الرائد نت
أسرة وطفلمجلة الرائدمثلث النجاح في الحياة الزوجية الهدوء – الوقت – اليسر
220px-Penrose_triangle

مثلث النجاح في الحياة الزوجية الهدوء – الوقت – اليسر

 

ليكون نجاحك في بيتك جزءاً من نجاح شخصيتك، فالأهداف يجب أن تكون موزعة لاسيما بينك وبين شريك حياتك، وبين أفراد عائلتك.

ولرسم مثلث السعادة الزوجية، المتمثل بـ( الهدوء- الوقت- اليسر ) الذي يساهم في تحقيق السعادة الزوجية، نبدأ بشعار ( أن أهدأ أنا أولًا )،  قد تبذلين بعض الجهد لخفض صوتك لتكوني أكثر هدوءاً، بالمقابل سترين التغييرات الطيبة التي ستطرأ على علاقتك بشريك حياتك، والهدوء يبدأ من الصوت، وهذا يؤدي إلى مشاعر وتصرفات أهدأ.

لاشك أن لكل إنسان صوته المختلف، ومزاجه الخاص، وأسلوبه المتميز في التعامل مع الآخرين، فالصوت المنخفض الهادئ له ثأثيرات ايجابية على الآخرين، لاسيما من يشاركنا حياتنا الزوجية.

الركن الثاني للمثلث: شعار الوقت هو (من قال إنه دائماً مشغول، فذاك شخص غير منظم)، إذ أن الوقت السعيد بين الزوجين من ضروريات نجاح الحياة الزوجية.

فكثير منا يشتكي من عدم تفرغ الآخر له بحجة الانشغال بتبعات الحياة، فالوقت العائلي، قد يكون المشكلة الكبرى التي نعاني منها جميعاً في زماننا هذا، والمشكلة ليست في قلة الوقت بقدر ما هي في سوء إدارته، وعدم إعطاء البيت أهمية في جدول الأعمال، فهناك أمور ثابتة في حياة كل إنسان لابد من الموازنة بينها، وهي أوقات العلم وأوقات العمل، وأوقات نقضيها مع عائلتنا، فضلا عن أوقات الأمور الشخصية والأهداف والهوايات.

وحسن التخطيط المبكر للوقت، والتفويض في بعض الأعمال، وتقدير الأولويات ووضوح الهدف من الأمور المعينة على حسن استثمار الوقت وإدارته، وذلك كله يحتاج إلى وقت قبل المحاولة ووقت أثنائها، ووقت لمراجعة ما استطعنا تغييره.

أما الركن الأخير لهذا المثلث الجميل، فهو اليسر، وما نقصده باليسر هو الرفق واللين في التعامل بين الأزواج مع بعضهما ومع أبنائهما وحتى مع الآخرين.

وشعار هذا الركن هو ( يسّروا ولا تُعسّروا )، قاعدة وضعها النبي (صلى الله عليه وسلم) في التعامل بين الناس (يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا)، رواه مسلم، فاليُسر هو من أهم الأمور التي تساعد الزوجين على جعل حياتهما الزوجية أفضل، وتحفها المودة والرحمة من كل مكان.

إن الحياة الزوجية بها مواقف شدة، ومنعطفات تحتاج من الزوجين أن يتصرفا فيها بحكمة ويخفضا جناح الذل لبعضهما، فالزوج قد يتعرض لضائقة مالية، هنا يأتي دور الزوجة إلى أن تكون سهلة في التعامل مع زوجها ، ولا ترهق زوجها بالمطالب التي لا طاقة له بتوفيرها، وان تقوم بالتدبير، فضلاً عن إفهام أفراد عائلتها بالوضع الذي هم فيه لحين تجاوز الأزمة، وأن ترفق بزوجها لأن الرفق ما كان في شيء إلا زانه، وما نُزع من شيء إلا شانه، فاليسر واللين الدواء الشافي لهذه المواقف.

كم سمعنا عن أزواج بعد حياة زوجية طويلة يشكرون زوجاتهم على صبرهن عليهم، وكم سمعنا من زوجات يشكرن أزواجهن على حلمهم وسهولتهم في استيعاب غضبهن وشدتهن، فالحياة الزوجية كلها مواقف إما لك وإما عليك، والذكية هي من أعدت عدتها الخاصة للتعامل مع هذه العواصف الطارئة على سفينة الزواج، وخير أنواع العدة، اليسر واللين والرفق، والله سبحانه قد مدح حبيبه المصطفى (صلى الله عليه وسلم) بقوله: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ)، سورة آل عمران: الآية (159).-

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى