الرائد نت
hjiojhkjk

الصبر عنوان الظفر

 

الصبر مفتاح لكل نصر ويسر لكل عسر وتفريج لكل كرب…

الصبر ميراث الأنبياء ومعدن الأتقياء وطريق الأولياء ووصية رب الأرض والسماء….

 

إني رأيت وفي الأيام تجربةٌ       للصبر عاقبةٌ محمودةٌ الأثرِ

وقلَّ من جدَّ في أمر يطالبه       واستصحب الصبر إلا فاز بالظفرِ

 

في الصبر سجايا كثيرة ومنافع عظيمة أشار لها ربنا (عز وجل) في كتابه العظيم وأشار لها رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) في كثير من الأحاديث…

فهو من صفات المؤمنين الناجين من الخسر كما قال تعالى في سورة العصر: (وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ)، سورة العصر.

وتأمل قوله (صلى الله عليه وسلم): (وأنَّ النَّصرَ معَ الصَّبرِ)، رواه أحمد. أي أنه لا يوجد نصر و لا ظفر من غير ثبات و لا صبر وهو مصاحب له…

ويقول الشافعي بحق سورة العصر :( لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم).

و الصبر خير ما يعطى المؤمنون و هو أوسع أبواب الرزق، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): (من يتصبر يصبره الله ومن يستغن يغنه الله ومن يستعفف يعفه الله وما أجد لكم رزقا أوسع من الصبر)، رواه البخاري

أما الفاروق عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) فيقول: (وجدنا خير عيشنا بالصبر).

والصبر الضياء للمؤمن كما قال المصطفى (صلى الله عليه وسلم): (والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء)، رواه مسلم.

أما جزاء الصبر، فيجمله المولى (جل وعلا) بقوله: (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ)، سورة الزمر: الآية (10)، وهذا عام في جميع أنواع الصبر، الصبر على أقدار اللّه فلا يسخط، والصبر عن معاصيه فلا يرتكبها، والصبر على طاعته حتى يؤديها، فوعد اللّه الصابرين أجرهم بغير حساب، أي: بغير حد ولا عد ولا مقدار، وما ذاك إلا لفضيلة الصبر ومحله عند اللّه، وأنه معين على كل الأمور.

فإلى كل مبتلى و كل صاحب عسر وكل مهموم.. إجعل من همك وعسرك عبادة تتقرب بها إلى الله و اعلم أنها من أعظم العبادات وأقربها و أحبها إليه (جل وعلا).

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى