الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانمن الهدي النبوي: (لا يدخل الجنة قاطع رحم)
صلة الرحم

من الهدي النبوي: (لا يدخل الجنة قاطع رحم)

من المفاهيم والقيم الخاطئة عند بعض الناس قولهم: نحن نزور من يزورنا ونقطع من يقطعنا، وهذا الفهم بلا ريب مخالف لهدي وسنة النبي (صلى الله عليه وسلم) القائل: (ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها)، رواه البخاري.

فأصل الصلة في هدي النبي (صلى الله عليه وسلم) أن تصل من قطعك، ولا تقتصر على صلة من وصلك، فقد قال (صلى الله عليه وسلم) لعقبة بن عامر (رضي الله عنه): (يا عقبة بن عامر، صل من قطعك، وأعط من حرمك، واعف عمن ظلمك)… رواه أحمد.

وعن أبى هريرة (رضي الله عنه) ان رجلا قال: (يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني، وأحسن إليهم ويسيئون إليَّ، وأحلم عنهم ويجهلون علىَّ؟!، فقال : لئن كنتَ كما قلتَ فكأنما تسفهم الملَّ -التراب الحار-، ولا يزال معك من الله ظهير مُعين- عليهم ما دمت على ذلك)، رواه مسلم.

قال النووي شارحاً الحديث: “.. كأنما تطعمهم الرماد الحار، وهو تشبيه لما يلحقهم من الألم بما يلحق آكل الرماد الحار من الألم، ولا شيء على هذا المحسن، بل ينالهم الإثم العظيم في قطيعته وإدخالهم الأذى عليه، وقيل معناه: إنك بالإحسان إليهم تخزيهم وتحقرهم في أنفسهم لكثرة إحسانك وقبيح فعلهم من الخزي والحقارة عند أنفسهم كمن يسف المل، وقيل: ذلك الذي يأكلونه من إحسانك كالمل يحرق أحشاءهم” ..

وصلة الرحم في سنة النبي (صلى الله عليه وسلم) أمر واجب، وقاطعها آثم، فعن عائشة – رضي الله عنها – قالت: “قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): (الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله”، رواه مسلم .. وما أسوأ حال من يقطع الله .. ومن قطعه الله فمن ذا الذي يصله ..

وعن أبي بكرة (رضي الله عنه) عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: (ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه بالعقوبة في الدنيا ـ مع ما يدخر له في الآخرة ـ مثل البغي وقطيعة الرحم)… رواه أبو داود..

لقد بلغ من أهمية صلة الرحم في هَدْي النبي (صلى الله عليه وسلم) أن قرنها بالتوحيد، وجعلها من الأمور التي بُعِثَ من أجلها، كما في حديث عمرو بن عبسة (رضي الله عنه) لما سأل رسول الله (صلى الله عليه وسلم): بأي شيء أرسلك الله؟، قال: (بكسر الأوثان، وصلة الرحم، وأن يُوحَّد الله لا يُشْرَك به شيء)، رواه مسلم..

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى