الرائد نت
تاريخنامجلة الرائدأعلام الدعوة .. الحاج يوسف بكري العاني
fgfrgfgfgfgfg

أعلام الدعوة .. الحاج يوسف بكري العاني

 

ولد عام 1932 في مدينة عنه ضمن محافظة الانبار غربي العراق، نشأ في وسط بيت محافظ، وتربى على معاني الفطرة السليمة، كانت دراسته الابتدائية في مدينة (هيت) وفي الصف الثاني ابتدائي أصيب خلالها بمرض أقعده في الفراش، ولكن الله كتب له الشفاء بعد عام من الابتلاء، أكمل بعدها الدراسة والتحق بكلية الشريعة ودرس على أكابر علمائها آنذاك.

انتظم في صفوف الإخوان المسلمين عام 1950  وعمل في صفوفها، ودرس بعض العلوم الشرعي على يد الشيخ امجد الزهاوي ونشط في تربية الشباب ورعايتهم في عموم مدن الانبار، وكان يسعى من خلال تربية الناشئة على منهج الدعوة حث أسرهم إلى إلتزام العبادات وقد حقق بفضل الله نجاحات كثيرة في ذلك.

مارس التدريس طيلة ثلاثة عقود وقد كانت المدارس تحت إدارته تحصد المراتب الأولى في المسابقات الثقافية والأنشطة الرياضية والشعر والخطابة، ولأنه ذو توجه إسلامي فقد تعرض إلى الكثير من المضايقات من قبل السلطات المتعاقبة واعتقل عام 1963 على يد الحرس القومي آنذاك، لكنه ظل ثابتاً على منهجه في الدعوة والنشاط.

تمتع بصفات الجرأة والشجاعة فكان محط احترام الجميع حتى المسؤولين، ولما اعتقل مجموعة من شباب الحركة الإسلامية ذهب إلى المسؤول الأمني وقرأ عليهم المنشور الذي وجدوه عندهم وطلب منه الإفراج عنهم فاستجاب على الفور، وله كثيرٌ من المواقف التي تشهد بصلابته في نصرة الدعوة والدعاة.

ورغم تقدم السن وتزايد الأمراض بقي يواصل نشاطه الدعوي والاجتماعي ويحضر فعاليات المساجد، ويلقي المواعظ التربوية في المحافل العامة، لم يظهر أمام الأضواء بل بحث عن صفة التميز الخالدة متمثلاً قول الله سبحانه (فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ )، سورة الشورى: الآية (36).

وافاه الأجل يوم  3/2/2009 ودفن في مقبرة الرمادي.

تغمده الله بواسع رحمته.. واسكنه فسيح جناته.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى