الرائد نت
التربية

التربية بالمقلوب

الكاتب: د. سعد الكبيسي

سؤال كبير ونافع هل انزل الدين والوحي في اﻻصل ليخدمنا ام نخدمه؟؟؟

ففي ضوء حالة الوعظ العام وحمل هم اﻻمة ورسالتها وبفعل التربية السابقة المتراكمة يترسخ مفهوم ان الدين في اﻻصل انزل لنخدمه وندعو اليه وندافع عنه وضرورة تحكيمه في الحياة، وهذا قد يكون خطأ في الفهم له اثاره الفكرية والعملية!!!

ان الدين والوحي انزل في اﻻصل ليخدمنا ويسعدنا قال تعالى:

(ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة)

(والذين امنوا وعملوا الصالحات وامنوا بما نزل على محمد كفر عنهم سيئاتهم واصلح بالهم)

(ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا)

فالدين حين نلتزم به يحقق السعادة ونذوق فيه حلاوة اﻻلتزام ﻻن العائد الروحي والفكري والحياتي كبير كبير.

فحين نذوق هذه الحﻻوة فان اقصى درجات المسلم ان يدعو اليها ليذيقها لغيرها وهي مهمة اﻻنبياء والمصلحين واﻻ فان فاقد الشيء لن يعطيه ومن لم يذق فلن يذيق.

لماذا اﻻنبياء اشد الناس بلاء ثم اﻻمثل فاﻻمثل، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم، ﻻنهم ذاقوا اكثر من غيرهم فصبروا اكثر منهم.

يكون المسلم شعلة في الدعوة والعطاء ثم ينقطع فجأة ، فنحار لماذا وما السبب؟

لنقول انه غرته الدنيا او متساقط في الطريق وغيرها من اﻻوصاف وننسى إنه ما ذاق يوما حلاوة الدين ولم ينعم بظله فانقطع.

لقد كان بلال وعمار وخبيب وغيرهم يتحملون العذاب ﻻنهم ذاقوا ثم دعوا وصبروا .

وهذا ينطبق على الحركات اﻻسلامية فما لم يحس عموم المسلمين انهم سيذوقوا حلاوة نصرتهم واتباعهم سينقطعوا بعد حين .

والحال نفسه مع اﻻنظمة والدول فلن يضحي مواطن بنفسه وماله لوطن ﻻ يحس انه يرعاه ويسعد به.

اننا ندخل اﻻسلام احيانا من الشباك ﻻ من الباب ونربي اجياﻻ كاملة بالمقلوب!!!

لقد احس النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام ان الدين والقران اتعبهم في الدعوة اليه في فانزل الله تعالى:

(طه ما انزلنا عليك القران لتشقى اﻻ تذكرة لمن يخشى)

ان القران مصدر سعادة لك وﻻصحابك يا محمد والدعوة بما تستطيع فلا تحزن وﻻ تشقى.

ان اﻻجتهاد في العبادة ليس قرارا نتخذه فحسب بل هو ثمرة لذوق العبادة وتلمس اثارها في القلب والنفس والسلوك.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى