الرائد نت
jhkjg0000jh-2-1-1

نبض العراق

الحج تحدد الـ17من ايار موعدا لقرعة العام الحالي والعامين المقبلين

حددت هيئة الحج والعمرة، الاثنين، يوم الـ17 من آيار الحالي موعدا لاجراء قرعة الحج للعام الحالي والعامين المقبلين، فيما قررت تأجيل قرعة محافظة الانبار بجميع اقضيتها الى اشعار آخر.

وقال المتحدث باسم الهيئة نجم الساعدي في حديث له إن “هيئة الحج حددت يوم السبت الموافق 17 ايار الحالي موعدا لاجراء القرعة في محافظتي بغداد وديالى وقضاء الدجيل”، مشيرا الى ان الخميس الموافق 15 ايار سيشهد اجراء قرعة لمحافظات الفرات الاوسط والجنوب”.

وأوضح الساعدي ان “الهيئة حددت يوم الاثنين 19 ايار موعدا لاجراء قرعة في محافظات كركوك ونينوى وصلاح الدين واقضية تلعفر وطوز خرماتو”، مؤكداً ان “الهيئة ستجري قرعة علنية لمحافظة بغداد في الساعة العاشرة بنادي العلوية ببغداد.

ولفت الساعدي الى ان “الهيئة قررت تأجيل قرعة محافظة الانبار وبجميع اقضيتها الى اشعار اخر من اجل فسح المجال امام المهجرين من المحافظة الذين لم يتمكنوا من التسجيل للتسجيل مجددا، مؤكدا أنه سيتم تحديد موعد القرعة في وقت لاحق”.

يذكر أن الحكومة السعودية تحدد حصص الحجاج من مختلف الدول، بالتنسيق مع منظمة المؤتمر الإسلامي، بحسب نسبة عدد سكان كل بلد، وأن حصة العراق كانت في السنوات الأخيرة قد حددت بـ (32) ألف حاج على اعتبار أن عدد سكانه يبلغ نحو (32)  مليون نسمة، لكنها قلصتها بسبب اعمال الترميم التي تقوم بها في المسجد الحرام.

————————————————

إرتفاع معدلات العنف ضد المرأة في العراق

كشفت دراسة عراقية جديدة عن ارتفاع نسبة العنف الموجه ضد المرأة، في العراق بارتفاعها الى (70 %)، وارتفاع نسبة الطلاق والعنوسة والزواج بشكل كبير بين الأعمار (20 الى 30)، مما يدل على التراجع الكبير في الوعي المحلي.

وقالت خيال الجواهري عضو رابطة الدفاع عن حقوق المرأة: “أن هناك احصائية جديدة تدل الى ارتفاع نسبة العنف الموجه ضد المرأة في مناطق من العراق إلى 70%”.

وأضافت الجواهري: “العنف الجسدي أو المعاملة القاسية أو الوحشية والتي تحط بالكرامة وإشكال العنف المبني على أساس النوع الاجتماعي، من القضايا الخطيرة التي تهدد المرأة”.

واشارت بقولها الى أن: ” تعزيز ثقافة الحوار واحترام الاخر داخل الاسرة تعزز الروابط الاجتماعية، ذلك الأمر الذي يخلق ابعاداً بيولوجية وثقافية تحدد دور كل من الجنسيين”.

كما اكدت أن: “ارتفاع نسبة الطلاق والعنوسة والزواج بشكل كبير في العراق وخصوصا بين الاعمار (20 الى 30)، يدل على التراجع الكبير في الوعي المحلي”.

————————————-

مفوضية الانتخابات تسجل أعلى نسبة مشاركة نسوية منذ عشر سنوات

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ان عدد المرشحات للانتخابات البرلمانية التي جرت مؤخراً هي الأعلى منذ عشر سنوات بواقع (29 %) من عدد المشاركين، وأكدت أن هنالك كياناً كاملاً مؤلفاً من النساء لأول مرة، مشيرة إلى إنها “قدمت لهن العديد من التسهيلات”.

وقالت عضوة مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات كولشان كمال في تصريحٍ لها إن “عدد المرشحات لانتخابات مجلس النواب شهد تزايداً واضحاً مقارنة بتلك الخاصة بمجالس المحافظات والدورات البرلمانية السابقة”، مشيرة إلى أن “عدد المرشحات وصل إلى (2607)، أي ما نسبته نحو (29 %) وهي كبيرة قياساً بالعدد الكلي للمتنافسين البالغ (9033) شخصاً”.

وأضافت كمال أن “مفوضية الانتخابات تقدم التسهيلات اللازمة للمرشحات، واتخذت مواقف جدية تجاه المرأة تمثلت بتقليل التأمينات التي تفرض على الكيان السياسي الذي يضم نساء، من 25 مليون إلى عشرة ملايين دينار فقط”، مبينة أن “المفوضية قللت التأمينات على النساء اللاتي دخلن مع الكتل الأخرى من خمسة إلى مليون دينار فقط”.

وأوضحت عضوة مجلس المفوضين، أن “نسبة عدد النساء اللاتي تم شمولهن بالمساءلة والعدالة والقيود الجنائية قليلة جداً”، مؤكدة أن “الانتخابات البرلمانية الحالية شهدت دخول كيان سياسي جديد كله من النساء، هو تيار المرأة المستقلة في البصرة”.

وعدت كمال، أن “المرأة العراقية بدأت تثبت نفسها في الساحة السياسية”، مدللة على ذلك بـ”صعود سبع نساء من اصل (117) مرشحة في انتخابات مجالس المحافظات بدون نظام الكوتا، وبتجاوز أصواتهن الكثير من المرشحين الذكور، في مؤشر ايجابي على الحضور البارز للمرأة ومنافستها الرجال”.

————————————————–

ديالى تطالب بمنصب تنفيذي سيادي في الدورة المقبلة

قال عضو مجلس النواب سليم الجبوري أن أبناء محافظة ديالى لن يرضوا خلال الدورة المقبلة إلا بمنصب تنفيذي سيادي يعيد للمحافظة استحقاقاتها التي حرمت منها خلال السنين الماضية.

وأضاف الجبوري في تصريح له أن “هناك إجماع بين سياسي وأبناء المحافظة على ضرورة أن يتم اسناد منصب تنفيذي سيادي للمحافظة خلال التشكيلة الحكومية المقبلة”.

وأشار الجبوري الى ان “نواب ديالى لن يكتفوا برفع الأيدي تحت قبة مجلس النواب”.

—————————————

إلقاء القبض على ضابط يهدد أهل السنة في ديالى

أكد مصدر امني مطلع، أن احد منتسبي القوات الحكومية القي القبض عليه باتهامه قتل 5 مواطنين بتفجير عبوة ناسفة في قرى سنسل، وهدد المواطنين من السنة لمنعهم من المشاركة بالانتخابات بمنطقة عرب جبور التابعة لقضاء المقدادية في ديالى.

 

وقال شاهد عيان أن: “قوة أمنية ألقت القبض على ضابط في الجيش العراقي وهو يوزع منشورات للدولة الإسلامية”.

وأضاف الشاهد إن: “أهالي سنسل يؤكدون على تورط ضابط نقيب بالجيش، هدد الأهالي بتوزيع منشورات للدولة الإسلامية، لمنعهم وتخويفهم من المشاركة بالانتخابات”.

يذكر أن عرب جبور ومناطق أخرى تابعة للمقدادية، وبعقوبة، تتعرض وباستمرار إلى هجمات ميليشياوية مستمرة وبمساعدة القوات الحكومية، والتي أدت إلى حرق عشرات المساجد وتدمير منازل المواطنين في ضربة شرسة تهدف إلى تغيير ديموغرافية المنطقة.

——————————–

حصل على شهادة الدكتوراه وهو في قبره!

رغب محمد محمود الجبوري من أهالي قرية حد مكسّر قرب مدينة بعقوبة في الحصول على شهادة الدكتوراه بعد تخرجه من الدراسة الجامعية بتفوّق، وحصوله على شهادة الماجستير في اللغة العربية، آملاً في أن يكون أستاذاً جامعياً يخرّج على يديه الأجيال التي تبني مستقبل البلد.

امتحن (محمد محمود) امتحان الكفاءة التي تؤهله لإكمال الدراسات العليا – دكتوراه- في كلية التربية الأصمعي – قسم اللغة العربية  بجامعة ديالى، فنجح فيه وتأهل لأن يكون أحد طلبة الدراسات العليا هناك.

أكمل (محمد) المرحلة الأولى  الدراسة النظرية  وباشر في المرحلة الثانية والأخيرة – الدراسة العملية -، والتي بذل فيها الكثير من الجهد، لكي تحصل رسالته الموسومة (معجم المصطلحات الصوتية – دراسة موازنة- ) على قبول اللجنة المشرفة عليها.. وبالفعل أنهى كتابة الرسالة وسلّمها للجنة التي حدّدت له موعد المناقشة.

بقي (محمد) يراجع رسالته ويقرأها مراراً وتكراراً، استعدادً لليوم المنازلة (يوم المناقشة)، وقبل أيّام من الموعد، حصلت المفاجأة….. فقد استشهد على يد مسلحين مجهولين، ليغسّل ويكفّن هو و(حلم نيل شهادة الدكتوراه) ودفنا معاً، وسط دموع ونحيب الأهل والمحبّين.

اللجنة المشرفة على رسالته أبت إلا أن تحقّق له هذا الحلم.. فناقش رسالته نيابةً عنه، مشرفه الدكتور مكي نومان الدليمي  أمين مجلس جامعة ديالى-، فحصل الشهيد (محمد الجبوري) على تقدير (امتياز) ونال شهادة الدكتوراه وهو في قبره.

———————————————-

ذكريات اسفنجة  .. دول منظمة وأخرى..

من ذكرياتي أيام الدراسة الجامعية محاضرة لأستاذ الفلسفة الشهير مدني صالح (رحمه الله)، وكانت عن السعادة وكما هي عادة الفلاسفة بالتعبير عن مصطلحاتهم الملتوية، فقد وضعوا من شروطها ترتيب القنيات.

ولأجل تبسيط الفكرة أوضح لنا: “أن القنيات هي حاجاتنا الشخصية، فالإنسان المرتب سعيد وبعكسه (المخربط)، وبذات المنوال تصنف الدول، فالمرتبة هي من ترتب قنياتها حتى اذا احتاجتها استخدمتها دون عسر وبشكل منظم ودقيق، وبعكسها (المخربطة)”.

استذكرت هذه المحاضرة أثناء حفريات لإنشاء مجاري للصرف الصحي في منطقتي الشعبية، بعد أن تسببوا “بكوارث بيئية” نتيجة عملهم غير المدروس جيداً.

فإضافة لتخليفهم ندوب ومطبات في شوارعنا المتعبة أصلاً، وتكديسهم لتلال من الأتربة والطين وبقايا الإسفلت، فقد مزقت حفرياتهم أنابيب مياه المواطنين على طول الشارع، ما تسبب ببعض الأنحاء بتشكيل بحيرات مياه طافية.

وكان من الممكن تدارك الأمر لو أنهم توقفوا بعد كل مرحلة في إصلاح ماخلفوا من أضرار، لكنهم في الغالب يرجعوا القهقرى فيكون ذلك سبباً بمضاعفة الوقت والجهد.

ولو كان هنالك تخطيط مسبق، وتصور طبيعي للمشاكل التي ستطرأ أثناء العمل، ولو أنهم استعانوا بخريطة مسبقة لأنابيب المياه المتقاطعة والمشروع لكان من الممكن تلافي الأضرار.

والمشكلة بحقيقتها أكبر من هذا المشروع، إنها أزمة (تخطيط) قديمة وخطيرة، وأني أذكر قبل الاحتلال بعام أو عامين أن التزم متعهدون بمشروع مماثل ما تسبب بقطع خطوط الهاتف الأرضية، وانتشار كتل غبار كثيفة استمرت لعدة أيام.

وغير بعيد ما نتج عن سيول أمطار طبيعة بطفح بتكون بحيرات تسببت بإتلاف أغراض العوائل على نحو مؤسف.

وهذه الأمور بمجملها تجعلنا نعتقد على نحو مؤلم بأننا ننتمي لذات التصنيف السيئ لـ(مدني صالح).

 

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى