الرائد نت
عين على العالممجلة الرائديا داخل مصر.. في منك كثير
President Barack Obama delivers a health care address to a joint session of Congress at the United States Capitol in Washington, D.C., Sept. 9, 2009. (Official White House Photo by Lawrence Jackson)
 
This official White House photograph is being made available only for publication by news organizations and/or for personal use printing by the subject(s) of the photograph. The photograph may not be manipulated in any way and may not be used in commercial or political materials, advertisements, emails, products, promotions that in any way suggests approval or endorsement of the President, the First Family, or the White House.

يا داخل مصر.. في منك كثير

 

مثل مصري قديم يخبر به المصريون من يدخل عليهم من خارجها إن أمثالك في مصر كثير، فإن كنت عبقرياً فمصر فيها عباقرة كثير وإن كنت شجاعاً فإنها مليئة بالشجعان وإن كنت تاجراً فلا أكثر من تجار مصر وإن كنت محتالاً فلن تعرف أن تحتال فيها لأنها مليئة بالمحتالين  وإلى آخر التصنيفات.

إيمان وطغيان

من هنا جاء التباين الهائل في مصر بين أفرادها ومناطقها، تجد فيها من يقوم الليل في المساجد معتكفاً يدعو ربه تضرعاً وخيفة، وتجد فيها من يسهر ليله في حفلات الرقص والخمر والغناء، والاختلاف هذا موجود في أغلب دول العالم إلاّ أن ما يميز مصر عن غيرها ان أعداد الأشخاص يكون كثيراً في كل مرة، ولا بأس بالاستشهاد بما قاله الشيخ الشعراوي (رحمه الله) في تفسيره للآية (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ)، سورة الحج: الآية (18).

إذ قال إن الله تبارك وتعالى أشار إلى الكثير من العابدين والكثير ممن حق عليهم العذاب، إذ لم يقابل الكثير بالقليل وإنما بكثير أيضاً، وهو ما تجده في مصر على ارض الواقع.

كثير مقابل كثير

العمل الذي تقوم به حكومة هشام قنديل يؤتي اكله، البورصة المصرية وصلت الى أرقام ما قبل الثورة مدعومة بالشراء من قبل المستثمرين الأجانب في علامة على الاستقرار الاقتصادي، الشرطة المصرية تقوم بعمل كبير، المرور متواجد في الشارع دائماً، والكثير من الحماس الحكومي للنهوض بالواقع المصري، لكن هذا الكثير يقابله الكثير من الإهمال، الكثير ممن يتفننون في مخالفة قواعد المرور، الكثير ممن يلقي بالأوساخ في الشارع، الكثير ممن يتعمد إبطاء انجاز المعاملات في المصالح الحكومية حتى يجبرك على دفع الرشوة، الكثير ممن يقوم بالبلطجة والسرقة بالإكراه، الكثير ممن يستغل الشارع لعرض بضاعته، الكثير ممن يبحث عن المشاكل التي تؤدي إلى تظاهرات لأن فيها إطالة لوقت الخروج عن القانون، الكثير ممن يسعون جاهدين لإفشال تجربة الإخوان المسلمين في الحكم، الكثير من المتضررين من الثورة لا يرغبون بالاستقرار.

كثير مقابل كثير، تجعل نتائج العمل الذي تقوم به حكومة قنديل برغم ضخامته غير منظور في الوقت القريب، لكن المستقبل القريب لابد وان يثبت…أن الكثير الذين يسعون في خدمة البلد و تقدمه هم أكثر من الكثير الذين يسعون لمصلحتهم الشخصية بعيداً عن مصلحة الوطن.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى