الرائد نت
تاريخنامجلة الرائدالنشاط الرياضي لدى الإخوان المسلمين
ghjghjghj

النشاط الرياضي لدى الإخوان المسلمين

 

بادرت الجماعة منذ نشأتها في الاهتمام بالجانب الرياضي وتقوية الأبدان وعدت هذا الأمر شيئاَ مهماً في تكوين الشخصية الإسلامية أن يكون قوي البدن مستنيرين بالمنهج النبوي وكما جاء في جزءٍ من الحديث الصحيح “المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير”، رواه مسلم.

ولم يكن توجه الحركة الإسلامية في العراق ببعيد عن هذا النهج السلوكي لبناء الفرد المسلم، حيث تشكل أول فريق للإخوان المسلمين لكرة القدم في مدينة الأعظمية عام 1947 وكان هذا تمهيداً لظهور فرق من بغداد كمنطقة الفضل وباب الشيخ والكرخ ومناطق أخرى.

وتطور الأمر إلى تكوين ( جرادغ) وهي عبارة عن مسابح صغيرة تجهز على ضفاف الأنهار يتجمع فيها شباب الإخوان في فصل الصيف للسباحة وحضور صلوات الجماعة وسماع بعض الدروس الدينية من فضيلة الشيخ الصواف أو بعض مسؤولي المناطق آنذاك.

ومن الجدير بالذكر أن الشيخ الصواف كان يحضر الأنشطة الرياضية التي تقام عند الشاطئ أو في أماكن أخرى وذلك بالزي الشرعي -الجبة والعمامة- ويقوم بالمشاركة وتوزيع الجوائز على الفرق الفائزة كنوع من التشجيع على ممارسة كل ما يساهم في تنشئة الشباب وبنائهم بشكل صحيح.

تطورت أساليب الأنشطة الشبابية لدى الجماعة مطلع الخمسينات وبدأ التحرك لإنشاء مؤسسات ترعى أفرادها وتساهم في بناء منظومة متكاملة فتقدم مجموعة من الشباب في الجماعة بطلب إجازة تأسيس أول نادي رياضي لهم في العراق ومن بعدها توالت طلبات التأسيس في أماكن متعددة وسيرد ذكرها حسب التسلسل الزمني لتلك الفترة.

• نادي النعمان الرياضي حيث تأسس عام 1954  في منطقة الأعظمية في مكان مستأجر قرب المقبرة الملكية حالياَ، وحصلوا على الموافقة الحكومية وقتئذٍ، إذ شملت أنشطة النادي كرة القدم، والسلة، والسباحة الطويلة والسباحة الاولمبية، والدراجات الهوائية، وفرق لكمال الأجسام.

ومما ميز النادي عن غيره وجود المظاهر الإسلامية سواء من رواده أو إدارته وكانت جميع الأنشطة تعلّق وقت الصلاة ويتوجه الجميع إلى المصلى، وعمل النادي سفرات ترفيهية كترسيخ للإخوة والتعاون بين المشتركين، وبعد سقوط النظام الملكي في العراق تعرض النادي إلى مضايقات عديدة من قبل الحزب الشيوعي لم تنته إلاّ بعد حركة تشرين عام 1963.

• نادي التربية الرياضي، تأسس عام 1960 واستقر مكانه بالأعظمية في جزرة شارع طه المطلة على نهر دجلة وأنشئ له مسبحاً مطلاً على النهر، وكان شباب الإخوان يترددون إليه بعد صلاة العصر للمشاركة في أنشطته.

وقد ضم النادي ملعباً لكرة القدم والطائرة والسلة ومنصة لرفع الأثقال وفرقاً لكل هذه الألعاب، وقد اشترك في كأس الاتحاد العراقي لكرة القدم، وبطولة العراق في المصارعة وحصل على المركز الأول في أحد الأعوام.

وقد استمر النادي في نشاطه حتى مجيء البعثيين في 17 تموز 1968 ولأنه يمثل الإخوان توجه البعثيون للسيطرة عليه من خلال انتخابات الهيئة الإدارية مما اضطر الإخوان إلى تركه ودمجته الحكومة مع أحد النوادي.

• نادي التربية الرياضي في الرمادي: تأسس على يد مجموعة من شباب الإخوان في المنطقة الغربية عام 1965، واتخذ له مسبحاً على نهر الورار وأحياناً على نهر الفرات لتدريب الشباب على السباحة.

عملت إدارة النادي على اختيار الأعضاء الملتزمين من حيث أداء العبادات والأخلاق وكذلك الاتصالات الدعوية غير المباشرة مع المشتركين في النادي.

تصاعد نشاط النادي فشارك في مباراة ودية مع نادي العربي في الكويت وأحرز تقدماً، كما أقام العديد من التمثيليات الهادفة آنذاك، كما أن النادي بقي مستمراً في أداء رسالته حتى عام 1970 حين أصدرت وزارة الشباب قرار بإلغاء النادي بسبب توجهاته المخالفة لحكومة البعث.

• نادي المنصور (الانتصار) في الموصل: أفتتح كفرع من نادي المنصور في بغداد عام 1976، وافتتح له مسبح على ضفاف دجلة، وشكل فرقاً لكرة القدم والسلة، وقام بإنشاء ملعب شتوي لكرة المنضدة ولم يتسع المكان لغيره من النشاطات، وبعد فترة من الزمن استطاعت تأجير مكان واسع شملت نشاطات جميع الألعاب البدنية، وفي الوقت ذاته قررت الإدارة الاستقلال عن المركز في بغداد واتخذت لناديها اسم (الانتصار) كما قامت الإدارة بتركيز جهدها الدعوي للمشتركين في النادي من خلال أداء صلاة الجماعة وإلقاء الدروس الدينية، وتبادل الاحترام والتعاون بينها وبين الأعضاء مما شجع الكثيرين للانضمام إلى هذا النادي الجديد.

ونتيجة للدور المؤثر في الأوساط الرياضية الموصلية قرر البعث حينما بدءوا بالاستيلاء على زمام السلطة بمحاربته ووضع العراقيل في طريقه حيث تقدموا شكوى إلى وزارة الشباب والرياضة بأن النادي يخالف النظام الداخلي في قبول العضوية وبعد إرسال الوزارة لجنة تقصي الحقائق تبين كذب المدعين، وبعدها تقدموا بشكوى أن إدارة النادي تتلاعب بأموال النادي وقامت الإدارة حينها بعرض حساباتها على مدققين قانونيين وحكمت لجنة المحاسبين بنزاهة العملية الإدارية للمال  في النادي وهكذا استمرت الشائعات من قبل سلطة البعث حتى صدر أمر بإلغاء إجازة النادي ودمجه مع احد النوادي الحكومية.

إن اهتمام جماعة الإخوان المسلمين بالرياضة لم ين إلاّ جزءاً من فهمها الشامل للرسالة الإسلامية، والتي وضعت برنامجاً متكاملاً للإنسان يبدأ معه منذ بناءه الجسماني وحتى صياغة الخطوط العامة لمنظومته الفكرية.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى