الرائد نت
تنمية ومجتمعمجلة الرائدمنوعاتنبض العراقواحات الإيمانمن قوانين الصحة النفسية الايجابية…. قانون الوعي والانتباه الذاتي
3D-stairways-ipad-background

من قوانين الصحة النفسية الايجابية…. قانون الوعي والانتباه الذاتي

 

“التوصيف والتشخيص (80%) من العلاج” عبارة يغرسها أساتذة كليات الطب في أذهان طلابهم خلال دراستهم الجامعية ..

وكذلك هي النفس البشرية فإن سبر أغوارها وإدراك ما يعتريها أثر بالغ في علاج ما تعاني منها وبالتالي من الممكن الإرتقاء بها..

لذا تبرز الحاجة إلى:

الوعي بافكارنا (وإنَّ العبدَ ليتكلَّمُ بالكلمةِ من سخطِ اللهِ ، لا يُلقي لها بالًاً، يهوي بها في جهنَّمَ)، كما أخبرنا الصادق المصدوق (صلى الله عليه وسلم)”، رواه البخاري..

الوعي بـــ (أحاسيسنا ومشاعرنا)… لأن الأحاسيس وقود السلوك.

الوعي بسلوكياتنا…

الوعي بخبراتنا…

أحياناً نبقى ندور في أفلاك أزمات ومشاكل وإضطرابات داخلية من دون أن نعرف التوصيف الصحيح  أو الاسباب الحقيقة أو حتى محاولة مواجهة ما نعاني منه، من أجل أن نخوض غمار تحدي التخلص مما نشعر به ، فقد ننساق مع تيار الافكار أو المشاعر من غير وعي أو إدراك مما يسبب سلوكيات ونتائج أقل ما يوصف بشأنها أنها سلوكيات ونتائج مؤذية وغير مرغوب بها…

أن الوعي المدرك النشط والانتباه المستمر لما يواجهنا من أمور داخل النفس أو أحداث على المستوى البيئة الخارجية  يرشد قراراتنا ويصوب افعالنا، أي أن الوعي والانتباه يعطي فرصة للمستويات العليا من الدماغ أن تأخذ نصيبها من التفكيرالسليم والتقييم للأحداث والمواقف فيصدر عنها قرارات راشدة.. وكما يقولون في أبجديات الإدارة أن التخطيط السليم النابع من التفكير العميق يؤدي إلى نتائج إبداعية وحلول مرضية…

وكذلك هي النفس البشرية فإن ما يصدر عنها المبني على تمحيص وتروي فإن مآل ذلك القرارات الراشدة ومن ثم سننعم بنفس مطمئنة واثقة بإذن الله تعالى…

وهكذا فإن من أساسيات الصحة النفسية الإيجابية أن يكون الإنسان على قدر عال من الوعي والإدراك لما يجول في بيئته الداخلية (الافكار، المشاعر والانفعالات) وفي بيئته الخارجية (مواقف وأحداث الحياة سواء السارة أو غير السارة، الضاغطة منها أو غير الضاغطة…) ويراجع خبراته بصورة واعية ليتخذ القرار السليم.

تمارين عملية:

إستخدم قانون الست ثواني: إعط مساحة للتفكير مقدارها ست ثواني من التأنّي والتروي  قبل إصدار الأحكام وتنفيذ الأفعال خاصة عند مواجهة حدث أو فعل ما.

إستخدم قانون (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)، سورة النحل: الآية (43): عند الجهل أو قلة المعرفة بقضية معينة إرجع  إلى أهل الخبرة والاختصاص ليكون قرارك علمياً واقعياً.

إستخدم قانون (وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ)، سورة آل عمران: الآية (159): عندما لا تتمكن من ترجيح أحد الخيارات المطروحة أمامك عند اتخاذ قرار ما، إستشر واسمع الآراء من أطراف مختلف لتكتمل لديك الصورة..

اترك رد

فيديو

مؤسسة الرائد الثقافية

الرائد نت
موسوعة إليكترونيّة شاملة ومحدّثة بطريقة تغني الزائر بكافة المعلومات المرتبطة بالواقع العراقي

تواصل معنا

تواصل مع مؤسسة الرائد الثقافية

العراق - بغداد

+9647801988624 +9647707596529

info@alraeed.net

العودة الى الاعلى