الرائد نت
lkjhgfghj

نظرات تنموية .. البيئة والنجاح

 

أجد تطرفاً واضحاً في وصايا كثير من التنمويين في قضية الرد على المستدلين بسوء الأحوال والظروف على فشلهم وعدم نجاحه في تحقيق كثير مما يصبون إليه في هذه الحياة، فما إن يبدأ المستشير ويتعلل بهذه الحجة حتى يمطر بمواعظ ووصايا تنزل على رأسه كالصاعقة، أن يا فتى: الذنب ذنبك وليس للظروف دخل ولا تأثير، وكثير من العظماء كانوا في ظروف أصعب واشق ووصلوا إلى ما وصلوا إليه بفضل مثابرتهم وجهدهم!!!

رفقا بالناس أيها التنمويون، إن هناك ظروفا قدرية قاهرة أصعب من مقدرة هذا الإنسان أو ذاك، وإذا نجح إنسان ما في تخطيها بفضل علم أو مهارة أو رعاية من أي نوع، فإن كثيرا من الناس سيبقى يرزح تحتها ويعاني منها أشد العناء، في الوقت الذي هو فيه غير مستسلم لكن البلاء عظيم يحتاج إلى وقت ومعونة ربانية ليتجاوزه بأمن وسلام.

إن الإسلام قد ذم القاعدين والمستسلمين واليائسين لكنه مدح في الوقت نفسه الصابرين على البلاء الذي لا مفر منه ويقف عقبة أمام تحقيق آمالنا، وقد يكون فيه الخير الأعظم( والله يعلم وأنتم لا تعلمون).

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى