الرائد نت
13404613154982

شـبـاب × شـبـاب

 

التزامها وأسرتها هو ما شدني لها وكان دافعي لطلب الزواج منها، إلاّ أن والدي رفض هذا الزواج برغم موافقة أسرتها عليه.

أنا لا استطيع أن اتركها وفي الوقت نفسه لا أريد أن اغضب والدي فماذا افعل؟

بدون اسم

أخي الكريم.. الأهل غالباً ما يسعون ليحصل أبناؤهم على أفضل ما في الدنيا، سواء كانوا على صواب أو خطأ، لذا حاول معرفة سبب رفض والدك فقد تكون له وجهة نظر يمكنك مناقشتها معه بحوار ودي، والأهم بيّن له مدى حبك وتمسكك بالفتاة، وحاول أن تجد من يؤثر فيه ويعينك على إقناعه كوالدتك مثلاً أو قريب يستمع له والدك، فان أصر على موقفه فاستخر واستشر وانظر إن كانت الفتاة تستحق أن تكون لك زوجة صالحة تعينك على دينك ودنياك فتوكل على الله واتمم الأمر بعد إخبار والدك وطلب السماح منه فإنه مؤكد سيغير رأيه  بعد حين أن يراك سعيداً في حياتك الجديدة فهذا مبتغاه.

 

أنا شابة في الصف الخامس الإعدادي، ولديّ إحدى الصديقات التي تحاول أن تقربني من أخ لها، فتحدثني عنه دائماً وتقول أنه يحبني بصدق، وقد أوصلت لي رسالة منه فمزقتها ورددت هدية كان قد أرسلها لي مع أخته، وبرغم أني أخبرتها إني مازلت طالبة ولا أريد أن أعيش قصة حب إلاّ أنها مازلت تحاول معي وتقول إنه يحبني بجنون، انصحوني ماذا افعل؟

نرجس

أختي الغالية.. أحييك على موقفك، ونصيحتي لك أن تقطعي صلتك برفيقة السوء هذه دون أي تردد، فلن يصبك منها إلاّ سوء، واسعي للبحث عن رفقة صالحة تعينك في دينك ودراستك، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

أحبه منذ سنتين وهو يحبني أكثر، ولكن لم يتقدم لخطبتي للآن، ولا أستطيع تركه لأني أحبه فماذا افعل؟

بدون اسم

أختي الغالية..المحب الحقيقي من يسعى لصون من يحب، ولو كان صادقاً في مشاعره لكنت أحب إليه من نفسه ولكان احرص على حفظ سمعتك والفوز بك كزوجة، ولكن كثير ممن يدعي الحب ليس بصادق، فالحب ارقي من أن يكون كلمات تقال، بل هو فعل يرى.

فغاليتي حاولي أن تتغلبي على مشاعرك وتتركيه، فإن كان صادقاً فلن يرتاح له بال حتى تكوني زوجته بالحلال، وإن كنت مجرد تسلية له فلن يتردد بالبحث عن أخرى يخدعها، وحينها ستتأكدين أنه لا يستحق حبك وستكتشفين أن مشاعرك ما هي إلاّ ردة فعل لكلمات الحب الجميلة التي يلعب بها بعض الشباب بقلوب الفتيات.

 

علمت منذ أسبوع فقط ان أبي قد طلب من عمي خطبة أبنته لي منذ عامين وأنا لا أريد، فماذا افعل فانا أعيش في قلق؟

بدون اسم

أخي الكريم.. قبل أن تفكر بسلبية وترفض الأمر حاول أن تفكر جيداً، وتمهل فإن كانت الفتاة مسلمة وتصلح كزوجة صالحة فهي خير زوجة تسعد معها، فحاول أن تتعرف عليها أكثر وأن تفكر في الأمر أكثر، فإن بقيت على رفضك لها فإنهاء الأمر الآن أفضل بكثير من إتمامه لما سيترتب عليه من سلبيات قد لا يحمد عقباها.

 

 

لسنا خبراء تنمية.. لسنا علماء نفس ولكنا إخوتكم.. شباب مثلكم فتحنا قلوبنا لنستمع لكم محاولين أن نخفف عنكم مجيبين بما كنا سنجيب به أنفسنا لو كنا مكانكم.

ويمكنكم إرسال سؤالكم عن طريق

الايميل التالي shababalraeed@yahoo.com

أو برسالة نصية لرقم الهاتف 07710011073

وليكن شعارنا إن كانت الحياة مليئة بالحجارة بدل أن نتعثر بها دعونا نجمعها لنبني منها سلماً يوصلنا للنجاح.

ودمتم في حفظ الله

أختكم امة الرحمن

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى