الرائد نت
مجلة الرائدمن قوانين الصحة النفسية الايجابية .. قانون الاستدعاء
dfdfdf

من قوانين الصحة النفسية الايجابية .. قانون الاستدعاء

 

أحياناً حينما نواجه أحداث ضاغطة في حياتنا اليومية نقوم باستدعاء ذكريات في عقولنا عن طفولتنا أو تجاربنا السابقة، خاصة إذا كانت ذكريات مؤلمة ومؤثرة و سلبية، مما يؤدي إلى زيادة عمليات الشعور بالتوتر والضيق لأن الأفكار والذكريات والمشاعر السلبية والمحزنة ستقوم بتعضيد بعضها البعض فتسبب الشعور بالاكتاب والقلق وقد تتدهور وتتطور الأمور إلى أبعد من ذلك  مخلفة أضرار وأمراض عضوية ونفسية تنتهي باضطرابات مزمنة خاصةً حينما نقوم باستدعاء تلك الذكريات بشكل مستمر وعلى طول الوقت .

هناك العشرات من البحوث الطبية التي تؤكد أن خبراتنا السابقة لا تؤثر فينا بقدر استدعائنا واستسلامنا لها، فليس كل من واجه أحداث أليمة خلال فترات حياته السابقة ينتهي به المطاف إلى أزمات ومشاكل بدنية ونفسية ….

صحيح أن الأحداث المؤلمة حينما نواجهها في حياتنا لها وقع مؤلم علينا لكن آثارها البعيدة المدى تعتمد  على عوامل متعددة منها طريق تعاملنا وتفسيرنا لتلك الأحداث وكيفية استدعائنا للذكريات السابقة، وشدة الحدث وقربه منا، درجة كفاءة الحالة النفسية التي نمتلكها قبل الحادث، وجود السند الاجتماعي إضافةً إلى طريقة نظرنا إلى المستقبل، ودرجة تفاؤلنا فيه فكلما كانت لدينا درجة تفاؤل عالية كلما كان تأثير الأحداث المؤلمة قليل ومحدود.

هناك من مر بخبرات مؤلمة خرج منها أقوى وأكثر مرونة وأحدثت فيه  إنتقالة إيجابية في حياته وأصبح أكثر مقاومة لضغوطات الحياة اللاحقة، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن ثلث الأشخاص الذين مروا بحوادث مؤلمة خلال طفولتهم كانوا أكثر مرونة وفاعلية وعطاء وإبداع في حياتهم عند الكبر،  الأمر يعتمد على كيفية معاملتنا لخبراتنا والطريقة التي نستدعي فيها تلك الخبرات والذكريات فإن استدعيناها لأجل العبرة والدروس فإنها ستكون قواعد نبني عليها مستقبلنا، وأما العكس حينما نستدعيها لنعيش أزمة الماضي بلباس الحضر فالمستقبل سيكون قاتماً معتماً…. والله تعالى أعلم

مواقف عملية :

كلما تمر عليك أوقات عصيبة أو ضاغطة حاول أن تستدعي الخبرات السارة والإيجابية في حياتك وقاوم وامنع  استدعاء الأحداث المؤلمة من أجل الخروج من دوامة الضغوط.. اجعل من الخبرات السيئة رصيد تدخره في بنك الخبرات لأن الحياة إنما هي تجارب نتعلم فيها.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى