الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانترجمة كتاب (مرآة الأصول في شرح مرْقاة الوصول)
IMG_1487

ترجمة كتاب (مرآة الأصول في شرح مرْقاة الوصول)

كتاب نفيس ينتمي إلى علم أصول الفقه، يعد من الكتب التي تدرس في المنهج العلمي بمدارس العلم منذ قرون، مؤلفه شيخ الإسلام المحقق محمد بن فراموز الشهير بالمولى خسرو الحنفي أخذ العلم عن المحقق العلامة برهان الدين حيدر الهروي تلميذ المحقق سعد الدين التفتازاني المشهور، وهو- أي صاحب الكتاب – شيخ العلامة حسن جلبي بن محمد شاه الفناري صاحب التصانيف والحواشي الشهيرة.

كان يلقب بـ(شيخ الإسلام) – وهي أعلى رتبة علمية آنذاك – أيام السلطان العثماني محمد الفاتح (رحمه الله)  وقاضياٌ له، وكان السلطان المذكور يجله ويحبه كثيراٌ ويفتخر بالجلوس قربه يوم الجمعة في جامع آيا صوفيا.

تصانيفه كلها مشهورة لا يستغني طالب العلم عنها، توفي سنة (885 هـ) في القسطنطينية وحمل إلى بروسة ودفن في مدرسته التي بناها لنفسه فيها.

أما كتابنا الذي نحن بصدده فقد فاق نظائره من الكتب في حسن الترتيب والإختصار، انطوى على زبدة أفكار المتقدين وغرر مسائل الأصول، واحتوى على عمدة أنظار المتأخرين مع درر من المعقول والمنقول، وخلا عن العبارة المعيبة وزيّن بالدقائق المقبولة عند أهل التدقيق كما امتاز بكثرة التطبيقات الفقهية وبيان كيفية تقعيد الفروع على أصولها تعليماً للطالب، فتجد المؤلف (رحمه الله) في كل مسألة يذكر ما يناسبها من الفروع وما قد يرد عليها من النقاش المنضبط بعلم الآداب والمناظرة.

والمؤلف رتب كتابه على مقدمة في تعريف علم أصول الفقه وبيان موضوعه، وحصر مقصود الكتاب في مقصدين، الأول: في الأدلة الأربعة من الكتاب والسنة والإجماع والقياس التي هي مصادر التشريع عند جمهور أهل السنة والجماعة، وذكر في كل منها ما يناسبه مع مراعاة ما ذكر مما امتاز به الكتاب ذاكراً في تضاعيف ذلك فوائد للمتقدمين مع زوائد المتأخرين وتحقيقات أبدعها المؤلف بثاقب نظره في زبر العلماء.

أما المقصد الثاني: فبيّن فيه الأحكام مرتباً على أربع أركان من الحكم والحاكم والمحكوم به والمحكوم عليه مبيناً الأهلية وأنواعها والعوارض بنوعيها وما يتعلق بكل ذلك من أمهات المسائل والفروع وختم كتابه بباب الإجتهاد وما يتعلق به.

ومما يؤسف أن يرى طالب العلم هذا الكتاب وغيره من كتب أئمتنا مهجورة لا تجد من يَدْرسها أو يُدرّسها أو يحث عليها، لذا فلابد أن نرى هذه الكتب يعاد إحياء تدريسها بالضوابط والآداب المعلومة عند أهل العلم، فعلى من يهمهم الأمر فعل ما يلزم لتفعيل ذلك ودعم المدارس المتخصصة بهذا الشأن وتوجيه الشباب بحسن الأدب مع العلماء السابقين.

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى