الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانمع ورثة الأنبياء .. القواعد العشر في طلب العلم الشرعي
2842011111

مع ورثة الأنبياء .. القواعد العشر في طلب العلم الشرعي

 

أضع بين يديك يا طالب العلم جملة من الفوائد التي استنبطتها من تجربة في هذا الباب علها ترشدك وتختصر  لك الطريق:

القاعدة الأولى: أخلص النية لله تعالى  واعلم أن ثمرة العلم الخشية

فالنية أساس الأعمال وبسببها يبارك في العلم في النشر والتأثير والتغيير مما هو عزيز المنال على من رامه طلبا للدنيا وابتغاء المدح والثناء وقد كان من السلف من يقول: (طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله).

القاعدة الثاني: لا مقدس غير الوحي (الكتاب والسنة) وكل العلوم الشرعية شارحة ومفسرة وخادمة لهما.

فالأصلان الكتاب والسنة هما النص الديني الذي أمرنا بإتباعه والاستنباط منه والتخريج والتفريع على قواعده وهو الحكم الفصل في التنازع بين المذاهب والأقوال.

القاعدة الثالثة: الشمولية في التصور والتركيز في التخصص.

حيث أن العلوم الشرعية منظومة واحدة متكاملة بعضها يخدم بعضاً، وبعضها يفسر بعضاً، والتركيز في التخصص كالتفسير أو الحديث أو الفقه لا يعني عدم التمكن من بقية العلوم.

القاعدة الرابعة: الإجتهاد الشرعي عناصر ثلاثة: فقه الشرع، وفقه الواقع، وتنزيل أحدهما على الآخر.

ففقه الشرع يحصل بدراسة العلوم الشرعية نقليها وعقليها، وفقه الواقع يحصل بدراسة علوم النفس والإجتماع والسياسة والإقتصاد وغيرها من العلوم الإنسانية والإجتماعية مع التجربة الغزيرة وسؤال أهل الإختصاص، ثم ينزل الحكم الشرعي على الوقائع وهذه القاعدة تلم لك أطراف الإجتهاد.

القاعدة الخامسة: معيار النجاح في العلم هو في تحصيل الملكات والغايات وليس في الوسائل والآلات.

فثمرة النحو وغايته استقامة اللسان والنحو وسيلة وآلة لها، وثمرة علوم الحديث حسن التعامل مع السنة سندا ومتنا، فلا يشغلنك الاهتمام بالوسائل على حساب الغايات، وإنما ينبغي الأخذ منها بمقدار معلوم.

القاعدة السادسة: مراعاة الزمان والمكان في قراءة مصنفات أهل العلم.

فكثير من المؤلفات كتبت في بيئة خاصة، وكانت تعالج مشكلات ظرفية في ذلك الزمان أو المكان فالحذر من نقل الأقوال دون مراعاة لما قلنا.

القاعدة السابعة: اعتن بأمهات المصنفات في كل علم ففيها جملة ذلك العلم.

وذلك مثل الطبري وابن كثير في التفسير، وفتح الباري في الحديث، والمبسوط للسرخسي في الفقه، ومجموع فتاوى ابن تيمية وغيرها، إلا أن يكون الغرض هو البحث العلمي.

القاعدة الثامنة: ليس مجال العلماء الحلال والحرام فحسب بل الحياة كلها.

فدائرة الحلال والحرام دائرة محدودة ومجال العقائد والأخلاق والسلوك والتربية والسياسة والإقتصاد وغيرها هو من صميم مجال العلماء والمفكرين.

القاعدة التاسعة: العلم يظهر وقت الأزمات فرب رأي أو فتوى أنقذت أمة.

فلا تقل إني أقرأ دون نفع أو سؤال أو مشكلة حاضرة، فنور العلم يوجه الحياة في النوازل والأزمات التي ربما لن يفتي فيها أو يكيفها أحد غيرك ويفتح الله على من يشاء.

القاعدة العاشرة: العلم يأتي بالتراكم فمن طلب العلم جملة ذهب عنه جملة.

وهذا من قول الإمام الزهري، فالتدرج وعدم القفز فوق المنهج المعقول هو الذي يبني الشخصية العلمية التي نريد.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى