الرائد نت
أسرة وطفلمجلة الرائدواحات الإيمانكلنا أم المؤمنين عائشة (رضي الله عنها)
wnwzx5is0326

كلنا أم المؤمنين عائشة (رضي الله عنها)

 

فضلها العلمي: كانت السيدة عائشة (رضي الله عنها) صغيرة السن حين صحبت الرسول (صلى الله عليه وسلم)، وهذا السن يكون الإنسان فيه أفرغ بالاً، وأشد استعداداً لتلقي العلم، وقد كانت السيدة عائشة (رضي الله عنها)، متوقدة الذهن، نيّرة الفكر، شديدة الملاحظة، فهي وإن كانت صغيرة السن كانت كبيرة العقل.

قال الإمام الزهري:

(لو جمع علم عائشة (رضي الله عنها) إلى علم جميع أمهات المؤمنين، وعلم جميع النساء، لكان علم عائشة (رضي الله عنها) أفضل).

وقال أبو موسى الأشعري (ما أشكل علينا أمرٌ فسألنا عنه عائشة (رضي الله عنها) إلاّ وجدنا عندها فيه علماً).

وكان عروة يقول للسيدة عائشة (رضي الله عنها): (يا أمتاه لا أعجب من فقهك؟ أقول زوجة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وإبنة أبي بكر، ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام العرب، أقول بنية أبي بكر (رضي الله عنه)، وكان أعلم الناس، ولكن أعجب من علمك بالطب فكيف هو؟ ومن أين هو؟ وما هو؟)، قال: فضربت على منكبي ثم قالت (أيْ عُريّة -تصغير عروة وكانت خالته- إنّ رسول الله (صلى الله عليه وسلم)- كان يسقم في آخر عمره، فكانت تقدم عليه الوفود من كل وجه فتنعت له فكنت أعالجه، فمن ثَمَّ ).

من كتاب سيرة حياة ام المؤمين الصديقة عائشة.

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى