الرائد نت
مجلة الرائدنبض العراقالصحافة في العراق.. القانون أداة قمع كذلك
6A907D6B-244F-485E-AB0E-B64417A010F9_mw1024_n_s

الصحافة في العراق.. القانون أداة قمع كذلك

 

لا يزال الصحفيون في العراق عرضة للتهديد بالاغتيال والملاحقة، ويدفعون دماءهم الزكية ثمناً لكشف الحقائق.

فلا يكاد يمر يوم إلا ويفجع الوسط الصحفي باستشهاد صحفي أو مداهمة مقر لصحيفة أو إقامة دعوى قضائية من جهات تقتات على هموم أولئك الفرسان.

وعلى الرغم من أن العراق ملتزم التزاماً أدبياً بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي ينص على حرية التعبير.

وعلى الرغم من أن الدستور العراقي النافذ 2005 ينص صراحة في المادة (38) على:

أولاُ ” حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل ”

ثانياً “حرية الصحافة والطباعة والإعلان والإعلام والنشر ”

نرى أن السلطة التنفيذية تتحرك في اتجاهين للنيل من الصحفيين، وكلا الاتجاهين غير ملائمين للحرية والديمقراطية التي ناضل من اجلها أصحاب الأقلام البيضاء.

الاتجاه الأول: الإبقاء على قوانين  شرعت في زمن النظام السابق، الذي عرف بسياسة تكميم الأفواه والإعلام المسيس، ويعد هذا بادرة خطيرة في الوقت الذي ينادي الجميع بتعديل تلك القوانين أو إلغائها، ومن هذه القوانين قانون المطبوعات رقم (206) لسنة 1968، الذي لا يزال ساري المفعول ويحتكم إليه القضاة لتطبيق نصوصه على الصحفي المظلوم ابتداءً.

وقانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل في مواده ( 81-82-83-84 ) والتي تجرم أفعالاً من صلب عمل الصحفي، ويمكن الركون إليها كون القانون ساري النفاذ.

الاتجاه الثاني: والذي تسعى السلطة التنفيذية عبره لتقييد عمل الصحافة والتضييق عليها عبر تشريع قوانين لهذا الغرض، ومن هذه القوانين الذي أوقف تشريعه في اللحظة الأخيرة ( قانون جرائم المعلوماتية).

إن أي توجه لتصحيح مسار العمل الصحفي ليأخذ دوره الحقيقي كسلطة رابعة، ينبغي بدءاً أن يعمد إلى تعديل الإطار القانوني الناظم لعمل هذه الشريحة المهمة في مسار حياة أي مجتمع في وقتنا الحاضر.

أما بقاء هذا الأمر بالصورة التي عليه في وقتٍ يجتهد مجلس النوّاب في تشريع قانون حماية الصحفيين، فهو ليس أكثر من محاولة ذر الرماد في العيون وبحث عن رواتب لأسر شهداء العمل الصحفي دون حماية الصحفيين أنفسهم.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى