الرائد نت
jhgoipok

النزوح عن الاوطان

 

ام ايمن: 44 سنة : الموت على أرض الوطن خير من النزوح واللجوء والذلة.

بكلمات قليلة قالتها إمرأة عراقية قررنا أن نبدأ تحقيقنا عن هذا الموضوع الذي بات المسيطر على أذهان العراقيّين.

ويقول أبو أيمن (موظف – 56 سنة) ضمن هذا الموضوع: “الصوم تحملناه وصبرنا عليه لأنه فرض من الله وعبادة تقربنا إلى الله وإلى رضوانه وجنته، لكن ما أضنانا ليس الصوم بل ما صاحب الصوم من تقرب وخوف وألم، في بيوتنا لم نأمن على أنفسنا، فرقوا بين إخوة الدم والنسب وبين إخوة الدين وإخوّة الوطن”.

أما أم رياض (ربة بيت – 45 سنة): “النزوح شبح يطاردنا، أين نذهب وأين نلجأ ؟ قبل من نزح ولجأ من الفلسطينيين انتهى به الأمر خارج الوطن في وطن عربي شقيق، أما اليوم البلاد العربية تلتهب ما بين قتال كسوريا وما بين كره وحقد علينا كدول الخليج، الموت على أرض الوطن خير من النزوح واللجوء الى الحضن العربي الشقيق الشائك الذي هو بمثابة الحضن اللدود”.

ويرى الزوج أبو رياض (موظف – 53 سنة) أنه “مهما عانت الشعوب العربية من نزوح ولجوء، فلن تصل درجة معاناتهم الى مستوى معاناة العراقيين في وطنهم الذبيح، فجميع الدول هي قد شاركت في هذا النزوح وفي ذبح العراقيين ككل بسماحها دخول الغزو الامريكي الى العراق”.

ويؤكد الشاب سرمد جاسم (طالب – 23 سنة): “نحن مرابطون ولن ننزح، بورك كل من صمد في وطنه متحدياً قمع الظلم والطائفية المقيتة والإحتلال، وهنيئاً له على تواجده على تراب وطنه، فبالرغم من معاناته من الإحتلالين الأميركي والإيراني، إلاّ أنه يلجأُ لحضن الوطن الذي هو بمثابة حضن الأم الحنون، يطبب جراحه، وإن قضى فسيقضي شهيداً يحتضنه تراب الوطن، مرفوع الرأس، ومن بعده سيظل ذويه مرفوعي الرؤوس به، فهذه الحكومة ومحاولتها في اذلالنا بتفرقتها بين الشعب الواحد هي الخاسر في النهاية”.

ام عبير: 66 سنة : من يعيش خارج الوطن يدرك معنى الإذلال الحقيقي ويتجرعه. فمهما عانى الناس من تردٍ في المعيشة، فلن تشعر به وأنت داخل وطنك بين أهلك وذويك، كما تشعر به وأنت مغترب عن وطنك وأهلك، فالعراق سيعود الى خيره وبركته وعطاءه لابناء وطنه وتعلمنا ان للظلم نهاية بإذن الله.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى