الرائد نت
مجلة الرائدواحات الإيمانالإخوان وفنون الإبداع
hgfd22fghj

الإخوان وفنون الإبداع

 

منذ نشأة الاخوان المسلمين عام 1928 كان لهم اهتمامات بالفن والإبداع، فمنذ بدايات الأربعينات من القرن الماضي اسس الامام الشهيد حسن البنا (رحمه الله) مسرحاً للتمثيل لكنه يختلف عن المسارح في العالم العربي والإسلامي.

أسّس الإمام الشهيد مع بعض أعضاء الإخوان المسلمين فرقة مسرحية وكانت هذه الفرقة تتناول مواضيع مهمة وواضحة لنشر الفكر الاسلامي والثقافي وفي ذات الوقت كانت المسارح تتناول مواضيع كوميدية أو غرامية أو شخصيات أوربية في نظر بعض الناس يكونون من ابطال هذا العصر ويتفاعل الناس مع هذه الاحداث ثم تنسى هذه القصص بسرعة بيد ان مسرح الاخوان كان مهماً جداً لأنه يتناول أحداثاً تستقطب المشاهد وتجذبه إليها.

ومن الموضوعات التي تناولها مسرح الاخوان هي معركة بدر الكبرى أو هجرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) أو قصة الإسراء والمعراج…. الخ.

وكان الناس يتوافدون على هذه المسارح بكثرة رغم انتشار المسارح والسينمات والكازينوات الترفيهية إلاّ أن الناس يتركون هذه الملهيات ويذهبون الى مسرح الإخوان ويشاهدون ويتأثرون بهذه القصص المشوقة والمؤثرة والممتعة ويخرجون بفائدة ووعي وثقافة إسلامية وتترسخ عندهم مفاهيم عن التاريخ الإسلامي المشرق لأن كثيراً من الناس يجهلون التاريخ الإسلامي.

واستمر هذا المسرح حتى بعد اغتيال الامام الشهيد ما بعد 1949 إلاّ أنه لم يتوقف الفن  والإبداع إلى حد المسارح بل أمتد إلى الجامعات والكليات والمساجد واستمر هذا الامتداد ليشمل الدول العربية والإسلامية حتى وصل هذا الفن إلى إخوان العراق إلاّ أنهم لم  يتمكنوا من فتح مسرح لهم  بسبب ضعف الإمكانات الاقتصادية آنذاك.

ومارسوا عدة فنون منها التمثيل الإسلامي في المساجد والكليات وتظهر هذه المواهب خاصة في يوم تخرج الدورات الدينية في المساجد حيث يظهر الإبداع من إنشاد وتمثيل والخط والرسم,  وكان الشيخ محمد محمود الصواف يحث الشباب المسلم الملتزم على مواصلة الانشاد وخاصة في بغداد وباقي المحافظات وكان يظهر الانشاد الاسلامي في المناسبات الدينية يوم مولد النبي (صلى الله عليه وسلم) وذكرى الهجرة وفي شهر رمضان المبارك وفي الأعياد.

وكان للإخوان شعراء من طراز رفيع، على رأسهم فارس الشعراء الأستاذ الشاعر وليد الأعظمي (رحمه الله) وكان هذا الشاعر شاعر الاخوان الأول في العراق له دور كبير في الفنون والابداع من الشعر والخط العربي وأما في الموصل فكان شاعرها الشعبي مصطفى عبيد شاعر الدعوة وأما في مصر رأس الدعاة عبد الحكيم عابدين احد قادة الإخوان الذي نظم قصيدته الشهيرة: هو الحق يحشر أجناده.

ولم يتوقفوا إلى هذا الحد من الفنون وكان لهم دور مهم في الخط العربي والرسم  خاصة رسم بعض المشاهد من معارك الاخوان في فلسطين عام 1948 وقد شارك الإخوان في كثير من المعارض والمحافل الدولية في الخط العربي الرسم وخاصة في تركيا وسوريا وماليزيا وكانوا دائما يحوزون الصدارة.

وكان لهم دور كبير في فن الخطابة وكانت لهم الصدارة في ذلك خاصة في المساجد وإلقاء المحاضرات والمظاهرات والمؤتمرات والندوات وفي كل مناسبة ترى خطباء الاخوان هم البارزين في هذا الفن واخذ الإخوان الخطابة كأهم الآليات في نشر الدعوة.

وعلى مستوى الجرائد والمجلاّت، ظلت الصحف والمجلات التي تصدر عن الإخوان المسلمين تحتل مكانة بارزة بين نظيراتها، ففي مصر كانت جريدة الإخوان المسلمين ومجلة النذير والتعارف والمنار والفتح من أولى الصحف والمجلات المقروءة بالنسبة للمواطن، وأما في العراق فكانت تصدر مجلة الإخوة الإسلامية والتربية الإسلامية وجريدة البيان والشورى.

ولقد لعب الإخوان دوراً بارزاً في نشر كثير من القضايا السياسية والدينية والثقافية والعلمية عن طريق هذه الجرائد التي تركت أثراً في نفوس الأجيال السابقة من مواقف الثبات والإصرار على قول كلمة الحق في وجه الباطل.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى