الرائد نت
Hijab_woman_Liverpool

شباب * شباب

 

أنا شابة مخطوبة والحمد لله، أحب خطيبي ويحبني لكن أحيانا اشعر إني لا أحبه خصوصا عندما نختلف ولا اعرف لماذا، وعندما يحدث شجار بيننا التزم الصمت خوفا ان أقول شيئاً فاقهره، فهل هذا الشيء صحيح؟.

بدون اسم

أختي الغالية…أما بخصوص تخوفك من شعورك بعدم حبك لخطيبك أحيانا فهذا أمر طبيعي لاتقلقي منه، وخصوصا أنه يحدث وقت خلافكما، واعلمي أن الحب الحقيقي سيكون بعد الزواج حيث ستقويه أواصر المودة والعشرة والسكن فيكتسب أروع معاني الحب الدائم، وأما بخصوص تصرفك فخيراً ما تفعلين، وحاولي دائما أن تبتعدي عن جداله وقت غضبه، واعلمي غاليتي أن لا بيت يخلو من خلافات وعقبات ولكن الزوجة الصالحة هي من تستطيع ان تئدها وتقضي عليها ولاتسمح لها بان تكبر لتهدم البيت، لذا احرصي دائما ان  تكوني من يتصدى لها فلا عيب في أن تتنازلي لأجل زوجك، وتذكري دائما اجر طاعتك له واللحظات السعيدة بينكم فهي خير عون لكما على تجاوز الأزمات، أسال الله ان يتمم أمركم على ما يحب ويرضى.

 

 

أنا شاب عمري 16 سنة من أب عراقي وأم لبنانية، ووالدي منفصلان منذ أكثر من ثمانية أعوام، ومضى عام منذ آخر مرة تكلمت فيها مع والدتي لأن والدي لا يسمح لي برؤيتها أو محادثتها قائلا إنها في مرة سابقة حاولت خطفي منه وبقى يبحث عني شهر حتى استردني، وأصبح لا يسمح لي بالخروج بدون حماية لمراقبتي علما ان والدي مسؤول في الدولة، فماذا افعل؟.

روري

أخي الكريم … حدث والدك بحاجتك للتواصل مع والدتك، وكم أنك تفتقد حنان الأم، وكم أن الأمر يؤثر عل نفسيتك وطمئنه من أنك قد أصبحت شاباً، له أن يثق بك، وانك لن تتخلى عنه، واسأله -على الأقل- بأن يسمح لك بأبسط أنواع التواصل كاتصال هاتفي أو حديث عن طريق النت بحضوره ليطمئن قلبه، وعسى ان يكون هذا سبيلاً لتذكيرهم بما كان بينهم من مودة فتكون سبيلا في عودة والديك لبعضهما .

 

أنا وجاري تحدث بيننا مشاكل لأسباب بسيطة ماهو الحل.

خلف الجاسم

أخي الكريم … في سؤالك نصف الجواب ففيه إدراك لقيمة الجار ولكونها مشاكل بسيطة، وما عليك بعد ذلك أن تحاول تجنب ما يسبب المشاكل بينكم وان تتذكر فضل الجار وان تمسك نفسك في ساعة الغضب وتحتسب الأمر عند الله.

 

 

أنا شابة عمري 22 سنة طالبة جامعية، أختي الصغيرة تزوجت قبلي منذ أكثر من عام، ولكن هذا الموضوع يؤلمني للآن وأشعر أنه لم يبقَ لي نصيب، أرجو نصيحتكم؟.

بدون اسم

أختي الغالية…كم من الفتيات تزوجن في أعمار صغيره، وكم من الفتيات تزوجن في أعمار الثلاثينات وحتى الأربعينات فلكل نصيبها الذي قدر الله لها وسيأتيها في وقتها المحدد فلا تستعجلي وترهقي نفسك بالتفكير، فزواج أختك الصغيرة لا يعني أن القطار قد فاتك – كما يقال – فمازلت في عمر مناسب للزواج فتوكلي على الله عسى ان يكون سبحانه قد كتب لك خيراً مما تتمنين.

 

لسنا خبراء تنمية.. لسنا علماء نفس, ولكنا إخوتكم.. شباب مثلكم فتحنا قلوبنا لنستمع لكم محاولين أن نخفف عنكم مجيبين بما كنا سنجيب به أنفسنا لو كنا مكانكم.

ويمكنكم إرسال سؤالكم عن طريق

الايميل التالي shababalraeed@yahoo.com

أو برسالة نصية لرقم الهاتف 07710011073

 

وليكن شعارنا: إن كانت الحياة مليئة بالحجارة, بدل أن نتعثر بها دعونا نجمعها لنبني منها سلماً يوصلنا للنجاح.

ودمتم في حفظ الله

أختكم امة الرحمن

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى