الرائد نت
مجلة الرائدمنوعاتنبض العراقمفكرة الحراك الشعبي العراقي
klklkl

مفكرة الحراك الشعبي العراقي

 

27 / 1

– بان كي مون يعلن  أسفه للقتلى والمصابين في احتجاجات الفلوجة ولا يدين الحكومة، ومجلس صلاح الدين ومعتصموها يتهمان الأمم المتحدة بالانحياز للحكومة.. والمنظمة الدولية تؤكد أن دورها هو تقريب وجهات النظر.

– أبو ريشة يعلن “أن المتظاهرين بدؤوا بترجمة مطالبهم إلى الفارسية لأن صاحب القرار ليس عراقياً”، والعراقية تطالب بتسليم “الجنود الجناة” في أحداث الفلوجة إلى محافظة الأنبار.

– المالكي يحذر من فتنة “كارثية ماحقة حارقة” تطل برأسها على العراق، داعياً إلى الحوار، ورفض كل ما يؤثر على الوحدة من ارتباطات وعلاقات وانتماءات.

– محافظ نينوى يعلن عن تسليم الملف الأمني في المحافظة للشرطة المحلية، واللجنة الوزارية تعلن الإفراج عن ألفي موقوف ونقل النساء المحكومات إلى محافظاتهن.

– العراقية تنفي عدم حضورها جلسات مجلس النوّاب إلاّ التي تؤدي لسحب الثقة عن المالكي، وتؤكد حضورها كل الجلسات التي تتضمن القوانين المهمة كالموازنة والمحكمة الاتحادية.

 

28 / 1

– الفلوجة تتمسك بـ(الاقتصاص) من قتلة المتظاهرين، وعشائر سنية وشيعية تدعو من النجف إلى سلمية التظاهرات وتطالب الحكومة بإنهاء ملف البعثيين خلال ثلاثة أشهر.

– عصائب أهل الحق تطالب بتغيير النظام من برلماني إلى (رئاسي) أو تشكيل حكومة أغلبية، ووزارة الداخلية تكشف عن عودة تنظيمات القاعدة إلى الأنبار، ولجنة الأمن النيابية تكشف عن مخطط لاستهداف قوات الجيش العراقي

– النائب عن التحالف الوطني جواد البزوني يؤكد “أن الذهاب لتشكيل الأقاليم الحل الوحيد للأزمات السياسية، وإن خيار حكومة الأغلبية فشل”.

– المساءلة والعدالة النيابية تعلن عن اكتمال تعديل قانونها وتنتظر إدراجه للتصويت.

– سوء الأحوال الجوية يرجئ زيارة كوبلر إلى الموصل لبحث احتجاجاتها.

 

29 / 1

– لجنة تقصي الحقائق تطالب المالكي بسحب الجيش إلى خارج الفلوجة، وإطلاق سراح (100) معتقل من السجون في ديالى.

– علماء الدين وشيوخ عشائر بديالى يؤكدون أن ما حدث بالفلوجة لن يحدث لديهم والمحافظ يحذر مما لا يحمد عقباه.

– محافظ كركوك يبين أن لجان التحقيق المرسلة من بغداد تكتب تقاريرها (مسبقاً) ولن نعترف بقراراتها.

– الحكيم  يلتقي رفسنجاني ويؤكد على ضرورة حل المشكلات ومنع التدخل الخارجي، وطهران تتهم الـ(ناتو) بـ(إثارة) الانقسامات الطائفية في العراق.

– تسريب أنباء عن زيارة الشيخ القرضاوي للأنبار يثير موجة من ردود الأفعال، وائتلاف المالكي يدعو الأجهزة الأمنية إلى اعتقاله في حال دخوله العراق بطريقة غير شرعية.

 

30 / 1

– المالكي يمنح وزراء ( العراقية ) إجازة إجبارية لمدة شهر، ويكلف وزراء التيار الصدري في إدارة شؤون وزاراتهم.

– المالكي يأمر برفع الحماية عن زعيم صحوة العراق أبي ريشة، ويجتمع بالقيادات الأمنية لمناقشة التعامل مع التظاهرات ويحذر من انحرافها.

– العدل تنفي وجود حالات تعذيب في سجن التاجي وتدعو لزيارة السجن.

– الجعفري يعلن أن الملتقى الوطنيَّ سيعقد اجتماعه الثالث لمناقشة الآراء المُقترَحة من قبل التحالف الوطني.

– الوقف السني بديالى يطالب باستعادة وفتح (41) مسجدا مغلقاً ومغتصباً، والإعلان عن وفاة مدير عام الوقف السني في ديالى الشيخ حسن ملا علي في معتقله وسط سخط جماهيري عارم.

 

31 / 1

– الحراك الجماهيري يدخل يومه الأربعين وسط ظروف جوية قاسية.

– تنظيم القاعدة يدعو سنة العراق إلى حمل السلاح ضد الحكومة، والمعتصمون يؤكدون على سلمية التظاهرات.

– الحكومة تفرج عن أحد شيوخ العشائر المؤيدين للتظاهرات بعد ساعات من اعتقاله من منزله بتكريت بعملية إنزال جوي.

–  المالكي يعزز عمليات دجلة بـ(650) عنصراً من مكونات كركوك ، ولجنة متابعة مطالب المتظاهرين تقول إنها تسلمت (2500) طلب للتحري عن حالات تعذيب في السجون.

– محكمة جنايات الفلوجة تصدر مذكرة اعتقال بحق الجنود الذين أطلقوا النار على المتظاهرين، وغضب عارم في جامعة ديالى بعد سؤال (طائفي) لمعاون عميد كلية القانون.

1 / 2

– اللجان الشعبية تغير اسم الجمعة إلى جمعة وفاء لشهداء الفلوجة، وإمام صلاة الجمعة في الأنبار يشدد على عدم التفاوض إلاّ بتسليم الغوغاء ممن اعتدوا على المتظاهرين.

– القوات الأمنية في بغداد والمحافظات تحاول التضييق على المتظاهرين، والجماهير تتحشد في المساجد بالرغم من ذلك.

– المالكي مخاطباً المتظاهرين في بيان جديد: “سننفذ مطالبكم المشروعة، ولكن عليكم الصبر والالتزام بالقانون”.

 

2 / 2

– المالكي يصل القاهرة رئيسا للوفد العراقي للقمة الإسلامية لغياب طالباني.

 

3 / 2

– معتصمو الموصل يطردون شخصية عشائرية تحدثت باسمهم في اجتماع تحضيري لاستقبال الشهرستاني، والأخير يفشل في إقناع الجماهير.

– العراقية تحمل المالكي مسؤولية استمرار التدهور الأمني والاستهتار بأرواح الناس بعد تفجيرات كركوك الدامية.

– ديالى تدعو إلى حسم ملفات نحو ألفي منتسب من الكيانات المنحلة.

 

4 / 2

– صالح المطلك يؤكد وفاة أكثر من (20) معتقلاً من التعذيب في مقرات الفرقة (17) في 2012.

– واثق البطاط أمين عام (حزب الله العراق / النهضة الإسلامية) يعلن عن تشكيل جيش (المختار) لمحاربة الفساد وتنظيم القاعدة.

 

5 / 2

– رفض شعبي وجماهيري واسع لتشكيل الميليشيات وانتقاد موقف الحكومة منها.

– وفد من العراقية برئاسة النجيفي والعيساوي يزور ساحة الحق في سامراء ويعلنون التضامن معهم.

– العراقية تؤكد أن الترويج لرفض عشائر الجنوب مطالب المتظاهرين أمر غير صحيح.

– وزارة الداخلية تحذر من التجاوز على النظام والقانون وتعلن رفضها تشكيل جيش (المختار).

– النائبة عن العراقية وصال سليم: “المساءلة والعدالة تستثني بعض الشخصيات التي لها صلة بالأحزاب والقوى السياسية المؤثرة في الحكومة”.

– البصرة تكشف عن وفاة معتقل بـ”لكمات على الرأس”.

 

6 / 2

– من أجل النظر بقضايا المعتقلين في المنطقة،  الأعظمية تحتضن اجتماعاً أمنياً ودينياً موسعاً.

– وفد رفيع المستوى من حزب طالباني يزور إيران.

– الاعتداء على وفد عشائر الفرات الأوسط خلال زيارته للأنبار، ومجلس المحافظة يؤكد صدور  مذكرات اعتقال بحق الأشخاص المتجاوزين عليهم.

– مستشار للمالكي يبين أن الدولة لن تسمح بتشكيل الميليشيات وتعدها خارجة عن القانون.

 

7 / 2

– عشائر الأنبار تعلن أن زعيم (حزب الله) العراقي نصاب وكلامه فارغ بلا وزن، هدفه كسب ودّ دولة إقليمية، والمجلس الأعلى ينفي تبعية البطاط له، ويؤكد رفضه تشكيل أي مليشيات وكتل تدعو إلى محاسبته.

– معتصمو سامراء يتهمون نجاد بقتل السنة في العراق ويطالبون مرسي بطرده من القاهرة، وعراقي يرشق بول بريمر بالحذاء خلال محاضرة له.

– أنباء تتحدث عن تعهد إيران بدعم المالكي بـ(50) ألف جندي من فيلق القدس لقمع الثورة وعمل فوضى عارمة.

– الحكومة تقول إنها أصدرت مذكرة إلقاء قبض بحق البطاط، والعراقية تطالبها بعرض الاعتقال على شاشات التلفاز عند تنفيذها، وإياد علاوي يؤكد أن كل من أفرج عنهم كانوا أبرياء والعبرة ليس في عدد المفرج عنهم.

 

8 / 2

– المتظاهرون يقيمون جمعة (لا للحاكم المستبد) ومعتصمو الأنبار يقررون أن تكون جمعتهم القادمة في مسجد أبي حنيفة بالأعظمية.

– مساجد بغداد والمحافظات تمتلئ بالمصلين، وسط إجراءات أمنية مشددة.

– القوات الأمنية تشتبك مع المتظاهرين في الغزالية، واللجنة المنظمة في جامع صاحب البراق تفكك منصة المظاهرة وتنزل العلم العراقي بعد أن أجبرتهم القوات الأمنية وقامت بتهديدهم بالاعتقال في حالة عدم إزالة المنصة من مكانها.

– مداهمة جامع ملوكي في العامرية فجر الجمعة ومصادرة المنصة ومكبرات الصوت، والجالية العراقية في مصر تقيم جمعة (لا للحاكم المستبد).

– كركوك والحويجة ترفض لقاء لجنة الشهرستاني و(اعتقال البطاط ) يضاف للائحة المطالب.

– الأمم المتحدة تدعو القادة العراقيين لاتخاذ تدابير فورية لوقف العنف الطائفي، ومفوضية الانتخابات تؤكد إجراء انتخابات مجالس المحافظات في موعدها المقرر.

– السيستانى يدعو إلى تبنى لغة خطاب تحمى النسيج الاجتماعي العراقي.

– العراقية تؤكد أن مقاطعة جلسات مجلسي الوزراء والنواب مستمر، واعتقال نجل شيخ قبيلة البكارة في الموصل.

 

9 / 2

– مقتل عدد من أعضاء (مجاهدي خلق) الإيرانية المعارضة في هجوم قرب بغداد، والأمم المتحدة تطالب بالتحقيق، وجيش (المختار) يعلن مسؤوليته عنه.

– (كتائب حزب الله) تنفي صلتها بالبطاط، والإعلان عن تشكيل مسلح جديد.

– عشائر بابل تدين الطائفية والإرهاب وتدعو لتلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين والداخلية تحذر من “المندسين”.

– كتلة الحكيم تلوح بانتفاضة لـ(مجاهدي الأهوار) إذا تم (تجاهل حقوقهم)، والحكومة تنتقد بشدة قرار نقل الصلاة إلى بغداد.

– صحيفة الواشنطن بوست تقول إن صدى الربيع العربي يصل العراق , وفي تحليل أمريكي “واشنطن لم تعر أهمية لاحتجاجات الأنبار والتفكك الطائفي قد يشعل الحرب من جديد”.

– علماء الدين وشيوخ العشائر في ديالى يعقدون مؤتمراً لنبذ الطائفية والإرهاب.

– أنباء عن اعتقالات في الشارع التجاري بمنطقة السيدية دون مذكرات قضائية مع تواجد مدنيين مسلحين في الشارع وأمام أنظار الأجهزة الأمنية، واعتقال أربعة من اللجان التنسيقية المنظمة للاعتصامات والمظاهرات في بيجي.

 

10 / 2

– العراقية تؤكد أن البطاط فر إلى سوريا عبر معبر الوليد، والإندبندنت تقول إنه “لم يـعـد بإمكان المالكي حكم العراق بيد من حديد”.

– البرلمان يشكل لجنة لزيارة المعتقلات والثكنات عسكرية، وعلاوي والعيساوي يصلان إلى أربيل للقاء القيادات الكردية.

– تظاهرة للجالية العراقية في لندن تضامناً مع المتظاهرين.

– تفجير عبوة ناسفة عند مرور موكب رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي جنوب الموصل، وقوات الجيش تداهم مقر الحزب الإسلامي وتصادر أسلحة حماياته.

– قوة أمنية خاصة تعتقل اثنين من شيوخ العشائر المؤيدين للتظاهرات في تكريت لساعات ثم أفرج عنهم .

– الكشف عن قيام القوات الأمنية في منطقة الدورة بتصوير المتظاهرين في جمعة (لا للحاكم المستبد ).

– نائب عن العراقية يتهم الحكومة بالسماح بتشكيل الميليشيات، و اختراق صفحة الأمين العام لـ(حزب الله العراقي) على الفيسبوك من قبل شباب (هكرز) مؤيدين للحراك الشعبي في العراق.

– قاسم الأعرجي ينتقد خطيب الفلوجة لتحريضه بنقل الاعتصامات إلى بغداد ويعتبرها مؤامرة لإسقاط العملية السياسية.

 

11 / 2

– منظمات بغداد المدنية تعلن تضامنها مع معتصمي الأنبار وتدعو المنظمات الدولية لزيارتهم.

– بغداد تعيش حصاراً عسكرياً تحسباً لإقامة صلاة الجمعة الموحدة في الأعظمية، ومنع دخول سيارات حاملة لأرقام (نينوى، صلاح الدين, ديالى, الأنبار) إلى بغداد، والقوات الأمنية تغلق جسر الأعظمية القادم من المنصور وتمنع المواطنين من العبور حتى لدوائرهم وتحدد العبور لسكنة الأعظمية فقط.

– انضمام المئات من عشائر طي وربيعة إلى المعتصمين في الموصل.

– الخارجية تدين الهجوم على معسكر ليبرتي وتؤكد حرص الحكومة على ضمان أمن وسلامة ساكنيه.

– تسلم مرضي المحلاوي مهام عمله كقائد لعمليات الأنبار خلفاً لـ(طارق العزاوي).

– اتهامات لجيش المختار بالتخطيط لضرب المتظاهرين، واغتيال مؤذن جامع المثنى في حي القاهرة ببغداد بعد صلاة العشاء.

– وزير العدل حسن الشمري يعلن المباشرة بتشغيل منظومة التشويش على المعتقلين بهدف تعزيز منظومة الأمن في السجون.

 

12 / 2

– صدور أمر إلقاء قبض بحق الشيخ سعيد اللافي الناطق باسم (ساحة العزة والكرامة)، وقوات الجيش تقوم باعتقال الشيخ محمد الزيدي أحد المنظمين للمظاهرات في جلولاء ليوم واحد.

– اتفاق بين تكتل علاوي والتحالف الوطني على تعديل قانون المساءلة والعدالة.

– مقرب من المالكي يقول بأن هناك معلومات عن مخطط لتطويق المنطقة الخضراء تحت غطاء التظاهرات السلمية.

– القوات الأمنية تتخذ إجراءات مشددة بمساعدة (الكومبيوتر) في الشوارع القريبة والمؤدية إلى الأعظمية.

– وصول الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الأسدي إلى الرمادي وسط تذمر الجماهير وعدد من أعضاء مجلس المحافظة.

– القاضي حسن إبراهيم الحميري يعين بدلاً للقاضي مدحت المحمود لرئاسة مجلس القضاء الأعلى، وصالح المطلك يدعو المتظاهرين إلى البقاء في محافظاتهم وعدم التوجه إلى بغداد.

– مداهمة جامع الإمام الأعظم والعبث بمحتوياته.

 

13 / 2

– آلاف العلماء يجتمعون في سامراء ويؤكدون حق التظاهر ووجوب الاستجابة لمطالب المتظاهرين.

– نساء الأنبار يشكلن مجلساً “لمساندة المعتصمين ومناهضة (الاحتلال الصفوي)”، ولجنة الأمن والدفاع تكشف عن وجود (50) معتقلاً بمقر اللواء السابع للشرطة الاتحادية.

– شمول ( مدحت المحمود ) بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة بعد (10) سنوات من الانتظار والنائب خالد العلواني يطالب بمحاكمته.

– النجيفي يزور قطر ويبحث مع نائب أميرها سبل تمتين العلاقات بين البلدين، ويؤكد لقناة الجزيرة “أن لا رجوع بعد اليوم إلى أوضاع التهميش السابقة”.

 

14 / 2

– اللجان الشعبية تطلق على الجمعة المقبلة ( بغداد صبراً)، وتقرر الاستجابة لطلب العلماء بتأجيل الصلاة الموحدة في بغداد.

– انسحاب قيادات أمنية من مؤتمر للوقف السني في الأنبار بعد اتهامهم بالطائفية.

 

15 / 2

– المصلين يقيمون جمعة (بغداد صبراً)، والحكومة تغلق مناطق كاملة في سبيل منعهم.

– المتظاهرون يصرون على بقائهم في طريقهم السلمية لنيل الحقوق المغبونة.

 

16 / 2

– محاولة جديدة لاغتيال أياد علاوي بقصف منزله في بغداد، والعراقية تتهم دولاً إقليمية.

– ائتلاف النجيفي يقول إن “ائتلاف المالكي نفر بعقلية مريضة وأصوات منكرة ابتلى به العراق”.

– شخص يفجر نفسه ويقتل ضابط استخبارات رفيعاً في العراق.

– بارزاني وعلاوي والجلبي والتيار الصدري يعقدون اجتماعاً هاماً في الإقليم، ووصول وفد أمني من الدفاع برئاسة قنبر إلى الموصل.

– قوة أمنية خاصة تداهم مكتب محافظ ديالى ومقر الحزب الإسلامي في بعقوبة وتصادر الأسلحة وأجهزة الاتصال من حراسه.

– وفد التحالف الوطني يلتقي في الرياض ولي العهد السعودي بمعزل عن وفد العراق الرسمي برئاسة النجيفي.

– الحكيم يبحث مع مراجع النجف آخر التطورات السياسية في العراق.

 

17 / 2

– مقتل (15) شخصاً وجرح (80) في سلسلة تفجيرات ضربت بغداد، وبريطانيا تؤكد: قلقون من تأزم الأوضاع في العراق وندعو إلى الاعتراف بمطالب المتظاهرين الشرعية.

– شرطة الأنبار: “لا صحة لمذكرة اعتقال بحق علي حاتم السليمان ولا إضراب للسجناء أو نقلهم إلى الناصرية”.

– مفتي الديار الشيخ رافع الرفاعي يؤكد أن الحكومة دانت نفسها بنفسها بمنعها دخول السنة بغداد، فكيف ستتهمهم بالتفجيرات، وجماعة علماء العراق برئاسة خالد الملا تدعو القضاء لمحاسبة مثيري الفتن الطائفية.

– المالكي يقيل فلاح شنشل من المساءلة والعدالة، وصباح الساعدي يؤكد أن ذلك بسبب اجتثاثه مدحت المحمود، والنجيفي يثبته رسمياً على الهيئة.

– قيادة عمليات دجلة تعتقل مجموعة من المعتصمين في الحويجة، ومستشار أمني يكشف عن وجود (25) ضابطاً في شرطة بابل ينطبق عليهم قانون المساءلة والعدالة.

 

18 / 2

– شرطة المقدادية تستدرج أحد قادة الاعتصامات في ديالى وتسلمه إلى قوة نقلته إلى جهة مجهولة.

– بارزاني يلتقي وفد المجلس الأعلى الإسلامي مؤكداً على تفعيل الحوار البنّاء للوصول إلى حل جذري للمشاكل.

– (آمر العسكريين) ينجو من ثاني محاولة اغتيال في شهر واحد بسامراء.

 

20 / 2

– الشهرستاني يؤكد إطلاق حوالي (2500) سجين تلبية لمطالب المتظاهرين العراقيين، وقوات سوات تحاول القبض على المتحدث باسم المعتصمين الشيخ سعيد اللافي وتفشل.

– صحيفة إماراتية تحذر من استمرار تفجيرات العراق، و(الغارديان) تقول بأن “تردي الأوضاع السياسية في العراق قد يقوض من وحدته”.

– بيان لمجلس القضاء الأعلى: “لا دليل على أن القاضي مدحت المحمود كان من أعوان النظام البعثي بل كان متضرراً منه”.

 

21 / 2

– اتحاد علماء المسلمين في العراق برئاسة الصميدعي يدعو خطباء المساجد إلى الاعتدال، ومتظاهرو الأنبار يدعون متظاهري المحافظات إلى صلاة موحدة على الطريق السريعة في جمعة (المالكي أو العراق)

– منشورات تهدد العوائل في حي الجهاد والسيدية باسم جيش المختار، والبطاط يقول بأن مهددي العوائل تابعون لجيش المهدي.

– الداخلية تؤكد أن حي الجهاد ببغداد مستقر ولا توجد فيه حالات تهجير قسري.

– توزيع منشورات في كركوك تحث الأجهزة الأمنية على ترك الدوام ورمي السلاح أو هدر دمهم.

– نجاة والد محافظ ديالى عمر الحميري من الموت باستهداف منزله في المحافظة.

 

22/ 2

– إقامة جمعة (العراق أو المالكي) وسط تشديد أمني غير مسبوق، والجيش يفرق متظاهري حي الخضراء بالعصي والغاز المسيل للدموع.

– قادة تظاهرات الأنبار يتوعدون إيران، ويدعون شيعة العراق إلى تحديد موقفهم.

– القوات الأمنية تمنع الصحفيين من الدخول إلى ساحة الأحرار في الموصل لتغطية التظاهرات، وقوات دجلة تحاصر قرية في الحويجة والأهالي يهددون بالتصادم مع الجيش، والجيش يداهم جامع العباس في العامرية ويخرب مكبرات الصوت ويغرق ساحته بالمياه.

– صدر الدين القبانجي يركز في خطبته على الطائفية والتفجيرات والموازنة ويتجاهل اعتقال شقيقه في إيران.

– مكتب الصدر: “لا صلة لجيش المهدي بتهديد السنّة والبطّاط مريض نفسياً”.

– الطبيب المرافق للطالباني: “صحة رئيس الجمهورية تتحسن وسيعود إلى العراق”.

 

23 / 2

– استهداف منزل محافظ ديالى بتفجير انتحاري ونجاته من التفجير.

– قوة من الجيش تمنع محافظ الموصل من دخول ساحة الأحرار وتشتبك مع أفراد حمايته بالأيدي.

– كتلة علاوي تنتقد المساعي لإحياء التحالف الشيعي- الكردي، والمالكي يزور البصرة بشكل مفاجيء ويلتقي بمحافظي الجنوب.

– القائمة العراقية تقول بأن القوات الأمنية في الموصل تدفع المتظاهرين للخروج عن سلميتهم لمنح نفسها الشرعية لقمعهم.

– عدنان الأسدي يتهم الفلوجة بإدخال السيارات المفخخة، وأبو ريشة يعتبره دليل فشل.

– الداخلية تؤكد أن البحث عن البطاط ما زال مستمراً.

– وفد لمعتصمي العراق يزور الأزهر قريباً لعرض مطالبهم.

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى