الرائد نت
كلمة العددمجلة الرائدرمضان العراقيّين.. تحدي
notebook-with-pencil

رمضان العراقيّين.. تحدي

 

ربما لا يشبه رمضان هذا العام في العراق سابقاته، على الرغم من تماثل الوضع بالنسبة لأهل السنّة.. فالاضطهاد والتمييز الطائفي على أشده، والمساجد ومصلوها يعانون خوفاً وقلقاً أمنياً على أنفسهم عند ذهابهم ومجيئهم من المساجد.

إلاّ أن ما يميّز هذا العام أن تحدياته باتت أكبر بالنسبة لأهل السنّة، حيث الاستهداف العلني غير المبرقع أو المزوّق، فالمساجد تغلق ويطارد مصلوها جهاراً نهاراً دون تهمة -كما دأبت الحكومة سابقاَ- ، وتفجّر المساجد ويستهدف المصلون بعد خروجهم من إداء صلواتهم، حتى صار التوجه إلى المسجد مخاطرة بالحياة يعزف عنها كثير.

ثم للنازحين من محافظاتهم حصّة في تحدي هذا العام، كيف لا وهم يصومون رمضان في خيام لا تصلح لحياة الإنسان المفطر، فكيف بالصائم؟، فدرجات الحرارة المرتفعة يصاحبها جوع وعطش في أرض الرافدين، مع احتمالات إنتشار الأمراض والأوبئة.

كل ما مضى يشكل عوامل حقيقية جعلت لرمضان هذا العام صفة التحدي دون أدنى شك، لكننا إن رجعنا لتاريخ الشهر سنكتشف أن هذا الشهر المبارك لطالما أرتبط بالانتصالات والفتوحات منذ زمن الرسول (صلى الله عليه وسلم) وحتى وقتٍ قريب، فمعارك بدر وفتح مكة وفتح القسطنطينية وعين جالوت ومعركة أكتوبر ضد إسرائيل، كلها محطات مهمّة كانت بحق فتوحات ربانية إسلامية قام بها المسلمون وهم صائمون لله تعالى.

وبطبيعة الحال لم تكن تلك الفتوحات إلاّ تحديات حقيقية، حيث نقص العدة والعدد وصعوبات تجهيز الجيوش وتفكك الأمة الإسلامية في مرحلة متقدمة من حياة الأمة، بالتالي فالتحدي علامة النصر كان في كل تلك الفتوحات العظيمة.. فهل نحن نعيش علامات النصر والتمكين؟؟ قد نكون كذلك.. وصدق الله العزيز القدير حين قال:

(أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ)، سورة البقرة: الآية (214).

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى