الرائد نت
تاريخنامجلة الرائدالرحـلات الدعويـة.. ممارسة ترفيهية وهدف تربوي
45tyhj

الرحـلات الدعويـة.. ممارسة ترفيهية وهدف تربوي

 

شكلت السفرات والرحلات عاملاً تربوياً لدى أجيال الحركة الإسلامية مضافاً الى جانب الترفيه والتعارف بين أفراد تلك الرحلات، وكانت هذه الوسيلة موضع اهتمام منذ منتصف الأربعينات وحتى يومنا هذا.

فحين كانت الدعوة تخطو خطواتها الأولى في مدينة بغداد منتصف الأربعينات من القرن المنصرم، كان شباب مدينة الأعظمية يقومون برحلات اسبوعية إلى مختلف ضواحي بغداد وذلك بقصد التعرف على شباب جدد ودعوتهم إلى الانضمام لجماعة الاخوان المسلين، وكانت أولى تلك الرحلات تخرج من جامع الدهان عبر الدراجات الهوائية إلى منطقة الزعفرانية وهناك بدؤوا بتشكيل مجموعة جديدة من الشباب الملتزم واستطاعوا تكوين فريق لكرة القدم والتعاون مع إمام وخطيب المسجد الشيخ فواز الهيتي وبهذا فتحت نافذة جديدة للدعوة إلى الله (عز وجل).

وفي الخمسينات حرص قسم الناشئة في جماعة الأخوان المسلمين على زيارات في العطلة الصيفية لا سيما في مدينة الفلوجة واقامة مسابقات رياضية والخط والمسرح، وكذلك في سامراء والاطلاع على آثار العباسيين هناك.

وفي عقد الستينات بدأ الشباب البصري الملتزم بمنهج الأخوان بالتعاون مع الشيخ الأزهري أحمد الأحمر في إقامة نشاطات متعددة وذلك من خلال وجود الأخ منيب الدروبي الذي انتدب للتدريس هناك، وشملت تلك الفاعليات رحلات الى مناطق البصرة المحاذية لشط العرب، واقامة منتدى ثقافي في جمعية المكتبة الإسلامية في البصرة، وكذلك الرحلات البحرية في فصل الصيف لتعليم السباحة للناشئة والاستمتاع بصيد الأسماك.

وبسبب تدهور الحالة السياسية مطلع السبعينات إلى منتصف الثمانيات كانت تلك الرحلات شبه معطلة جراء المناخ العام في البلد، وحينما بدأت بشائر الصحوة الإسلامية تعود إلى المساجد مطلع التسعينات رجعت تلك الأنشطة بشكلٍ تدريجي.

وكانت الانطلاقة من بغداد إذ حرص القائمون على تربية الشباب في المساجد باغتنام الفرص المناسبة للسفر إلى المحافظات الشمالية مثل نينوى أو الجنوبية مثل البصرة والمكوث هناك لعدة أيام يلتقون بها بعددٍ من الرعيل الأول للحركة الإسلامية وكذلك أبرز الدعاة في تلك المناطق البعيدة عن مركز العاصمة.

وقد نشط من هذه المساجد في بغداد مسجد عبد الله بن عمر في حي البنوك في جانب الرصافة من بغداد، إذ كانت الرحلات جزءاً أساسياً من البرنامج السنوي للمسجد وتتضمن تلك الرحلة برنامجاً مفصلاً لكل شي من الإعداد وحسن التنظيم والمسابقات وقيام الليل وتهيئة الجوائز للمتميزين.

وكذلك مسجد برهان ملا حمادي في جانب الكرخ الذي امتازت رحلاته إلى مدن غرب العراق مثل راوه وحديثة وعنه والقائم ونصب الخيام هناك لعدة أيام وإعداد البرنامج التثقيفي لكل أخ في هذه الرحلة ثم العودة إلى بغداد واستئناف النشاط من جديد.

وكذلك الدور المبارك لجامع الإخوة الصالحين في العامرية ودور شبابه في إنجاح فكرة الأعراس الإسلامية وتأسيس فرقة البشائر الفنية والخروج بحفلات زفاف إسلامي في عدد من أحياء بغداد وضواحيها.

وفي جنوب بغداد مدينة المحمودية حيث الجامع الكبير ورائده الداعية الشهيد علاء عبد عسل (ابو صهيب) الذي استنفد جهده في رعاية الشباب وتربيتهم على معاني الإسلام والدفاع عنه، إذ كان أبو صهيب يعد العدة لكل رحلة ويضع منهاجها العام ويحرص على زيارة العلماء والدعاة في المدن التي يذهب اليها مع الشباب ويضيف اليها أبرز المساجد والمعالم الأثرية لتلك المدينة.

وصعوداً إلى غرب بغداد قليلاً حيث مدينة الفلوجة وقد شهدت رحلات دعوية كثيرة منتصف التسعينات والراعي في ذلك بشكلٍ أساسي هو مسجد الراوي وسط المدينة حيث كان هذا المسجد يضم العديد من الكفاءات الشبابية في الشعر والإنشاد والخط وبعض الألعاب الرياضية.

ومسك الختام مع جامع العشرة المبشرة في سامراء الذي كان الشباب ينتظرون فيه الرحلة انتظارهم نتائج الامتحانات النهائية لما تتضمنه هذه الرحلات من برامج ترفيه ومسابقات وإظهار لمهارات الفنون القتالية والاستماع إلى الأناشيد والمطارحات الشعرية بين شباب المسجد.

وبعد وقوع مأساة الاحتلال، وتغير الاحوال العامة في البلاد أختزلت تلك الرحلات بشكل كبير، ففي باديء الأمر قام شباب الجماعة بعمل سفرات بين المحافظات وأحدثت نتائج إيجابية على مستوى التعارف وتبادل الافكار والخبرات ومشاريع تنمية العمل الدعوي.

ومع دخول العام 2005 وولوج البلد دوامة الطائفية، أضطرالقائمون على أمر التربية الى تعطيلها بشكلٍ مؤقت لا سيما في داخل العراق وذلك لتردي الأوضاع الأمنية وتعريض الشباب ذوي السمت الإسلامي إلى الاعتقال.

وهذا الاستعراض يعد نموذجاً مصغراً لسجلٍ حافلٍ بالذكريات والصور الدعوية المتنوعة والتي تربى عليها شباب الإخوان المسلمين منذ أن سطعت هذه الدعوة المباركة على أرض العراق.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى