الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانقراءة في كتاب .. عمدة القاري شرح صحيح البخاري للعلامة العيني الحنفي
cghjkdf_1-1

قراءة في كتاب .. عمدة القاري شرح صحيح البخاري للعلامة العيني الحنفي

 

من الشروح المشهورة لصحيح البخاري شرح العلامة، بدر الدين العيني، أبي محمد: محمود بن أحمد العيني، الحنفي، المتوفى: سنة 855.

وهو شرح كبير في خمسة وعشرين مجلداً طبع مراراً منها في دار إحياء التراث العربي ودار الكتب العلمية، وسماه: عمدة القاري.

أوله: (الحمد لله، الذي أوضح وجوه معالم الدين وأفضح وجوه الشك بكشف النقاب عن وجه اليقين بالعلماء المستنبطين الراسخين…… الخ).

وآخره : (والحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وصحبه وسلم تسليماً كثيراً دائماً).

ذكر فيه أنه لما رحل إلى البلاد الشمالية قبل الثمانمائة مستصحباً فيه هذا الكتاب ظفر هناك من بعض مشايخه بغرائب النوادر المتعلقة بذلك الكتاب، ثم لما عاد إلى مصر شرحه، وهو بخطه في أحد وعشرين مجلداً بمدرسته التي أنشأها بحارة كتامة بالقرب من الجامع الأزهر وهنالك عدة نسخ مخطوطة أخرى والكتاب كما قلنا مطبوع بتصحيح وتقديم محمد أحمد الحلاق، وشرع في تأليفه في أواخر شهر رجب سنة 821. وفرغ منه في نصف (آخر) الثلث الأول من جمادى الأولى سنة 847.

واستمد فيه من فتح الباري بحيث ينقل منه الورقة بكمالها وكان يستعيره من البرهان ابن خضر بإذن مصنفه له، وتعقبه في مواضع، وطوله بما تعمد الحافظ ابن حجر حذفه من سياق الحديث بتمامه، وإفراده كل من تراجم الرواة بالكلام، وبين الأنساب، واللغات، والإعراب، والمعاني، والبيان، واستنباط الفوائد من الحديث، والأسئلة، والأجوبة، وبيان لطائف الحديث مع ذكر المسائل الفقهية فإنه أجاد أفاد (رحمه الله) في تصنيفيه هذا وله عدد كبير من المصنفات.

وبالجملة: فإن شرحه حافل، كامل في معناه، لكن لم ينتشر كانتشار فتح الباري في حياة مؤلفة وهلم جراً.

وانتقد فيه ابن حجر كثيراً في شرحه دون ذكر اسمه وقد رد عليه ابن حجر في كتاب انتقاض الاعتراض، والكتاب من الكتب التي أثرت المكتبة الإسلامية وفيه من النفع الشيء الكثير لمن أحب الإطلاع عليه.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى