الرائد نت
مجلة الرائدنبض العراقنازحو العراق.. واقع صحي صعب والأزمة المالية تزيده سوءاً

نازحو العراق.. واقع صحي صعب والأزمة المالية تزيده سوءاً

يعيش النازحون العراقيون واقع صحي سيّء نتيجة لعدم توفر أبسط الشروط والمتطلبات الصحية في المخيمات التي يعيشون فيها.

وتؤشّر المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق إلى معاناة أكثر من (3) مليون نازح الصحية خلال العام الماضي، مع كثرة انتشار الأمراض والأوبئة لاسيما الأمراض الجلدية وأمراض الجهاز التنفسي والإسهال الحاد.

المفوضية تعزو سوء الواقع الصحي للنازحين إلى جملة أمور، أهمها قلة النظافة وعدم مكافحة الحشرات الناقلة للأمراض وضعف تقديم الخدمات الطبية للنازحين وقلة المرافق الصحية في المخيمات المخصصة لسكنهم.

وترى المفوضية أن الأزمة المالية التي تمر بها البلاد كان لها دور كبير في تأزيم الواقع الصحي للنازحين، بسبب إعتماد النازحين على أنفسهم في توفير احتياجهم من الدواء والعلاج، وهو الأمر الذي عجزوا عن إستمراريته بسبب الضائقة المالية التي يمرون بها.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن (1.5) مليون نازح بحاجة إلى توفير الرعاية الصحية.

وبتزايد موجات النزوح البشري واستمراريتها من أماكن النزاعات بدأت تظهر العيوب التي تعاني منها منظومة المرافق الصحية في العراق، إذ أن (80%) من المرافق الصحية في العراق تعمل بشكل جزئي فكيف ستتحمل هذا الزخم البشري المتواصل في ظل عدم القدرة على إدامتها.

وعلى الرغم من تواجد المنظمات الإنسانية والصحية الدولية المتقطّع في أماكن تواجد النازحين، إلاّ أنها تكاد تكون عاجزة عن سد جزء بسيط من احتياجاتهم، والسبب أن هناك حاجة مستمرة إلى توفير البيئة الصحية والكشف على الحالات المرضية ومن ثم التشخيص وتوفير العلاج، وهذه الأخيرة لوحدها تشكّل قضية ملحّة بسبب كثرة المصابين بالأمراض المزمنة التي تتطلب توفير العلاج للنازحين وباستمرار.

أمام هذا التحدي تظهر الحكومة العراقية بمظهر العاجز عن معالجة الواقع الصحي للنازحين والسبب يعود لعوامل تنظيمية تقف عائقاً أمام التعرف على معاناة النازحين والسعي لمعالجتها إضافة إلى أزمتها المالية الخانقة.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى