الرائد نت
مجلة الرائدمنوعاتنبض العراقواحات الإيماننسيم الروح .. الإيمان بين العقل والقلب
vbvbvb

نسيم الروح .. الإيمان بين العقل والقلب

 

من أكبر الأخطاء العلمية والتربوية التي كان لها الأثر السيء في حياة المسلمين هو طرح الإيمان كقضية معرفية عقلية صرفة، ليس للقلب ولا للعمل فيها مدخل ولا تفاعل ولا علاقة، هذا مع أن السلف وبكل وضوح وبقوة ضد المرجئة القائلين أن الإيمان هو التصديق والمعرفة وكفى، وبينوا أن الإيمان هو منظومة من ثلاثة أركان: قول باللسان، واعتقاد بالجنان (العقل والقلب)، وعمل بالأركان.

وقد اخذوا هذا المفهوم من تواتر المعاني والدلالات القرآنية والنبوية عليه، فالقرآن في عشرات الآيات يذكر الذين آمنوا وعملوا الصالحات كوصفين متلازمين، ولا يقف عند الإيمان فحسب بل هو المحرك للعمل الصالح، ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، ويقول: (ما أمن بي من بات شبعانا وجاره جائع) وغيرها من النصوص في ذات المعنى.

إن الإيمان مزيج من المعرفة العقلية والتفاعل القلبي المحرك لعمل الصالحات، فلم يكن ، وأبو بكر وهو يصدق النبي (صلى الله عليه وسلم)، وابن عوف هو يتصدق بماله كله أربع مرات، وأبو عبيدة وهو يقتل أباه الكافر في بدر وبلال وهو يتحمل العذاب وغيرهم (رضي الله عنهم) يحملون إيماناً معرفياً نظرياً لا يحرك الخامد ولا يبعث على التفاني والعطاء والصبر، إنما هو إيمان صدقه العمل وزينته السريرة وأفصح عنه اللسان.

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى