الرائد نت
كلمة العددمجلة الرائدرمضـانُ.. أقبـلَ.. حَيْهلا..
hgfhj

رمضـانُ.. أقبـلَ.. حَيْهلا..

 

إن واحدة من ابرز معالم هذا الدين انه متجدد ومنفتح ومتوافق مع متطلبات الفطرة الإنسانية السليمة، ومن مظاهر تجدده وانفتاحه وتوافقه تَضَمُّنُه لمناسك وعبادات حركية وروحية مجدولة على مدار السنين والشهور والأيام، ومنتظمة في ساعات اليوم والليلة في صورة من أبهى صور الانتظام، كيف لا وهي مرتبة من العلي القدير.

ثم إن كل عبادة في الإسلام تتضمن في فحواها إرتقاءً وازدهاراً نفسيا كبيراً، وتدفع إلى الكسب الايجابي بطريقة الربح بلا خسارة محتملة، فبمجرد أن يخلص العبد نيته، يصفو روحه فلا تكدره دلاء الدنيا، وهكذا فان كل حركة أو منسك سيجد فيه المسلم راحة وسموا، وان من هذه العبادات ما يجب ان يفعلها المسلم كل يوم وكل أسبوع وكل عام وفي العمر مرة، في تسلسل زمني وعددي يجعل المسلم يحلق في عالم الارتقاء والشموخ..

وهكذا رمضان .. احد حلقات السلسلة السنوية في بناء وصياغة وتجديد الإيمان بالله (عز وجل) فقد هلّ والمسلمون في بعض البلاد الإسلامية يعيشون أياماً كل يوم هو مثل سنة من سنين مصر القديمة العجاف، والوقوف عند هذه النسمة الربانية والنفحة الإلهية لا ينبغي أن يمر دون تغيير، إذ لاشك أن اغلب المسلمين اليوم غير راضيين عن أوضاعهم وحرياتهم وكراماتهم، ومستائين من ظروف بلادهم وأهليهم وإخوانهم، وأنفسهم، لكن الفرصة لن تفوت مادامت رحمات الله تتنزل علينا في اليوم والليلة والجمعة والشهر والسنة، فهل يجعل المسلم من شهر رمضان المبارك شهر (المبادرة للتغيير) من خلال وضع نفسه موضع الإصلاح فيعكف على إصلاحها وبنائها والدعاء لها بالإيمان، ولا يفوتني أن اذكر كل مسلم ومسلمة أن إمكانية التغيير والإصلاح من خلال استثمار شهر العبادة والقران حتمية لازمة ما أردنا ذلك بعد مشيئة الله تعالى، ففي رمضان يكون مناخ التضرع أصفى وجو التوادد أبهى ووسائل التقرب أعلى، ومنها أن يجتمع المسلمون على مستوى تواجدهم فرادى وجماعات، في  أسرهم أو مساجدهم أو قيامهم أو سفرهم أو ترحالهم، فيتضرعون إلى الله (عز وجل) في أيام صومهم أو قيام ليلهم أن يعيد لهذه الأمة رشدها وان يعز أبناءها عزاً لا يرون ذلا بعده، ويذل أعداءها وأعداء نبيها ذلا لا يرون عزاً بعده.. وأن يفك قيد المأسورين ظلماً في سجون الطغاة أينما كانوا وحيثما صاروا.. اللهم آمين.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى