الرائد نت
مجلة الرائدمنوعاتنبض العراقجمعيــة منتـــدى الإمام أبي حنيفة

جمعيــة منتـــدى الإمام أبي حنيفة

البداية

الجمعية في مراحلها الأولى كانت عبارة عن نقطة التقاء بين الوجهاء والأعيان في المنطقة حيث تقام فيها الندوات النقاشية والحوارات والمناقب النبوية (الـمولد النبوي)، وهي جمعية إسلامية خيرية أسسها مجموعة من علماء وأدباء الأعظمية عام 1960م، وأجيزت رسمياً للعمل عام 1968م، ومن مؤسسيها الأديب د.ناجي معروف الذي أنتخب رئيساً لها لمدة تسع سنوات حتى وفاته عام 1977م، وكذلك أخوه الأديب أحمد معروف، والشاعر وليد ألأعظمي، واللغوي الأديب مولود أحمد صالح، ومحمد محروس المدرس الذي بقي رئيساً للجمعية لعشر سنوات، ثم من بعدهِ عبد الحكيم الحلبي الذي رأسهاأكثر من ثماني سنوات، وقاسم محمد الرجب الذي ساهم في إنشاء مكتبتها، ويقع مبنى الجمعية أمام جامع الإمام الأعظم، وساهمت الجمعية في رفع الوعي العلمي والأدبي بين أبناء الأعظمية، وساهمت الجمعية بتوزيع المعونات المادية والغذائية على أهالي الأعظمية خلال الأزمات الاقتصادية في حربي الخليج الأولى والثانية، ومن ثم الغزو الأمريكي للعراق، حيث تم تحطيم مبنى الجمعية وقبتها، أثناء معركة الأعظمية عام 2003م، فتوقفت خلال هذه الفترة عن العمل ثم باشرت نشاطاتها، وعملت بتقديم المساعدات الغذائية والطبية، وفتح مكتبة عامة تحوي كثيراً من الكتب المنوعة، وقامت بفتح عيادة طبية خيرية مجانية لدعم العوائل الفقيرة المتضررة في الحرب،

وتعتبر هذه الجمعية من التراث التاريخي لمنطقة الأعظمية، ورئيسها الحالي إبراهيم عبد الحكيم الحلبي، وهو من أهالي الأعظمية.

ومن ضمن إستراتيجية الجمعية هو توجيه الشباب وتثقيفهم من خلال إقامة الدورات العلمية والتثقيفية ودورات التنمية البشرية وغيرها، ومما تطمح الجمعية إلى تحقيقه هو فتح مركز لتعلم برامج لحاسبة والتصفح على شبكة الانترنيت الدولية، كذلك عمل دورات تقوية للصفوف المنهية في المدارس وبأسعار رمزية دعما منها على توفير الفرص لجميع الطلبة وعلى الأخص الذين يقف العائق المادي كحجر عثرة في طريقهم للتفوق العلمي والثقافي.

الجمعية بعد الاحتلال

تعرض هذا المرفق الحيوي والثقافي بعد الاحتلال إلى الحرق والدمار وبقي لسنوات يعاني الإهمال والخراب، ولكن الأيادي الخيرة من أبناء المنطقة وإيماناً بأهمية هذا المرفق الحيوي ومساندة الميسورين من أهل الأعظمية ومنظمة(IRD) التي ساهمت في توفير الأصباغ والكادر الذي أشرف على صبغ الجدران وتنظيفه وتزويده بالكراسي الحديثة وطاولات القراءة وغيرها، بحيث أصبح المكان مناسبا لاستقبال الطلاب على مختلف المستويات.

رواد المنتدى

يقصد المنتدى الكثير من الأبناء الأعظمية ومن خارج هذه المدينة وهم على اختلاف أعمارهم وثقافتهم وشهاداتهم يجدون ما يقصدونه من مصادر مختلفة، علماً أن رواد المنتدى على أنواع، منهم اليومي ومنهم الأسبوعي ومنهم يتبع المحاضرات الندوات التي تقيمها الجمعية، ومن الجدير بالذكر أن عدد قاصدي هذا المرفق لثقافي الذي عادت إليه الحياة منذ فترة قصيرة في تصاعد مستمر.

عقبات على طريق النهوض والتطور

هنالك كثير من العقبات التي تقف في طريق تطور الجمعية إلى المستوى الذي تطمح إليه أدارة الجمعية، ومن تلك العقبات افتقار الجمعية إلى مورد مادي تستطيع الجمعية به أن تضع إستراتيجية واضحة لها، كذلك قصر الفترة على افتتاح الجمعية بعد الخراب والدمار الذي مر بها وبعد سنوات من السبات جعلها تفتقر إلى علاقات مع المنظمات والجمعيات الأخرى التي يمكن الاستفادة من خبراتها، فضلاً عن أن الكادر الذي يعمل على أدارتها يعمل بشكل طوعي من دون مقابل علماً أن من ضمن ما تعود ملكيته إلى الجمعية هو جامع (الصحابة) الكائن في مدينة الكاظمية مع عدد من المحلات التي تعود ملكيتها للجامع نفسه، حيث إنه مغلق منذ سنوات ومعه المحلات التابعة له.

طموحات ومشاريع

تطمح الجمعية إلى تحقيق عدد من المشاريع والأهداف التي تصب في مصلحة مدينة الأعظمية وطالبي العلم، فالجمعية مفتوحة لجميع أهالي بغداد، ومن هذه المشاريع:

1- إقامة معارض للكتب والصور التاريخية والرسومات التي تجسد الظرف الراهن.

2- إقامة دورات تقوية لجميع المناهج وبأسعار رمزية خدمة للطبقات الفقيرة.

3- إنشاء مركز حاسبات وتصفح الانترنيت.

4- إصدار مجلة شهرية تعنى بنشاطات الجمعية وبالثقافة باسم (النعمان).

5- إقامة مسابقات علمية وثقافية في مختلف المجالات.

على الرغم من أن لجمعية منتدى الإمام أبي حنيفة دوراً فاعلاً في نشر الثقافة والعلم وتوفير البيئة المناسبة لطلاب العلم، لكن يبقى الطموح أكبر وأفق المشاريع أوسع لتشمل على العدد الأكبر من معطيات التأثير الحقيقي والفعال في صناعة جيل يحمل هم العلم والمعرفة.

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى