الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانقراءة في كتاب … لماذا ينجحون ونفشل؟
SONY DSC

قراءة في كتاب … لماذا ينجحون ونفشل؟

 

يعرض الكتاب لوحته الأولى في بداية الكتاب ليقول: (إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ)، سورة الرعد: الآية (11)، وتتوالى اللوحات التي يستعرضها الكتاب من السنة النبوية في التاريخ والحاضر وصولاً إلى المستقبل.

ويتساءل الكاتب، عن الأسباب التي تجعل الإنسان المسلم يفشل في كل مشروع يقوم به، فبعد أن يذكر أن الإسلام جاء إلى أمة بدوية لا يجمعها دين ولا تضبط أمورها دولة فوحّدها ومدّنها وبنى منها حضارة عظيمة، بعدها بدأ العد التنازلي وتمزقت الأمة ودخلت في صراع مع غيرها ومع نفسها، وضاعت الحضارة وضاع التمدّن وسقطت الأندلس ومن بعدها القدس وتبعتها بغداد وفُرضت علينا آراء وأفكار المستعمرين القدامى والجدد، فلماذا يا تُرى يسجل الغرب النجاح تلو النجاح ونحن نكتفِي بالتقليد والتقليد السيء غير المنتج؟

ويتساءل الكاتب أيضاً: هل العيب في التقليد؟ أم ثمة مستلزمات غفلنا عنها؟ أم العيب في جيناتنا فلا أمل لنا في التقدم والنهوض؟ أم العيب في ثقافتنا كما يرى بعض أبنائنا وعلينا تركها والبحث عن غيرها ؟!!

فقام الكاتب الكريم بجمع شهادات الكثير من الأساتذة والمفكرين من العرب وغير العرب ويطلب منا أن نتجه نحو الدراسة الجادة ونبتعد عن المعارك الكلامية التي ليس من شأنها إلاّ زيادة الإحباط وتشتيت الطاقة وزيادة انقسام المجتمع.

كما يبحث هذا الكتاب في جدلية الفشل والنجاح، فما الذي ينقصنا؟ وماذا نحتاج؟ وما الذي أضعناه، وما هي العقدة التي يجب أن نتخلص منها؟ هل نستطيع أن نفرق بين النافع والضار، بين العام الذي يصلح نقله والخاص الذي ينبغي إبعاده وتجنبه؟

كل هذه الأفكار وغيرها نجدها في الكتاب الذي أدعو كل مسلم يحرص على انتشال أمته ونفسه قبل ذلك من الفشل والإحباط،  أن يقتنيه ويحرص على نشره وتفهيم الناس.

حتى ننطلق من أرضٍ صلبة نحو عالم أفضل يعود بنا إلى المدنية والتحضر والتقدم المرتبط بقوة ديننا وسمو تعاليمه.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى