الرائد نت
أسرة وطفلمجلة الرائدفي بيتنا مشكلة .. كيف أوفق ما بين وظيفتي وبيتي؟
af4dc9ec3cb4802aa252a5ec6b312b43

في بيتنا مشكلة .. كيف أوفق ما بين وظيفتي وبيتي؟

أعاني كثيراً من الضغوط حولي، وأصبحت لا أطيق أحداً وأجد نفسي وحيدة برغم وجود زوجي وأبنائي حولي، فرحت بالوظيفة أول مرة، ولكنني أجد نفسي اليوم محتارة ما بين البيت وما بين الوظيفة التي حلمت بها.. ساعدوني في التوفيق بين عمل البيت وبين الوظيفة. ولك الشكر

أم نسرين

 

عزيزتي أم نسرين، من المعروف أن الأم الموظفة تعرف مسبقاً بأن ساعات نهارها تحتاج لكثير من التنظيم كي تنجح في المجالين البيت والعمل، حتى لا يأتي أي منهم على حساب الآخر، وتبدأ الضغوطات والمشكلات وتفقدين بيتك وسعادتك، أو تضطرين لترك وظيفتك.

إن تنظيم ساعات نهارك يجب أن يكون من أولوياتك لوجودك في العمل لساعات محدودة، ولوجودك في البيت لساعات محدودة أيضاً، وهذا يلزمك الكثير من الدقة والتنظيم، لاسيما إذا كنت من النوع الذي يحب النجاح والتوفيق بين المجالين.

إذ إن أكثر ما يهم الأم الموظفة، هو التوفيق بين واجباتها نحو بيتها وعائلتها، الحضن الدافئ المؤثر على تطوّر شخصية أطفالها، هي تعرف بأنها مثلهم الأعلى بسلوكها التلقائي، بتخطيطها التربوي، بألفاظها وبجميع ما تقوم به من ممارسات يومية طبيعية.

الأطفال يتأثرون بها كثيراً ويقلدون تصرفاتها بحرفية عالية، لأن التربية هي اكتساب عن طريق النموذج العاطفي الأول وهما الأب والأم.

بهذا حاولي أن تتعاوني مع زوجك في ترتيب وقتك، فتعاون الأب ومشاركته لها بالتخطيط والتنظيم والمساعدة، يعمل على توازن النموذج العاطفي الإيجابي، هذا عدا عن دوره بمساندتها ودعمها المعنوي الراقي.

ضعي جدول لجميع أفراد عائلتك لبدء حملة التعاون معك، فأكثر ما يساعد الأم الموظفة هو مشاركة الأبناء والزوج في الخدمات البيتية اليومية وتعاونهم المبرمج.

فمن المهم أن توزعي أنواع وظائف بيتية – كنقل النفايات إلى الحاوية، وتنظيف الغبار، وطوي الملابس بعد غسلها، وترتيب مائدة الطعام قبل الوجبة وبعدها – وغيرها من المهام، توزعيها على أبنائك وبناتك كل حسب مرحلته العمرية وقدرة جسمه.

وعلميهم بأن يتحمل كل عضو في العائلة المهام الملقاة على عاتقه بجدية وإخلاص، لا تتوقعي الكمال في تقديمهم المعونة لك لدعمك بشكل تام، هنا يبرز دورك في المتابعة والتشجيع والإثابة والتعديل، وبادري بالإثابة نهاية كل شهر بأن تجمعيهم على هدية كوجبة طعام تعدينها لهم، أو تخصيص هدية كل واحد منهم، هدية رمزية غير مرهقة لميزانية راتبك، ولا تمني عليهم بهداياك بل إجعليها إثابة وشكراً لهم حتى لو كانت مساعدتهم بسيطة.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى