الرائد نت
مجلة الرائدمنوعاتنبض العراققوافل الشهداء .. الشهيد د.هشام العايش – الشهيد د. محمد جاسم عبد الجبوري
fdfghgfgh

قوافل الشهداء .. الشهيد د.هشام العايش – الشهيد د. محمد جاسم عبد الجبوري

الشهيد د.هشام العايش

ولد الشهيد هشام عبد العزيز إبراهيم عايش الفراجي في بغداد عام 1970، ونشأ في مساجدها، وهو متزوج وله أربعة أبناء (2 ذكور   2 إناث)، ويعمل طبيب جرّاح اختصاص.

تمتع د.هشـــــام (رحمه الله) بالســـــيرة الحسنة والأخلاق الحــميدة، فهو المخلص في عمله، والواصــــل لرحمه، والمعين للمحتاجين.

عرف (رحمه الله) بالوسطية والاعتدال، والبراعة في مجال اختصاصه (الجراحة العامة).

كان (رحمه الله) من روّاد المساجد أينما حلّ في بغداد أو صلاح الدين أو كركوك، وكان من الدعاة العاملين المشهود لهم بالخير والصلاح، ربّى جيلاً كاملاً من شباب المساجد، وله علاقات اجتماعية واسعة جداً، وكانت عيادته الطبية مقصداً للفقــراء وضعيفي الحال.

كما كان يؤّم زملاؤه من الأطباء في الصلاة في المستشفى، ويعلّمهم التلاوة وأحكامها، وكان ممثلاً لنقابة الأطباء في محافظة صلاح الدين.

اســتـشـهـــــــاده:

اغتيل رحمه الله على يد أحد المجرمين فـي يــوم الثلاثاء ( 24/4/ 2012 ) عند خروجه من عيادته، ووري الثرى في (مقبرة الشهداء) في الأعظمية.

————————————-ا

قوافل الشهداء .. الشيخ الشهيد د. محمد جاسم عبد الجبوري

ولد الشيخ محمد جاسم عبد في مدينة الموصل عام 1978، وفيها أكمل دراسته الابتدائية والثانوية، وأثناء دراسته الثانوية بدأت أولى خطوات رحلته في طلب العلم الشرعي عندما دخل مسجد عبد العزيز التكاي في حي العامل بمحافظة نينوى، وأخذ ينهل العلم من الحلقات العلمية التي كان يقيمها الشيخ داود صالح والذي استمر ملازماً له منذ العام 1994.

ثم بعد أن أكمل الشيخ الدراسة الإعدادية عام 1996م التحق بالجامعة الإسلامية في بغداد طالباً في قسم الفقه وأصوله الذي تخرج منه عام 2000 وكان ترتيبه الأول على الجامعة بكل أقسامها، وفي أثناء دراسته الأكاديمية بقسم الدراسات العليا في كلية الفقه وأصوله عام 2003 وكان أيضاً الأول على دفعته، ثم نال شهادة الدكتوراه في الفقه المقارن من نفس الكلية عام 2007 وبتقدير امتياز.

وتتويجاً لرحلته العلمية في حلقات العلم الشرعي حصل الشيخ على الإجازة العلمية في العلوم الشرعية من الشيخ داود صالح في العام 2007، وبذلك جمع الشيخ بين الشهادة الأكاديمية والإجازة العلمية.

وفي العام 2004 عيّن الشيخ مدرساً مساعداً بقسم الدعوة والخطابة في كلية الإمام الأعظم في الموصل، وبدا الشيخ يجذب عقول الطلاب وقلوبهم بسعة علمه ورجاحة عقله وكريم أخلاقه وحسن أسلوبه.

نال لقب مدرس بعد حصوله على شهادة الدكتوراه في العام 2007 ثم ترقى إلى أستاذ مساعد في العام 2011.

أما عطاؤه الدعوي فكان واسعاً ومتنوعاً من تربية شباب المساجد إلى الخطابة في جوامع الموصل بمركزها ونواحيها فضلاً على النشاطات الاجتماعية والعشائرية، وزيادة على كل هذا كان (رحمه الله) عضواً في العديد من المؤسسات والجمعيات العلمية.

ولم يكتف الشيخ بكل هذا الخير والعطاء بل جاد وضحى بأغلى ما يملكه بشر، جاد بروحه ودمه في سبيل دينه ورسالته يوم الاثنين الموافق 2/7/2012 وكان (رحمه الله) صائماً.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى