الرائد نت
تنمية ومجتمعمجلة الرائدالقراءة السريعة .. هل تحب القراءة ؟
القراءة السريعة

القراءة السريعة .. هل تحب القراءة ؟

 

إذا كان جوابك نعم..

فعليك أن تتعلم مهارات القراءة السريعة، كي تستثمر وقتك أفضل استثمار.. ولكي تستطيع بسهولة أن تقرأ عددا من الكتب أكثر مما تقرأ الآن، بل أكثر مما تتوقع.. مع نسبة فهم جيدة وربما تكون أكثر من نسبة الفهم في قراءتك الاعتيادية.

وسأذكر لك بعض الفوائد، يمكنك أن تعتبرها علامات في الطريق نحو القراءة السريعة :

متوسط سرعة القراءة عندنا ( في العالم العربي ) هو 160 كلمة في الدقيقة، وهذا يعني أنك كي تقرأ كتابا من 100 صفحة ( يحوي على 15000 كلمة ) ستستغرق ساعة ونصف تقريبا.

فإذا نجحت في زيادة سرعتك إلى 250 كلمة في الدقيقة ستقرأ نفس الكتاب في ساعة واحدة فقط.. أي انك كسبت ثلث الوقت.

وتستطيع أن تتخيل كم ستستغرق في قراءة هذا الكتاب لو زدت سرعتك أكثر.

في بداية تدربك على القراءة السريعة لا تركز كثيرا على الفهم.. لأنك في الحقيقة تحاول أن تُخرج عقلك من منطقة الأمان التي كان يتعامل بها مع المعلومة إلى منطقة جديدة لم يألفها.. وحتى يتعلم عقلك على هذه السرعة تحتاج بعض الوقت.

أول خطوة في التدريب على القراءة السريعة هو أن تحسب سرعتك الحالية في القراءة أي : كم كلمة تقرأ في الدقيقة، وفق هذه المعادلة البسيطة:

عدد الكلمات في السطر – عدد الأسطر في الصفحة – عدد الصفحات التي قرأتها  الوقت الذي استغرقته في القراءة =   ؟ كلمة / دقيقة

استخدم مؤشرا وأنت تقرأ وليكن قلما رفيعا تسحبه بسرعة متوسطة تحت السطر.

اجعل حركة المؤشر مستمرة لا تتوقف ولا ترجع لقراءة الكلمة السابقة حتى لو لم تفهمها.. وتذكر أنك تتدرب فلا تخاف من عدم الفهم.

ابدأ في التدريب بالكتب البسيطة كالروايات والقصص.. وكلما ازدادت سرعتك في قراءة هذه الكتب ستزداد تلقائيا في الكتب الأخرى.

عقلك هو الذي يقرأ وليس عيناك.. واليك هذه المعلومة المدهشة… عقلك يرتاح ويفهم بسرعة 400 ك/ د، وأسلوب التعليم الخاطئ عندنا وبعض المعتقدات الخاطئة هي التي حرمتنا من هذه الميزة العظيمة.

يعتقد الكثيرون أن البطء في القراءة ضروري للفهم وهذا خطأ زُرع في عقولنا عن غير قصد.. وعندما تمارس القراءة السريعة ستفاجأ كم كنت محروماً.. وكم كنت تضيع الوقت نتيجة هذا المعتقد الخاطئ.

وأريد أن أزيد رغبتك فأقول لك.. إذا تدربت على مهارات القراءة السريعة        (ذاتياً أو بمشاركتك بالدورات المتخصصة في القراءة السريعة)  فإنك ستستطيع بإذن الله تعالى أن تقرأ على الأقل كتابين متوسطين في الأسبوع.. والآن احسب معي :

كتابان في الأسبوع

8 كتب في الشهر

96 كتابا في السنة

وهذا ليس خيالاً بل أجزم أنك ستقرأ أكثر..

فقط إذا توفرت الرغبة والإرادة..

وتدربت على القراءة السريعة..

ولستَ بحاجة لأن أذكرك أن القراءة طريق لا يستغنى عنه للفهم في كل مجالات الحياة.

ولا تنس دائماً أن…

الفهم هو الحل

 

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى