الرائد نت
ffffffdfdfdfd

شباب * شباب

 

شكّها فيّ يتزايد يوماً بعد آخر، حتى باتت تراقبني على كل ما موجود في المنزل من أموال وغيرها، فوالدة زوجي لا تأمنّي على شيء .. ماذا أفعل؟ أنصحيني لأني سأجن..

بدون اسم

 

أختي الغالية … هدئي من روعك فأظنك تعطين الأمر حجماً اكبر مما يستحقه، فكونك امرأة غريبة أصبحت جزءاً من العائلة أمر يتطلب شيئاً من الوقت لتعتادي عليه، ولكي يعتادوا هم عليك.

فلكلٌ شخصيته وعاداته التي قد تختلف عن غيره، فحاولي أولاً تقبلها كما هي، وتخيليها كوالدتك فقد نتقبل من أهلنا نصحاً شديداً قد لا نتقبله من غيرهم، ثم حاولي التقرب لها وتقديم لها الهدايا وإرضاءها بعمل ما تحب، وامتدحيها أمام زوجك والآخرين، وان بدر منها ما يزعجك حاولي أن تلتمسي لها العذر واحتسبي الأمر عند الله.

وأخيرا إن استطعتم أن تسكني وزوجك في سكن مستقل فبادروا بالأمر، وتوكلوا على الله، فهذا اقرب لتقيل المشاكل الأسرية ولدوام المحبة في النفوس وان لم يكن هذا متيسراً في الوقت الحالي فاصبري حتى ييسر الله لك هذا.

 

برغم أن عمري لم يتجاوز الـ (19) وأنني لازلت طالباً في الثانوية، إلاّ أن حلمي بأن أكون (داعية ناجحاً) لم ولن يفارقني .. فبماذا تنصحوني أن أفعل ؟؟

داعية المستقبل

 

أخي الكريم .. ابدأ  بنفسك فأحسن إعدادها بالالتزام بطاعة الله (عز وجل) والقراءة والمطالعة وكن لمن حولك قدوة بالشخصية المميزة والأخلاق الحسنة، وابحث عن رفقة صالحة تعينك على تحقيق حلمك، واحرص على التمسك بالمسجد والتواصل مع أهله، وشارك في المشاريع الدعوية المطروحة فهي أولى الخطوات على طريق الدعوة الصحيحة.

علاقتي معه ليست على ما يجب، فوالدي لا يحب أن أقول (الحق) أمامه، حتى إنني لأشعر في بعض الأحيان أنه يحاربني حرباً نفسية ويصفني (بأن اليهودي هو أفضل مني)..أنصحوني.

قصي سامراء

 

أخي الكريم… قد تكون طريقة طرحك للحق هي ما تثير ردة الفعل هذه لدى الوالد، فالنصح شديد على النفس فكيف ان كان من الابن!!.

لذا حاول أن تحسن علاقتك بوالدك وان وجدت حقا لابد من أن تنبهه عليه، فإياك والتوجيه المباشر واستبدله بطرق غير مباشرة ممزوجة بالبسمة كأن تختلق قصة عن نفسك أو غيرك ممن وقعوا في نفس خطأ والدك ثم تبدي النتائج السلبية والحلول لها.

 

قبل عامين أحببت فتاة دون أن أعلم هل علمت بحبي لها أم لا، ومنذ حوالي عام كامل لم أرها، علماً أن عمري 15 عاماً .. فماذا أفعل؟؟

بدون اسم

 

أخي الكريم… ببساطة لا تفعل شيئاً، وحاول أن لا تشغل تفكيرك بها واشغل نفسك بإعدادها من تفوق بدراستك وتطوير لمهاراتك، حتى تجد من ستصلح أن تكون زوجة صالحة تعيش أجمل معاني الحب معها في الوقت الذي سيقدره الله سبحانه إن شاء الله لك.

 

لسنا خبراء تنمية.. لسنا علماء نفس ولكنا إخوتكم.. شباب مثلكم فتحنا قلوبنا لنستمع لكم محاولين أن نخفف عنكم مجيبين بما كنا سنجيب به أنفسنا لو كنا مكانكم.

ويمكنكم إرسال سؤالكم عن طريق

الايميل التالي shababalraeed@yahoo.com

أو برسالة نصية لرقم الهاتف 07710011073

 

وليكن شعارنا: إن كانت الحياة مليئة بالحجارة بدل أن نتعثر بها دعونا نجمعها لنبني منها سلماً يوصلنا للنجاح.

ودمتم في حفظ الله

أختكم امة الرحمن

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى