الرائد نت
أسرة وطفلمجلة الرائدمن الاعجاز العلمي … لسجود لله و التوتر النفسي
bngh ghg h

من الاعجاز العلمي … لسجود لله و التوتر النفسي

قال تعالى:( تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ)، سورة الفتح: الآية (29).

كشفت أحدث الدراسات المصرية التي أجريت في مركز تكنولوجيا الإشعاع القومي أن السجود لله يخلص الإنسان من الآلام الجسدية و التوتر النفسي وغيرها من الأمراض العصبية والعضوية… و أكتشف أخصائيو العلوم البيولوجية و تشعيع الأغذية في المركز أن السجود يقلل الإرهاق و التوتر و الصداع ، كما يلعب دوراً مهماً في تقليل مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية.

و أوضح الباحثون أن الإنسان يتعرض لجرعات زائدة من الإشعاع وهو ما يؤثر سلباً على خلاياه، أما السجود فيساعد الجسم في تفريغ هذه الشحنات الزائدة التي تسبب أمراض العصر كالصداع وتقلصات العضلات مشيرين إلى أن زيادة كمية الشحنات الكهرومغناطيسية دون تفريغها يفاقم الأمر و يزيده تعقيداً، ولأنها تسبب تشويشاً في لغة الخلايا و تفسد عملها و تعطل تفاعلها مع المحيط الخارجي ، فتنمو الأورام السرطانية. واثبت العلماء أن السجود يمثل وصلة أرضية تساعد في تفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة إلى خارج الجسم والتخلص منها بعيداً عن استخدام الأدوية و المسكنا، وأكد الخبراء المصريون أن عملية التفريغ تبدأ بوصل الجبهة بالأرض، كما في السجود حيث تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض ذات الشحنة السالبة وبالتالي يتخلص الجسم من الشحنات, وفي اكتشاف مثير أيضاً لاحظ الباحثون  في دراساتهم أن عملية التفريغ تتطلب الاتجاه نحو مكة المكرمة، وهو بالفعل ما تعتمد عليه صلاة المسلمين بتوجيه وجوههم إلى للقبلة.

وكثير من الناس في اليابان يخرون ساجدين بمجرد شعورهم بالإرهاق والضيق والاكتآب دون أن يعرفوا أنَّ هذا ركن من أركان صلاة المسلمين.

 

 

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى