل عن أسرته ووضعه في مكان غير معروف له بدون وجود مانح الرعاية المألوف وحصر نشاطاته بالسرير وعدم وجود شيء يقوم به وأن يكون عرضه للفحوصات الطبية والمعالجات المؤلمة وهو لا يعرف متى سيتغير هذا الوضع, كل هذا يجعل من خبرة للذهاب للمستشفى خبرة مخفية بالنسبة لصغار الأطفال، إلاّ إذا تلقوا رعاية متصلة من أعضاء أسرتهم, وإذا لم يتحقق ذلك ستظهر لديهم أنماط سلوكية.

وكلما أزداد التوتر شدة تكون أعراض التوتر التالية أكثر وضوحاً:

– جسدياً: يعكس الجسم (حالة إنذار) حيث تتسارع ضربات القلب, تتوتر العضلات, يرتفع ضغط الدم ويتسارع التنفس.

– معرفياً (ذهنيا): تبدأ أفكار الفرد بالعمل بشكل دائري (تدور حول نفس محور التفكير) وتظهر مشكلات في التركيز والقابلية للتشتت بسهولة.

– سلوكياً: يبدو سلوك الأفراد شديداً أو مستفزاً وغير منظم، وإذا لم ينجحوا في التعامل مع الموقف فأنهم غالباً ما ينسحبون.

– إجتماعياً وإنفعالياً: يبدو الناس بشكل عام متوترين، قلقين ومنزعجين ويجيبون بردود مقتضبة ويظهرون الغضب والرفض تجاه أناس آخرين ويظهرون قدراً أقل بشكل ملحوظ من الحساسية تجاه الآخرين والتعاطف معهم.

يستطيع الناس تحمل التوتر طالما أنهم يستطيعون ( العودة إلى الوضع الطبيعي) خلال مدة زمنيه مقبولة، سواء تم ذلك عن طريق السيطرة على الموقف أو بتغير الموقف الصعب أو بمغادرته.

ولكن ما الذي يحدث للإفراد الذين يعيشون في ظروف من التوتر المستمر على سبيل المثال ولا يستطيعون اكتساب أي قدر من التحكم بالإحداث التي تؤثر عميقاً في حياتهم اليومية مثل المدنيين في البلدان التي تمزقها الحروب أو الناس الذين يعيشون تحت الحصار أو الاحتلال؟

إن الأوقات العصيبة طويلة الأمد تضعف كافة المرتكزات الضرورية للنمو السليم في مرحلة الطفولة المبكرة، وتشمل هذه المرتكزات الإحساس بالأمن والسلامة والثقة بالآخرين والثقة بالنفس واحترام الذات.

إن الأطفال الذين أتيحت لهم فرص تطوير هذه الخصائص والاتجاهات عبر رعاية وتربية جيدتين في أوقات السلم، سيتذكرونها ويعاودون الرجوع إليها عندما يتعافون من تأثيرات الوقت العصيب الممتد أو المزمن.

ونجد أن صغار الأطفال الذين ولدوا وتمت تنشئتهم في أجواء غير ملائمة من الرعاية والحماية والتربية بسبب ظروف المحن، يفقدون فرصاً هامة للنمو السليم من البداية وسيحتاجون إلى رعاية علاجية مكثفة وتربية للتعويض عما فقدوه.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى