الرائد نت
مجلة الرائدنبض العراقمدير دار الرائد يونس عمار لمجلة “الرائد”: انتظروا مشروعنا الرمضاني
hjkliklkl

مدير دار الرائد يونس عمار لمجلة “الرائد”: انتظروا مشروعنا الرمضاني

 

عمار: سنجول مع الكتاب في مساجد بغداد الرئيسة

أعلنت دار الرائد للطباعة والنشر والتوزيع في الآونة الأخيرة عن مشروع جديد بعنوان (الكتاب الجوّال) خلال شهر رمضان المبارك.

وسيكون المشروع عبارة عن معارض كتاب متنقلة بين مساجد بغداد الرئيسة وعدد من مساجد المحافظات العراقية.

مشروع الدار كان محور لقائنا مع مديرها يونس عمار فكان هذا الحوار..

الرائد: ما هي طبيعة مشروعكم في رمضان؟

عمار: بدايةً  دار الرائد لديها نشاطات عديدة، ولعل من أبرزها إقامة المعارض للكتاب سواء في الكليات والمعاهد وكذلك المؤسسات الحكومية وغير الحكومية, ولدينا مشاركات عديدة في هذا المجال و لعل من أبرزها المشاركة السنوية في معرض بغداد الدولي للكتاب، أما بالنسبة لمشروع (الكتاب الجوال)، فنحن في السنتين الماضيتين أقمنا معارض للكتاب في بعض المساجد في شهر رمضان، والآن تبلورت فكرة إقامة هذا المشروع والذي يتضمن إقامة معارض للكتاب في عدد من المساجد بشهر رمضان المبارك واستثمار تواجد الناس في صلاة التراويح وسيكون هذا المشروع على مدار شهر رمضان المبارك.

الرائد: كم عدد المساجد التي انتظمت  في مشروعكم ؟

عمار: سيغطي هذا المشروع (15) مسجداً في بغداد تم التنسيق معها لإقامة المعرض، وكل معرض يستغرق يومين في كل مسجد لنوصل الكتاب إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور، وكذلك لننقل الفائدة إلى المساجد في المناطق الأخرى.

الرائد: هل ترون أن هذا العدد مناسب في بغداد ؟

عمار: أكيد عدد المساجد في بغداد يتجاوز الألف وعدد المساجد التي سيقام فيها هذا المشروع غير مناسب، لكننا في تجربة حقيقية وفي صراع مع سوء الأوضاع الأمنية التي تشهدها بغداد وفي حال نجاح هذا المشروع المبارك أو البرنامج المرسوم له فسيكون العدد أكبر في رمضان القادم إن شاء الله .

الرائد: هل سيقتصر المشروع على العاصمة بغداد أم سيشمل المحافظات العراقيّة الأخرى؟

عمار: لا شك أن عملنا لم ولن يقتصر على بغداد فقط، فنحن قمنا بمخاطبة وكلائنا في جميع المحافظات لتنفيذ هذا المشروع في محافظاتهم، وقد أبدوا استعدادهم وسنمدهم ونجهزهم بالكتب ليباشروا بتنفيذ مشروع (الكتاب الجوال) في شهر رمضان المبارك بمحافظاتهم بإذن الله.

الرائد: ما الهدف من هذا المشروع؟

عمار: إيصال الكتاب النافع التربوي والإسلامي وكذلك كتب التنمية البشرية إلى الناس بأيسر الطرق، طبعاً الناس تعتقد أن الكتاب موجود فقط في سوق المتنبي، وهم ليس لديهم الوقت للذهاب إلى سوق المتنبي لشراء الكتب، فنحن نحاول إن نوصل الكتاب إليهم، والمساجد –بطبيعة الحال- اقرب وأسهل مكان ممكن بالنسبة  لهم.

ونحن بحمد الله قمنا باقتناء الكتب بطريقة مميزة عبر اختيار العناوين الملائمة والمميزة التي تعنى بالأسرة والطفل والثقافة الإسلامية العامة والتنمية البشرية، وبحمد الله كوّنا خزين من الكتب نشعر بأن من الواجب أن نوصلهاإلى الناس.

الرائد: هل هناك معوقات لعملكم؟ وما طبيعة تلك المعوقات؟

عمار: أول المعوقات التي تواجهنا هي الظرف الأمني، وهو حقيقة معوّق كبير جداً، فعملية نقل الكتب من مكان إلى آخر عملية فيها نوع من الصعوبة في الوقت الحاضر، أما بقية الأمور فهي عبارة عن جهد فبقدر ما نرتب أنفسنا لبذل الجهد لا نواجه أي معوقات إن شاء الله.

الرائد: ما هي مشاريعكم المستقبلية؟

عمار: نحن نسعى لتوصيل دار الرائد للنشر والتوزيع  الدار رقم (1) في العراق، وستكون لنا مشاركة مميزة في معرض أربيل الدولي للكتاب في الدورة القادمة باسم دار الرائد نفسها إن شاء الله.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى