الرائد نت
nbnhn

تحيا بـــلادي

 

من بين رماد الحرب وطعم النار

ينطلق الصوت الهادر كالإعصار

فيزلزل أطفال بلادي

ما أجمل أطفال بلادي

كفراشات تغفو خوفا

بين ملايين الأسوار

كل الأطفال لهم لعبٌ

إلا طفلي

كل الأطفال لهم وطنٌ

إلا طفلي

استوقفني طفلي يوما

وهو ينادي :

يا أبت.. فلتحيا بلادي

يا ابت .. فلتحيا بلادي

لكن يا ابت لا ادري

اين بلادي

فقنابلهم صارت لحنا

يعزف في ساحة مدرستي

ادماءُ صديقي؟؟

لا ادري

أم تلك دماء معلمتي؟

أم تلك دماءٌ يا أبت

قد نزفت من جرح بلادي؟؟؟؟

أطرقت لأسئلة الطفل

وكان الموتْ

صوتٌ يعلو فوق الصوت

كي يسكت أطفال بلادي

ماذا اكتب؟؟؟

والأطفال طيور تمضي

هل القي من قلمي حبراً

فوق سطور الجرح وامضي؟؟؟؟؟

مسكينٌ …. يا طفل بلادي

بعد سنين الحزن تراءت

روح الطفل تحاكي روحي

وتنادي من بين جروحي …

تحيا بلادي

تحيا بلادي

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى