الرائد نت
مجلة الرائدنبض العراقخواطر أسفنجة .. ان مع العسر يسر
القرآن الكريم

خواطر أسفنجة .. ان مع العسر يسر

لقد تعاظمت الخطوب، وازدادت الآلام طولاً، وبات القتل والخطف والتهجير في هذا الوطن متعدداً ألوانه وأشكاله، فرق موت طائفية مقيتة، مفخخات، صواريخ، براميل متفجرة، اغتيالات بكواتم، وغدت ضحايا الوطن تُحصى على هامش أخباري سرعان ما ينسى مع دولاب الموت المستمر جريانه فيسحق من الذاكرة ضحايا الأمس بالتهامه لضحايا متجددين دونما نهاية حتى أظلمت الدنيا بوجوه الضعفاء والمقهورين والمهمشين.

أنها صورة كئيبة، لا يسعنا إلا أن نقول معها: (حسبنا الله ونعم الوكيل)، وان نتجدد بالدعاء والأمل بالرحمن، ونستعيد قوله تعالى من سورة (الشرح) الكريمة: (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً، إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً)، وان نستشعرها بروحنا، فعن الصحابة (رضوان الله عليهم)، أن النبي (عليه الصلاة والسلام)، خرج عليهم يوماً مسرورا فرحا وهو يضحك، وهو يقول : (لن يغلب عسر يسرين، لن يغلب عسر يسرين، فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا).

ويفسر علماؤنا الأفاضل معنى قوله (صلى الله عليه وسلم): أن العسر معرف في الحالين، فهو مفرد، واليسر منكر فتعدد، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: (لن يغلب عسر يسرين)، فالعسر الأول عين الثاني واليسر تعدد. فعسى الباري سبحانه أن يكتب لنا فرجاً قريباً، أنه سميع مجيب الدعاء.

كما وبودي أن أتقدم بكثير من الشكر والعرفان لمجلة الرائد وكادرها المتفاني في خدمة الكلمة الطيبة، وهم يخوضون تجربتهم وسط غمار بحر هائل من الأعلام الموجه والزائف، لأجل سد لبنة في فراغ الصحافة  الملتزمة.

وأن أحييهم على مواصلتهم الطريق في ظل التدهور الأمني في الأشهر الأخيرة، فقد دأبوا على إصدار المجلة بموعدها المحدد، أسال الباري أن يجزيهم عن عملهم كل خير في الدنيا والآخرة.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى