الرائد نت
ojijnjnknkn

نسيم الروح .. فاقد الشيء لا يعطيه

 

مثل متداول واضح الدلالة لا يحتاج إلى مزيد شرح، لكن الزاوية التي أريد التركيز عليها قد لا تكون متداولة، بل هي تمثل جذور مشكلة الخواء الروحي.

وحين أقول الجذور أعني بذلك العلماء والدعاة والمربين باعتبارهم الموجه والراعي والملهم لبقية أفراد الأمة، فمن روحانيتهم وإيمانهم يقتبس الناس وينهلون، فإذا فقدوا الروح والإيمان فلا اقتباس عند ذاك ولا إلهام ولا عطاء.

والمسألة أعمق من أن تشرح بسطور، لكن سببها الرئيس هو طريقة البناء والتنشئة لعلماء الأمة ودعاتها ومربيها، حيث يتم التركيز على الجانب العلمي أو الدعوي دون الإنتباه أن الجانب الروحي والإيماني هو الوقود الذي لا ينضب، وهو المحرك لطلب العلم وقاطف ثمرته كما أنه المحرك لروح الدعوة والمصابرة عليها.

وحتى في الجانب العلمي نجد التركيز في علوم القرآن والسنة مثلاً على آيات وأحاديث الأحكام، وهي قليلة قياسا على آيات وأحاديث العقائد والتربية والأخلاق وقصص الأنبياء والسابقين وغيرها مما هو في صلب حركة الحياة والأحكام الشرعية إنما هي خادمة لها.

إن إشراقة الروح وتأثيرها حال لا مقال، وسمت لا هيئة، وتفاعل لا تظاهر.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى