الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانمجموعة من الأسئلة الشرعية أجاب عنها فضيلة الشيخ: د. عبد الستار عبد الجبار
sftrhsrthrtr

مجموعة من الأسئلة الشرعية أجاب عنها فضيلة الشيخ: د. عبد الستار عبد الجبار

 

ختم القرآن في رمضان

نويت هذه السنة أن أجعل قراءة تفسير القرآن بدلاً من الختمة، إذ أنني أختمه في كل عام مرة أو مرتين، فهل أنال بقراءة التفسير أجر ختمة القرآن؟

لقد ذم القرآن الذين يقرؤون القرآن بلا تفكر في المعنى فقال: (وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لاَ يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلاَّ أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ)، سورة البقرة: الآية (78)، والأماني جمع أمنية بمعنى القراءة أو التلاوة سميت أمنية لأن تالي القرآن إذا مر بآية رحمة تمناها وإذا مر بآية عذاب تمنى أن يوقاه، والقرآن ما نزل لذلك فقط.

ولقد مدح القرآن الذين يقرؤونه بتفكر وتدبر فقال: (وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا)، سورة الفرقان: الآية (73).

وحتى لا نكون أميين نقرأ القرآن أماني وتلاوات بلا معرفة المعنى؛ وحتى نكون من عباد الرحمن الذين يخضعون إليه عن وعي وبصيرة؛ لا بد أن نفهم المعاني وهذا يستلزم قراءة التفسير، وقراءة التفسير لا بد أن تتضمن قراءة القرآن.

وقد ذم النبي (صلى الله عليه وسلم) القراءة بلا فهم فعن زياد بن لبيد قال: (ذكر النبي (صلى الله عليه وسلم) شيئا قال: وذاك عند أوان ذهاب العلم. قلنا: يا رسول الله؛ وكيف يذهب العلم ونحن نقرأ القرآن ونقرئه أبناءنا ويقرئه أبناؤنا أبناءهم إلى يوم القيامة؟ قال: ثكلتك أمك يا بن أم لبيد؛ إن كنت لأراك من أفقه رجل بالمدينة، أوليس هذه اليهود والنصارى يقرؤون التوراة والإنجيل فلا ينتفعون مما فيهما بشيء؟) رواه الإمام أحمد، أي فكما لم تنفعهم قراءتهم مع عدم العلم بما فيها فكذلك أنتم، بل شبه حمل اليهود للتوراة قراءة مع عدم الانتفاع بما فيها من علم بحمل الحمار الكتب فقال: (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا)، سورة الجمعة: الآية (5)، والتشبيه يكفي في تبشيع التلاوة بلا فهم، والنص ليس خاصا بحملة التوراة؛ بل يتعدى إلى كل من يعمل عملهم.

عسل النحل من نبات الحشيشة

ما حكم عسل النحل الذي يتغذى من أزهار نباتات مخدرة كنبات الحشيشة؟

النحلُ حيوانٌ؛ والحيوانات غير مخاطبة بالتكليف تحليلاً أو تحريمًا، فما يأكله لا يحاسب عليه، ولها أن تأكل ما يصلح للأكل عندها؛ والعسل المنتج من هذا الطعام حلالٌ إذا كان لا يحتوي على موادَّ مخدرةٍ؛ فإن كان مخدِرًا أصبح حرامًا لأنَّه يخدِر من يتناوله.

الصلاة بملابس عليها مني

صليت وعلى ملابسي شيء من المني بسبب الجنابة، ولكني نسيت ذلك، فهل أعيد الصلاة، أم ماذا أفعل؟

المني طاهر عند الشافعي وأصح الروايتين عن أحمد، وقال مالك وأبو حنيفة وأصحابُه نجس؛ لكن عند أبي حنيفة يجب غسله إن كان رطبا فإذا جف على الثوب أجزأ فيه الفرك، وأوجب مالك غسلَه يابسًا ورطبًا.. ويؤيد ما ذهب إليه أبو حنيفة قولُ عائشةَ رضي الله عنها (كنتُ أفركُ المنيَ من ثوبِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم إذا كانَ يابسًا، وأغسلْه إذا كانَ رطبًا)، رواه الدار قطني.

فعند من قال بطهارة المني صلاتك صحيحة ولا تجب عليك إعادة؛ وعند من قال بنجاسته ويكفي الفرك إذا يبس صلاتك صحيحة؛ لأن من نسي الفرك لا شيء عليه.

صلاة الجنازة

كنت في جنازة ميت، وقبل دفنه صلى الإمام عليه صلاة الميت، فرأيت الإمام يسلم على اليمين فقط دون اليسار، ولم يدعُ للميت لا بعد الصلاة ولا بعد الدفن.. فهل هذا جائز؟

صلاة الجنازة من الواجبات الكفائية؛ والسنة فيها أن تكون جماعة لقوله (ما من مُسْلِمٍ يَمُوتُ فَيُصَلِّي عليه ثَلَاثَةُ صُفُوفٍ من الْمُسْلِمِينَ إلا أَوْجَبَ)، رواه أبو داود. وأحق الناس بالإمامة ولي الميت؛ فيقف الإمام عند صدر الجنازة ويكبر أربع تكبيرات.. وإن وقف بِحِذَاءِ وَسَطِ الرجل وَبِحِذَاءِ صَدْرِ الْمَرْأَةِ فجائز.

ويقرأ بَعْدَ التكبيرة الْأُولَى دعاء الاستفتاح الذي يقرأ في سائر الصلوات؛ وَلَوْ قَرَأَ الْفَاتِحَةَ فيها بِنِيَّةِ الدُّعَاءِ فَلَا بَأْسَ بِهِ.

وَبَعْدَ التكبيرة الثَّانِيَةِ يأتي بالصَلَاة على النبي (صلى اللَّهُ عليه وسلم).

وَالدُعَاء للميت بَعْدَ التكبيرة الثَّالِثَةِ ويخلص في الدعاء؛ ويختار منه أطيبه، ومن مأثور الدعاء ما ورد من صلاته صلى الله عليه وسلم على جَنَازَةٍ فقال (اللهم اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا، اللهم من أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ على الْإِيمَانِ وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ على الْإِسْلَامِ اللهم لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ ولا تُضِلَّنَا بَعْدَهُ)، رواه أبو داود وصلى على رَجُلٍ من الْمُسْلِمِينَ فَقال (اللهم إِنَّ فُلَانَ بن فُلَانٍ في ذِمَّتِكَ وحبل جِوَارِكَ فَقِهِ من فِتْنَةِ الْقَبْرِ وَعَذَابِ النَّارِ وَأَنْتَ أَهْلُ الْوَفَاءِ وَالْحَمْدِ، اللهم فَاغْفِرْ له وَارْحَمْهُ إِنَّكَ أنت الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)، سنن أبو داود… هذا إذَا كان الميتُ بَالِغًا فَإذَا كان صَبِيًّا فإنه يقول (اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ لنا فَرَطًا وَذُخْرًا وَشَفِّعْهُ فِينَا).

ثُمَّ يُكَبِّرُ التَّكْبِيرَةَ الرَّابِعَةَ وَيُسَلِّمُ تَسْلِيمَتَيْنِ كما في الصلاة، ولو سلم على اليمين فقط أجزأه عند الإمام أحمد.

ولَا تُرْفَعُ الْأَيْدِي في صَلَاةِ الْجِنَازَةِ سِوَى تَكْبِيرَةِ الِافْتِتَاحِ عند البعض، وصلاة الجنازة شفاعة الأحياء للميت؛ والدعاء فيها يكفي عما بعدها وعما بعد الدفن، ومن شاء أن يدعو فليس للدعاء وقتٌ؛ بل أبواب السماء يخترقها الدعاءُ في كل الأوقات.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى