الرائد نت
أسرة وطفلمجلة الرائدأهمية التعرّف على شمائل النبي (صلى الله عليه وسلم)
444logo

أهمية التعرّف على شمائل النبي (صلى الله عليه وسلم)

 

إنّ معرفة شمائل النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) بنوعيها الخُلُقيّة والخَلقيّة لها فوائد جمّة عظيمة، وذلك لأنها من تمام معرفته، وحقّ على كلّ مسلم أن يعرف نبيّه، لأنّ الإيمان بالشّيء على قدر المعرفة به، فكثير من النّاس يؤمن بوجود الشّيء، ولكنّ اليقين لا يسكن إلاّ قلب من رآه وعاينه، وتلك هي مراتب العلم: اليقين، وحقّ اليقين، وعين اليقين.

كان أكثر النّاس يقينا أعرفهم به (صلَّى اللهُ عليْهِ وَسَلَّم)، وقد أشار الله تعالى إلى هذا عندما اختار من كل قوم رجلاً منهم يعرفون حسبه ونسبه وسيرته وشمائله، فقال سبحانه وتعالى: (وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً)، سورة الأعراف: الآية (65)، وقال (جل وعلا): (وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحا)، سورة الأعراف: الآية (73)، وقال (رب العزة): (وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً)، سورة الأعراف: الآية (84)، وقال: (لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِه) الآية (59) من السورة نفسها، وقال تعالى:(وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)، سورة إبراهيم: الآية (4).

و معرفة الشّمائل المحمّديّة تزيد المسلم حبّا لنبيّه (صلَّى اللهُ عليْهِ وَسَلَّمَ)، وحبّ النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) والشّوق إلى العيش معه وتقديمه على كلّ شيء من أصول الإيمان، ففي الصحيحين عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضيَ اللهُ عنه عَنْ النَّبِيِّ (صلّى الله عليه وسلّم) قَالَ: (ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ).

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى