الرائد نت
مجلة الرائدمنوعاتنبض العراقحراك العراق الشعبي.. رمضان .. أجواء خيرية بانطلاقة شبابية
17725_511646265544627_895722706_n

حراك العراق الشعبي.. رمضان .. أجواء خيرية بانطلاقة شبابية

 

شهر رمضان ليس كسائر الشهور فهو بمثابة فرصة  وكنز للأمة الإسلامية، تصفد فيه أبواب الشياطين لتفتح أبواب الخير والعطاء ولتعم النفحات الإيمانية التي ترافق هذا الشهر العظيم كل عام.

ومن المألوف أن في رمضان تمتلئ المساجد بالمصلين ويعم الإحسان والتعاون وصلة الرحم، ومن المعروف أيضاً أن للشباب الدور الأكبر والأهم والأبرز في رمضان وخاصة الشباب العراقي، الذي يسعى لأن يكسب رضا الله (عز وجل) وحب نبيه المصطفى (صلى الله عليه وسلم).

من هذا المنطلق بحثنا جاهدين عن الدور الذي يمكن أن يقدمه الشباب في شهر رمضان المبارك لهذا العام، عبر جولتنا على الشباب في المساجد وخارجها، فوجدنا إجابات ومشاركات عديدة مليئة بالأفكار التي سيقدموها في هذا الشهر المبارك.. وضعناها بين أيديكم لتعم الفائدة.

فكان ممن أجابنا الأخ عبد القادر الأنباري  (الرمادي – 30 عام) الذي أكد على ضرورة اغتنام الفرصة في هذا الشهر المبارك من قبل الشباب وخاصة بما يمر به العراقيّين من ظرف يحتاج العودة الحقيقة الى الله سبحانه وتعالى.

فيما كشف الشاب سعد الحلبوسي (الرمادي – 34 عام) -أحد شباب ساحة العزة والكرامة- عن نيته للمساهمة في تنظيم فطور جماعي ونشاطات شبابية في ساحة العزة والكرامة، وكذلك نقل صلاة التراويح وكل ما يحدث في الساحة من ممارسات تعبدية إعلامياً.

أما الشاب عدنان جاسم (بغداد – 20عام) الذي بيّن أن دوره في رمضان سيكون في العمل من الآن مع شباب المساجد لنخطط مشاريع خيرية ننفذها في شهر رمضان المبارك، منها إفطار جماعي مع الأصدقاء وعمل مسابقة في المساجد عن الالتزام بعدد من السنن المهجورة، وكذلك المشاركة في خدمة المساجد من تنظيف وتجهيز مياه الشرب للمصلين.

ويضيف جاسم “ومن مشاريعنا أيضاً الخروج إلى الشارع وقت الأذان، مع تمر وماء وشيء بسيط، لإفطار الناس الصائمة العالقة في الزحام”.

أما الأخت صفا محمد (بغداد – 19عام)  فذكرت أن دورها سيكون بإعداد فطور يومي ترسله إلى المساجد القريبة، وكذلك توزيع وجبات رمضانية بسيطة إلى الجيران لتقوية الصلة فيما بينهم ولنيل أجر إفطار الصائم.

الشاب أحمد عادل (الفلوجة – 21 عام) قال أنه سيعمل جاهداً مع شباب المسجد القريب منه في رمضان وأعانتهم في إدارة شؤون المسجد، فضلاً عن مشاريع تعبدية من مشروع ختمة القرآن الكريم مع العديد من شباب المنطقة، وكذلك مشاريع قيام جماعية في مساجد المنطقة.

الأخ ثائر عمر (الفلوجة – 27 عام) قال: “سنعمل في هذا الشهر على بناء فرق دعوية تسعى لجمع الشباب وحثّهم على الالتزام بالحضور إلى المسجد”.

وأضاف عمر: “كما سنقوم بحملة مع مجموعة من شباب المساجد في المنطقة لجمع التبرعات في محاولة لسد حاجات العوائل الفقراء في المنطقة خلال هذا الشهر المبارك، ولحثّ الناس على التصدق”.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى